fbpx
الراية الرياضية
بحضور سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني

انطلاقة رائعة لمهرجان قطر جودوود 2022

«كيبريوس» بطل كأس الشقب غودوود .. و»ستراديفاريوس» يخرج من الباب الكبير

لندن- الراية:بحضور سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، انطلقت أمس فعاليات مهرجان قطر جودوود، الذي يقام سنويًا برعاية قطرية من خلال نادي السباق والفروسية على مضمار جودوود بإنجلترا على مدار 5 أيام، ويشتمل على عدد كبير من الأشواط الهامة والكبيرة التي تحمل اسم قطر.
واشتمل اليوم الافتتاحي على 8 أشواط كان أبرزها شوط كأس الشقب جودوود ستيكس من الفئة الأولى للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات فما فوق لمسافة 3200م والذي يبلغ مجموع جوائزه المالية نصف مليون جنيه إسترليني.
وحضر فعاليات اليوم الأول أيضًا سعادة السفير فهد بن محمد العطية سفير دولة قطر لدى المملكة المتحدة، وسعادة الشيخ عبدالعزيز بن ثاني بن خالد آل ثاني الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للإعلام، وسعادة عيسى بن محمد المهندي رئيس مجلس إدارة نادي السباق والفروسية وأعضاء مجلس إدارة النادي، والسيد عيسى الهتمي مدير عام قنوات الكاس الرياضية.
وكما كان متوقعًا جاءت فعاليات اليوم الأول غاية في القوة والإثارة وروعة الأداء لا سيما مع حضور الجمهور بكثافة في مضمار جودوود.

وبلغت الإثارة والقوة ذروتها في أهم أشواط اليوم الافتتاحي للمهرجان، حيث كان الموعد في الشوط الرابع مع كأس الشقب جودوود ستيكس من الفئة الأولى، الذي يُعرف دائمًا بنهاياته المثيرة، وهو ما تكرر هذا العام أيضًا حيث تمكن المهر «كيبريوس» (جاليليو) من حصد اللقب والكأس واعتلاء قمة الشوط بفارق عنق فقط بفضل صلابة أدائه حتى الثواني الأخيرة، وكان «كيبريوس» ذو الأربع سنوات الأصغر عمرًا بين الجياد التسعة المشاركة في الشوط، وأضاف بذلك الانتصار فوزًا ثانيًا من الفئة الأولى لرصيده الرائع ومسيرته الواعدة، بعدما نجح قبل ذلك وعن جدارة واستحقاق في الفوز بكأس أسكوت جولد ضمن سباق رويال أسكوت الشهر الماضي.
وبعد الشوط قام حمد بن عبدالرحمن العطية نائب رئيس مجلس إدارة نادي السباق والفروسية رئيس الاتحاد الآسيوي للفروسية بتتويج الفائزين.
وأحرز «كيبريوس» الفوز بإشراف مدربه إيدن أوبراين وبشعار ملاكه الخمسة: مويجلير ستد، وماجنيير، وتيبور، وسميث، وويستبرج، وأظهر إصرارًا وصلابة قويين للغاية في هذه المشاركة التي كانت الثامنة فقط في مسيرته حتى الآن.
وقاده للفوز وبمهارة الخيال العالمي راين مور، فأبقى على «كيبريوس» خلف من شغلوا المقدمة في البداية، ثم اندفع به نحو المقدمة في المسار المستقيم، حيث كان الجواد الرهيب «ستراديفاريوس» (سي ذا ستارز) الذي حاز هذا اللقب 4 مرات من قبل وكان يسعى للخامسة لتكون مسك الختام لمسيرته، ولكن «ستراديفاريوس» اضطر لتقصير خطوته قليلًا بسبب الجواد «تروشان» (بلانتور) الفائز باللقب العام الماضي، ما أدى إلى إتاحة الفرصة للمهر «كيبريوس» للمزيد من التقدم، وبالفعل بمجرد وصول «كيبريوس» للمقدمة ازداد أداؤه جرأة وقوة فحافظ على الصدارة حتى دان له الفوز بعد منافسة طويلة ومحتدمة، بفارق عنق عن «ستراديفاريوس» الذي حل وصيفًا بإشراف المدربين جون وثيدي جوزدن وبقيادة الخيال أندريا أتزيني، بينما تراجع «تروشان» ليحل ثالثًا بفارق إضافي قدره طول وربع بإشراف المدرب آلان كنغ وبقيادة الفارسة هولي دويل.
وعلى الرغم من مجيء «ستراديفاريوس» وصيفًا فقد لقي تشجيعًا هائلًا من الجمهور في هذه المشاركة التي ربما ستكون الأخيرة في مسيرته، وليخرج من عالم السباقات من الباب الكبير.
وفي تصريح للمدرب الكبير إيدن أوبراين بعد هذا الفوز، أشاد بأداء «كيبريوس»، قائلًا: «إنه جواد رائع ومن النوعية التي تؤدي المطلوب منها على أكمل وجه، وهذا الفوز إنجاز رائع لجميع العاملين بالفريق وللخيال باتريك الذي يقوده في التدريبات كل يوم، كما قاده الخيال راين مور بشكل متميز للغاية».

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X