المحليات
زوَّدهم بالمهارات الشخصية والتقنية لتمكينهم من دخول سوق العمل

معهد قطر يختتم التدريب الصيفي لطلاب 7 جامعات

د. إيمان الفيتوري: تدريب مهني وأكاديمي للطلاب

الدوحة  الراية:

 اختتمَ معهدُ قطرَ لبحوثِ الحوسبةِ، التابعُ لجامعةِ حمد بن خليفة، برنامجَه التدريبي الصيفي، الذي استقطب 51 متدربًا ومتدربةً من الطلاب الجامعيين الذين يمثلون جامعة حمد بن خليفة، وجامعة قطر، وجامعة كارنيجي ميلون في قطر، وجامعة تكساس إي آند أم في قطر، وجامعة نورثويسترن في قطر، وجامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة برينستون.

وزوَّد البرنامج التدريبي المكثف المتدربين- الذين تعاونوا عن قرب مع علماء ومهندسي برمجيات من الطراز العالمي يعملون بجامعة حمد بن خليفة في مشاريع بحثية تابعة للمعهد- بخبراتٍ عمليةٍ في مجموعة متنوعة من الموضوعات. واكتسب المتدربون أيضًا رؤًى ثاقبةً حول كيفية المساهمة في إجراء البحوث والعمليات العلمية، واختبار التكنولوجيا الجديدة، وتحليل البيانات، وغيرها من الموضوعات المهمة، حيث تمكَّنوا خلال فترة تواجدهم في المعهد، من اختيار المجال الذي استرعى اهتمامهم وتركيزهم من بين مجالات تقنيات اللغة العربية، والأمن السيبراني، وتحليلات البيانات، والحوسبة الاجتماعية، وهندسة البرمجيات.

بالإضافة إلى ذلك، شاركَ المُتدربون في عددٍ من الأنشطة، بما في ذلك مأدبة غداء وجلسة تعلم أسبوعية، ونشاط لبناء الفريق بعنوان: «غرف المغامرة: الهروب من الخزائن»، وجلسة لتمكين المرأة اشتملت على محاضرةٍ ألقتها المهندسةُ وفاء وحيدة. وجاء على رأس هذه الأنشطة مسابقة الترميز التي كانت مفتوحةً للمتدربين ومشرفيهم. وضمت قائمة الفائزين بالمركز الأول في هذه المسابقة كلًا من: عمر الشنهابي ويوسف الشهاوي من جامعة قطر. وصرَّحت الدكتورة إيمان الفيتوري، مدير مبادرات التعليم البحثي بمعهد قطر لبحوث الحوسبة، قائلةً: «يوفر برنامجنا التدريبي الصيفي خبراتٍ عمليةً ودروسًا واقعيةً للطلاب من مُختلف الجامعات. فعلى مدار ثمانية أسابيع، زوَّدنا المتدربين بالمهارات الشخصية والتقنية لتمكينهم من الاستعداد لدخول سوق العمل، حيث أتيحت لهم الفرصة لتطبيق مهاراتهم والمقررات الدراسية التي تعلموها على أرض الواقع. ونحن نشعر بالفخر لرؤية مراحل تطورهم وتحولهم إلى متخصصين محترفين».

وأشارت إلى أنَّ الحفل الختامي للبرنامج التدريبي الصيفي سيعقد خلال شهر سبتمبر للاحتفاء بإنجازات المتدربين الذين سيقدمون عملهم خلال جلسة لعرض الملصقات التي ستُقيِّمها لجنة تحكيم تتكون من خبراء من الأوساط المهنية والأكاديمية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X