fbpx
فنون وثقافة

«كتارا للدبلوماسية » يختتم حملته في أمريكا اللاتينية

الدوحة- قنا:

اختتمت الشبكة الدبلوماسية الدولية العامة، التي تترأسها المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»، الحملة الترويجية للدبلوماسية العامة القطرية في أمريكا اللاتينية، والتي أطلقتها بمشاركة نخبة من أصحاب السعادة السفراء والدبلوماسيين ورجال الإعلام ونجوم الرياضة والفن في دول أمريكا اللاتينية، إلى جانب مشاركة كبرى المؤسسات الصحفية ووسائل الإعلام والقنوات التلفزيونية.
وفي هذا السياق، أعرب سعادة السيد أوسكار ليون غونزاليز سفير جمهورية كوبا لدى الدولة، في تصريح له ليلة أمس، عن سعادته بالحملة الترويجية للدبلوماسية العامة القطرية التي قادها المركز في كوبا ودول أمريكا اللاتينية، مؤكدًا أنها أسهمت في الارتقاء بالعلاقات الثنائية التاريخية التي تربط بين البلدين الصديقين إلى جانب دورها في توطيد التعاون الوثيق في مختلف المجالات، مشيرًا إلى أن قطر وكوبا تحملان نفس المبادئ في تحقيق السلام واحترام القانون الدولي.
واسترجع السفير الكوبي المواقف التاريخية التي تربط بين دولة قطر وجمهورية كوبا، لافتًا إلى تقدير الشعب الكوبي لهذه المواقف وما تتميز به من زيارات متبادلة رفيعة المستوى ساهمت في تعزيز علاقات التعاون بين قطر وكوبا في جميع المجالات.
إلى ذلك، ثمّن سعادته الدور المحوري الذي تقوم به دولة قطر في إيجاد حلول للنزاعات والصراعات، والجهود التي بذلتها للحد من انتشار فيروس كورونا «كوفيدـ19» دوليًا، ومساهمة الدوحة في دعم جهود عدد من الدول في هذا المجال، والذي كان في مقدمته مساعدة جمهورية كوبا في توفير الإمدادات والمعدات الطبية والوقائية للتخفيف من وطأة الفيروس، إضافة إلى ذلك، ألقى السفير الكوبي الضوء على التعاون الصحي المميز بين قطر وكوبا والذي تعزز بشكل خاص خلال العامين الماضيين من جائحة كورونا.
وأضاف سعادته: «سندعم مبادرة مركز كتارا في حملته الترويجية للدبلوماسية العامة القطرية في كوبا وأمريكا اللاتينية»، مشيدًا بدورها الاستثنائي على الصعيد العالمي في تعزيز العلاقات الودية والتواصل بين المجتمعات، لافتًا إلى أن الحملة لقيت ردود فعل إيجابية بعيدة المدى في وسائل الإعلام الكوبية، مثل التلفزيون الكوبي والصحافة الكوبية، إلى جانب الترحيب الحار من جانب الشعب الكوبي بهذه المبادرة.
وأشاد بالدور الفعال الذي تقوم به المبادرة في تقوية العلاقات في أمريكا اللاتينية ودعمها في الحوار الدولي وتأثيرها على السياحة في كوبا، مؤكدًا أن الدبلوماسية العامة هي أداة مهمة جدًا للتواصل بين الشعوب والتقائهم وتآلُفِهم وتعريفهم بثقافة بعضهم الآخر.
وأضاف قائلًا: «نحن نقدر جهود كتارا والشبكة الدبلوماسية الدولية العامة في توطيد العلاقات بين الشعبين الكوبي والقطري، وأرى أن جهودها مثمرة في تعريف الشعب الكوبي بقطر وثقافتها، خصوصًا أن بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 على الأبواب».
يشار إلى أن الحملة الترويجية للدبلوماسية العامة القطرية، التي أطلقتها الشبكة الدبلوماسية الدولية العامة في كوبا ودول أمريكا اللاتينية، تشتمل على بث برامج عن النهضة الشاملة التي تشهدها دولة قطر والإنجازات التي حققتها في مختلف الميادين، والعلاقات الثنائية التاريخية والمتميزة التي تربط بين الدوحة وتلك البلدان، بالإضافة إلى بث أفلام متخصصة تتحدث عن المبادرات التي أطلقتها الشبكة، ودورها في تعزيز العلاقات الثنائية بين الدول الأعضاء، وإقامة جسور التواصل بين الشعوب والمجتمعات في العالم، إلى جانب دورها في ترسيخ مكانة قطر كوجهة سياحية وثقافية ورياضية جاذبة ورائدة، كما تستهدف الحملة الترويجية الاستعدادات التي تقودها الدولة في استضافتها لمونديال كأس العالم FIFA قطر 2022.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X