الراية الإقتصادية
خلال النصف الأوَّل من 2022.. الطيران المدني:

15.5 مليون مسافر عبروا مطار حمد بنمو 164%

100 ألف حركةُ الطائرات بنمو 33.2%

1.18 مليون طن حجم الشحن والبريد

الدوحة- عاطف الجبالي:

أعلنتِ الهيئةُ العامةُ للطيران المدني أنَّ مطار حمد الدولي شهدَ عبورَ أكثرَ من 15.5 مليون مسافر خلال النصف الأوَّل من العام الجاري بنمو 164.1%، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، التي شهدت عبورَ نحو 5.9 مليون مسافر. وأشارت إحصائيات الهيئة- والتي أصدرتها أمس- إلى أنَّ حركة الطائرات « تشمل عمليات إقلاع الطائرات وهبوطها» في مطار حمد الدولي، بلغتْ أكثر من 100 ألف خلال النصف الأول من 2022، بنمو 33.2%، مقارنةً بالفترة ذاتها من العام الماضي والتي بلغت خلاله حركة الطائرات أكثر من 75 ألفًا.

وأوضحت أنَّ الشحن والبريد في مطار حمد الدولي شهد مناولة نحو 1.18 مليون طن خلال النصف الأوَّل من العام الجاري بانخفاض 9.4%، مقارنةً بنحو 1.3 مليون طن خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

الربع الأوَّل

هذا، وكان مطار حمد الدولي قد شهد زيادة كبيرة في عدد مسافريه خلال الربع الأوَّل من العام الجاري 2022، حيث سجل نموًا بنسبة 162%، مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي 2021.

وقدَّم المطارُ خدماتِه إلى 7.14 مليون مسافر في الربع الأول من عام 2022، منها 2,163,086 مسافرًا في يناير، و2,168,265 في فبراير، و2,812,874 في مارس 2022.

كما أضافَ مطارُ حمد الدولي ثلاث وجهات سفر جديدة خلال الربع الأوَّل من عام 2022 على ال 153 وجهة التي يقدم لها المطار خدماته حاليًا.

كما سجَّلَ مطار حمد الدولي 48,680 حركة طيران في الربع الأول من عام 2022، وهي تشمل عمليات إقلاع الطائرات وهبوطها. وقد توزَّعت حركة الطيران على الأشهر الثلاثة الأولى من العام بواقع 16,239 حركة طيران في يناير و15,121 في فبراير و17,320 في مارس 2022. ويمثل هذا العدد نموًا بنسبة 30%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وقامَ مطار حمد الدولي بمناولة 585,448 طنًا من بضائع الشحن الجوي في الربع الأوَّل من عام 2022. وتوزعت هذه البضائع على الأشهر الثلاثة بواقع 190,113 طنًا في يناير و179,753 طنًا في فبراير و215,581 طنًا في مارس 2022. كما أضاف مطار حمد الدولي وجهتَين جديدتَين إلى شبكته للشحن الجوي.

وأصبحَ مطارُ حمد الدوليُّ يضم 36 شركةَ طيران شريكة خلال الربع الأول من عام 2022. وكانت الوجهاتُ الأكثر ازدحامًا من مطار حمد الدولي إلى مطارات: «هيثرو» و «كولومبو» و «كاتماندو» و «دبي» و «ماليه» بالمالديف. وحظيت وجهاتُ الشرق الأقصى بالحصة الكُبرى في السوق بنسبة 30.93%، تليها أوروبا بنسبة 25.20%، ثم الشرق الأوسط بنسبة 16.71%، وإفريقيا بنسبة 12.66% وأمريكا الشمالية بنسبة 11.02%، وأستراليا بنسبة 2.23%، وأمريكا الجنوبية بنسبة 1.22%، وأوقيانوسيا ونيوزيلندا بنسبة 0.01%.

مرحلتان للتوسعة

تُنفذُ مشاريع توسعة مطار حمد الدولي، على مرحلتَين (أ) و(ب)، وتشمل المرحلة (أ) الربط بين المنطقة الشمالية والمنطقة المركزية الجديدة في مبنى المسافرين، ويُتوقع أن تُزيد هذه المرحلة القدرةَ الاستيعابية للمطار لاستقبال أكثر من 53 مليون مسافر سنويًّا بحلول عام 2022، وذلك بالتزامن مع استضافة قطر مونديال 2022، أما المرحلة (ب) فسوف تعزز القدرة الاستيعابية للمطار لاستقبال أكثر من 60 مليونَ مسافر سنويًّا، وتلبي الطلب المتزايد على سفر الأفراد وشحن البضائع جوًا.

ويبلغ إجمالي مساحة منطقة صالة المسافرين التي سوف تشملها عملية التوسعة 240 ألف متر مربع، حيث سيتم دمجها ضمن المبنى الحالي، بما يسمح بانتقال المسافرين من منطقة إلى أخرى في سلاسة وسهولة، ويضمن مواصلة مطار حمد الدولي عملياته التشغيلية عبر مبنى واحد بعد الانتهاء من عملية التوسعة، كما لم تؤثر أعمال التوسعة على العمليات التشغيلية للمطار في المبنى الحالي مع المُحافظة على أوقات الربط بين الرحلات.

بالإضافة إلى ذلك، تشمل توسعة مطار حمد الدولي أيضًا إنشاء مبنى جديد لشحن البضائع، بما يعزز طاقته الاستيعابية لتصبح أكثر من خمسة ملايين طن سنويًّا.

تشمل مشاريع توسعة مطار حمد الدولي إنشاء حديقة استوائيَّة داخلية رائعة الجمال تبلغ مساحتها 10 آلاف متر مربع في المنطقة المركزية الضخمة، بالإضافة إلى مسطح مائي مساحته 268 مترًا مربعًا، وهما يمثلان معًا محور مشروع التوسعة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X