fbpx
المحليات
في ختام اليوم التعريفي.. د. حامد علي عميد كلية الاقتصاد:

اعتمادات عالمية للماجستير التنفيذي المزدوج

تنمية المعارف والمهارات في الإدارة العامة وإدارة الأعمال

الدوحة – الراية:

 اختتمت كُلِّيَّة الاقتصاد والإدارة والسياسات العامَّة، بمعهد الدوحة للدراسات العُليا اليومَ التعريفيَّ للترحيب بالفوج الثالث من طلَّاب برنامج الماجستير التنفيذيِّ المزدوج في إدارة الأعمال والإدارة العامَّة؛ للعام الأكاديميِّ 2022-2023.

ويعدُّ هذا البرنامج التنفيذيُّ الأوَّل والأوحد من نوعه في الشرق الأوسط، إذ يُقدِّم شهادتَي ماجستير معتمدتَين دوليًّا، ويجيء بالشراكة مع المعهد الأوروبِّيِّ للإدارة والتكنولوجيا ببرلين، المعهد الأوَّل في ألمانيا والتاسع في العالم، والحاصل على أبرز الاعتمادات الأكاديميَّة الدوليَّة في مجال إدارة الأعمال.

في بداية اللقاء استهلَّ الدكتور عبدالوهاب الأفندي، رئيس معهد الدوحة للدراسات العُليا، فقرات اليوم مرحِّبًا بالحضور ومباركًا للطلَّاب قبولهم بالبرنامج، لافتًا إلى حاجة المنطقة العربيَّة إلى تنمية المعارف والمهارات اللازمة في مجال الإدارة العامة وإدارة الأعمال، ما يضع أمام البرامج التنفيذيَّة تحدِّيًا في تخريج كوادر وقادة أكْفاء قادرين على إدارة وقيادة مؤسَّسات المنطقة على الوجه الأمثل. وأكَّدت الأستاذة إيمان السليطي، المديرة التنفيذيَّة للقطاع الإداريِّ والماليِّ بالمعهد، على هذا الدور الذي تلعبه البرامج التنفيذيَّة؛ مضيفة: إنَّ البرنامج التنفيذيَّ المزدوج يعمل بمنهج استكمال الأدوات المعرفيَّة والنظريَّة لدى الطلَّاب؛ الذين لديهم خبرة سابقة، كما يعزِّز مهارات وقدرات الكوادر الإداريَّة المتميِّزة من المسؤولين والمديرين التنفيذيِّين ورؤساء الأقسام.

وشارك البروفيسورُ زولتان موكوس، المديرُ التنفيذيُّ للمعهد الأوروبِّيِّ للإدارة والتكنولوجيا ببرلين في اليوم التنفيذي، حيث أعربَ عن سعادته باستقبال الفوج الثالث في البرنامج، وحرص المعهد الأوروبِّيِّ على استدامة الشراكة وتطويرها، مؤكِّدًا أنَّ هذه الشراكة بين المؤسَّستين تُعتبر في جوهرها شراكة مع دولة قطر وشعبها ومجتمعها، ويمثِّل البرنامج التنفيذيُّ المزدوج طبيعة هذه الشراكة؛ إذ يعتمد على التبادل المعرفيِّ والتعلُّم من الأقران والمقاربات التطبيقيَّة أكثر من التلقِّي، وختم كلمته بالمباركة للطلَّاب بقبولهم في البرنامج ودعاهم إلى تحصيل أعلى فائدة ممكنة خلال فترة دراستهم.

وعن خصوصيَّة البرنامج التنفيذيِّ المزدوج تحدَّث الدكتور حامد علي، عميد كلِّيَّة الاقتصاد والإدارة والسياسات العامَّة؛ وقال: «عند الحديث عن إدارة الأعمال تتَّجه الأبصار مباشرة صوب ألمانيا، عند الحديث عن الجودة والفاعليَّة المؤسَّسيَّة تُذكر ألمانيا، كذلك عند الحديث عن الاقتصاد ترد ألمانيا في مقدِّمة الدول؛ من هنا جاء اختيار الشريك الألمانيِّ لتقديم هذا البرنامج المتميِّز»، وأكَّد الدكتور حامد على جودة البرنامج التنفيذيِّ المزدوج والتزامه بأعلى المعايير الأكاديميَّة الدوليَّة؛ فضلًا عن الاعتمادات الأكاديميَّة العالمية التي تحصَّل عليها البرنامج بشهادتَيه في الإدارة العامَّة وإدارة الأعمال.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X