fbpx
الراية الرياضية
الوافد الجديد يقلب الطاولة على البطل ويهزمه بالأربعة

افتتاحية تاريخية لدوري نجوم QNB

السد تقدم بهدفَين نظيفَين.. والمرخية يرد برباعية جميلة

متابعة- صابر الغراوي:
فجَّرَ المرخيةُ الوافدُ الجديدُ على الدوري أولى وأقوى مفاجآتِ البطولة بعد فوزِه العريض والتاريخي على السد «البطل» بأربعةِ أهدافٍ مقابلَ ثلاثة في الجولة الافتتاحية من دوري نجوم QNB.
المباراةُ التي أُقيمت أمس على ملعب خليفة الدولي نجح خلالها المرخية في قلب الطاولة على السد فبعد تأخره بهدفَين في بداية المباراة عن طريق تباتا بالدقيقة الخامسة وبغداد بونجاح بالدقيقة 37، نجح في العودة بداية من الهدف الأول لنجم اللقاء حمرون يوغرطة الذي قلص الفارق بالدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، وبعدها أحرز أيمن حسين هدف التعادل بالدقيقة 50، ثم أضاف أيمن الهدف الثالث بالدقيقة 75، وتلاه علي المهندي بالهدف الرابع بالدقيقة 79، وأخيرًا أحرز سانتي كازورلا الهدف الثالث للسد بالدقيقة 92.
بهذه النتيجةِ وضع المرخية أوَّل ثلاث نقاط في رصيده بجدول الترتيب، وبقي السد بلا رصيد ليؤكد أنه قد يُعاني كثيرًا في الموسم الحالي.
السد باغت منافسه بهجوم مبكر أسفر سريعًا عن هدف التقدم الذي أحرزه رودريجو تباتا في الدقيقة الخامسة من ضربة حرة مباشرة سددها جميلة بالتخصص على يسار لؤي شريف الذي فشل في التعامل معها.
الهدف المباغت أجبرَ المرخية على التحرك السريع، وبدأ مبادلة السد هجماته وضغط لاعبوه على لاعبي السد في وسط ملعبهم وشكلوا بعض الخطورة على مرمى الزعيم، وكاد حمرون يوغرطة أن يدرك هدف التعادل سريعًا لفريقه بعد تسديدة رائعة في الدقيقة العاشرة أنقذها جهاد محمد ببراعة وأبعدها إلى ضربة ركنية.
وفي الدقيقة 37 أضافَ بغداد بونجاح الهدف الثاني للسد بعد انفراد صريح احتسبه الحكم بعد اللجوء إلى الفار، ورد بعدها أيمن حسين مهاجم المرخية بانفراد أكثر سهولة، ولكنه تباطأ في إيداع الكرة بالشباك ليتدخل جهاد محمد وينقذ مرماه مجددًا، ولكن الحارس السداوي المتميز في هذا الشوط فشل في التصدي لتسديدة حمرون يوغرطة الذي سدد كرة قوية على يمين جهاد محمد، محرزًا هدف تقليص الفارق لينتهي الشوط الأول بتقدم السد 2/‏‏1.

الشوط الثاني

 

ومع بداية أحداث الشوط الثاني دخل الفريقان بنفس تشكيلة الشوط الأول، ورغم التفوق السداوي الواضح على مجريات اللعب إلا أنَّ المرخية نجح في إدراك هدف التعادل في الدقيقة 50 بعد خطأ فادح من جهاد محمد الذي أخطأ في التعامل مع طولية جميل اليحمدي لتصل الكرة إلى أيمن حسين الذي لم يجد أي صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك.
وفي ربع الساعة الأخير حضرت الإثارة بكل تفاصيلها، حيث استغل أيمن حسين عرضية حمرون ووضع الكرة برأسه داخل الشباك محرزًا ثالث أهداف المرخية بالدقيقة 75، وبعدها مباشرة وقبل أن يستفيق لاعبو السد من صدمة الهدف مرر حمرون طولية جميلة لعلي سعيد المهندي الذي انفرد بالحارس ووضع الكرة على يساره بالدقيقة 79 محرزًا الهدف الرابع.
وفي الوقت المحتسب بدلًا من الضائع قلص كازورلا النتيجة بإحراز الهدف الثالث لتنتهي المباراة بفوز المرخية بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.

خوانما: يجب علينا مواصلة العمل

أكَّدَ الإسبانيُّ خوانما مدرب الزعيم أنَّ فريقَه مطالبٌ بمُواصلة العمل وعدم التوقف عند خسارة الأمس، حتى يكون الفريق أقوى مما هو فيه الآن.
واعترفَ خوانما بحزنه الشديدِ على هذه الخسارة التي تلقَّاها أمام فريق المرخية ضمن الأسبوع الأول من الدوري بنتيجة 3-4.
وأضاف: كنا نلعب بأريحيَّة كبيرة مع بداية المباراة ونجحنا في التقدم بهدفَين، فريق المرخية اعتمد على الكرات الطولية والتي أحدثت العديد من المشاكل لنا خاصة في الجوانب الدفاعيَّة.
وتابع: استقبلنا الأهدافَ على الرغم من محاولتنا الدفاعية القوية، هناك بعض الأخطاء تحدث في كرة القدم، وهذا ما حدث في الهدف الثاني للمرخية.

أحمد السعيد: لم نقدم ما يليق باسم السد

أكَّدَ أحمد السعيد لاعبُ فريقِ السد على حزنِه الشديدِ للخسارة التي تعرضَ لها فريقُه أمس أمام المرخية، وقال: إنَّ فريقه لم يقدم المستوى المطلوب خلال هذه المُواجهة.
وأضافَ السعيد: لم نقدم طوال مجريات اللقاء ما يليق باسم نادي السد، وبطبيعة الحال نشعر بحزنٍ كبيرٍ؛ لأنَّ السد لا يتعرض لمثل هذه الخسائر الثقيلة.
وتابعَ: الأخطاءُ الفردية ساهمت في هذه الخسارة، وبالتالي سنركِّز خلال الفترة المُقبلة على علاج هذه الأخطاء حتى يعودَ الفريق سريعًا لطريق الانتصارات.

علي المهندي: سعداء بالبداية والقادم أفضل

حرصَ علي سعيد المهندي مهاجم فريق المرخيَّة في بداية تصريحاته أمس، على تقديم التهنئة لجميع أعضاء فريقه على الفوز الكبير أمس، وقال: الجميع كانوا نجومًا فوقَ العادة.
وأضافَ: هذه البداية القويَّة نتيجة طبيعية للجهود الكبيرة التي بذلناها في فترة الإعداد، خاصة أنَّنا أوَّل فريق بدأ التحضير يوم 9 يونيو الماضي، وبالطبع نحن سعداء بهذه البداية، ونعد الجميع بأن القادم سيكون أفضل بإذن الله.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X