الراية الرياضية
بين تأكيد التفوق والرغبة في فك العقدة

الفهود والشواهين .. موقعة «تقبل القسمة على اثنين»

متابعة – صابر الغراوي:

يشهدُ ملعبُ خليفة الدولي مساء اليوم واحدة من أكثر المواجهات غموضًا في الجولة الافتتاحيّة من بطولة دوري نجوم QNB للموسم الجديد 2022/‏‏‏2023، وذلك عندما يلتقي الغرافة مع السيلية بداية من الساعة 19:45 مساءً.
وتعتبر هذه المواجهة بين الفهود والشواهين واحدة من أكثر مباريات الجولة الأولى غموضًا بسبب عدم إلقاء الضوء بشكل كبير على تحضيرات كل فريق لانطلاقة الموسم الجديد.
وبطبيعة الحال يبحثُ كل فريق عن أفضل بداية ممكنة، خاصة أن كلًا منهما أنهى الموسم الماضي بصورة لا ترضي جماهيره، حيث اضطر الغرافة لمغادرة المربع الذهبي في نهاية المطاف واكتفى بالمركز الخامس، وفي المقابل كاد السيلية أن يسقط في فخ الهبوط لدوري الدرجة الثانية لولا نجاته في اللحظات الأخيرة.
وإذا كنا نتحدثُ دائمًا عن المباريات الصعبة في الدوري وأنها لا تقبلُ القسمة على اثنين، فإن هذه المواجهة تحديدًا قد تقبلُ تلك القسمة، خاصة إذا ما وضعنا في الاعتبار أن أكثر ما يقلقُ الأجهزة الفنية في بداية مشوار الدوري هو التعرض للخسارة التي تضعه في مؤخرة جدول الترتيب بشكل مبكر، أما التعادل فقد يكونُ مرضيًا إلى حد كبير للجهازين الفنيين بقيادة ستراماتشوني مدرب الغرافة أو سامي الطرابلسي مدرب السيلية. ورغم أن معظم المؤشرات التي تسبقُ هذه المواجهة ترجّحُ كفة الفريق الغرفاوي للفوز بنقاط هذه المباراة عطفًا على الصورة المقبولة التي أنهى بها الموسم الماضي عكس السيلية، ونظرًا لتاريخ الفهود العريض في الدوري، إلا أن الواقع الفعلي في المواجهات المباشرة خلال الأعوام الأخيرة يصبُ في مصلحة الشواهين بشكل واضح.
ويكفي أن نشيرَ إلى أن آخر سبع مواجهات بين الفريقين في الدوري لم يتمكن خلالها الغرافة من تحقيق سوى فوز وحيد على السيلية مقابل ستة انتصارات دفعة واحدة للشواهين، وهو رقم كبير جدًا يؤكدُ أن السيلية بات يُمثلُ عقدة حقيقية للغرافة في بطولة الدوري.

سامي الطرابلسي: مباريات الغرافة تكتسب صبغة تنافسية

أعربَ التونسي سامي الطرابلسي، مدرب فريق السيلية، عن أمنياته بأن تكونَ انطلاقة الفريق في دوري نجوم QNB قوية، تعكسُ طموحات الفريق وهي الظهور بصورة أفضل من الموسم الماضي.
وقالَ الطرابلسي في تصريحاته أمس: أتمنى التوفيق والنجاح والتألق في موسم كأس العالم، وكذلك التوفيق للمنتخب القطري، وجميع المنتخبات العربية، وأن يظهروا بصورة جيّدة في هذا الحدث الكبير.
وقالَ: دائمًا مباريات الغرافة تكتسبُ صبغة تنافسية كبيرة، وكل فريق سوف يحاولُ أن يدخلَ الموسم بتحقيق نتيجة إيجابية.

ستراماتشوني مدرب الغرافة: نلعب بطموح الفوز دائمًا

أكدَ الإيطالي أندريا ستراماتشوني، مدرب الغرافة، أهمية لقاء السيلية، مشيرًا إلى صعوبة اللقاء الذي يعكسُ رغبة الفريقين في تحقيق الفوز في مستهل الطريق الصعب.
وقالَ: جاءت تحضيراتنا للمباراة من خلال معسكر الإعداد التركي، سندخلُ لقاء السيلية في كامل تركيزنا ونحترمُ المنافس كونه فريقًا قويًا ويمتلكُ مقومات عدة.
وواصلَ: الغرافة يلعبُ بطموح الفوز دائمًا، وكما نعلم فالمباراة الأولى تكون صعبة دائمًا، وأيضًا هناك فرق كثيرة تخوضُ الموسم الجديد وهي أكثر استعدادًا منا، لذا يتعينُ علينا تقديم الأداء الجيد والمردود الأقوى، ومن المهم جدًا تحقيق نتيجة إيجابية على الرغم من الغيابات الكثيرة التي نعاني منها.

مؤيد حسن: سنقدم الأفضل في الموسم الجديد

أكدَ قائد الفريق مؤيد حسن صعوبة ضربة البداية أمام السيلية، حيث تحملُ مباريات الفريقين دائمًا طابع مباريات الكؤوس، وهو ما يعكسُ حرصهما على تقديم أداء جيد وسعيهما الدائم لتحقيق الفوز.
وأوضحَ قائلًا: أتوقعُ أننا سنقدمُ الأفضل ونحققُ النتائج المأمولة في الموسم الحالي، وسيكون لنا ظهور أفضل بعد التعديلات الأخيرة والانتدابات القوية في صفوف الفريق، ونحن نسعى للفوز بالنقاط الثلاث بكل تأكيد.

 

مصطفى محمد: التحضيرات كانت قوية

أكدَ مصطفى محمد، لاعب السيلية، صعوبة وقوة مواجهة فريقه أمام الغرافة، خاصة أن المنافس يمتلكُ لاعبين كبارًا على مستوى عالٍ من مواطنين ومحترفين، ونحتاج أن نحققَ الفوز لتحقيق انطلاقة قوية في مشوارنا. وأضافَ: التحضيرات كانت قوية للغاية، بداية من المعسكر الخارجي الذي أقيم بتونس وشهد فترة إعداد جيدة جدًا للاعبين على المستوى البدني والفني والتكتيكي، وذلك من أجل الظهور هذا الموسم بصورة أفضل من التي ظهرنا عليها خلال الموسم المنصرم لا سيما أن الفريق انضم له أربعة لاعبين مُحترفين مميزين جدًا.

 

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X