الراية الرياضية
ثلاث نقاط ثمينة للفهود في افتتاح الدوري

الغرافة يفك عقدة السيلية بثنائية «يسارية»

متابعة- صابر الغراوي:
سجلَ فريقُ الغرافة فوزًا مُثيرًا ومُهمًا على حساب السيلية بهدفَين مُقابل هدف واحد في المواجهة التي جمعت الفريقَين ضمن منافسات الجولة الأولى من بطولة دوري نجوم QNB.
المُباراةُ التي أُقيمت على ملعب خليفة الدولي شهدت نديةً كبيرةً من الفريقَين مع أفضلية نسبية للسيلية من حيث الاستحواذ مقابل أفضلية غرفاوية في استغلال الفرص، قبل أن يتمكنَ الفهود من فك عقدة الشواهين معهم في الأعوام الأخيرة، ويضعوا أول ثلاث نقاط في رصيدهم بالجدول.
وكان الغرافة هو البادئ بالتسجيل في الشوط الأول عن طريق مؤيد حسن بيسراه في الدقيقة 31، قبل أن يضاعفَ النتيجة عن طريق عمرو سراج بيسراه أيضًا في الدقيقة 48، بينما أحرز البديل مهندي علي هدف السيلية الوحيد في الدقيقة 67.
سيطرَ الحذرُ الشديدُ من الجانبَين على الفترة الأولى من هذه المواجهة، وانحصرَ اللعب في منطقة وسط الملعب في ظل الأداء التعاوني الغريب من اللاعبين، ووضح منذ البداية أن كل مدرب يركزُ أولًا على تأمين دفاعاته قبل أن يفكرَ في الضغط الهجومي على مُنافسه.
ورغم الأفضليةِ النسبيَّة التي سجلها فريقُ السيلية خلال النصف ساعة الأول من زمن اللقاء إلا أن الشواهين لم يتمكنوا من ترجمة هذه الأفضلية إلى أي فرص حقيقية على مرمى قاسم برهان حارس الفهود، ونفس الحال بالنسبة للاعبي الغرافة الذين لم تظهر عليهم أي رغبة حقيقية للوصول إلى مرمى السيلية، ووضح غياب الانسجام بين خطوط الفريق.
وبعد مرور نصفِ ساعة وبالتحديد في الدقيقة 31 كان الغرافة على موعد مع أول أهداف المباراة من خلال أول هجمة منظمة عن طريق الثلاثي عمرو سراج، واندري سياهبوترا، ومؤيد حسن، انتهت الكرة عند الأخير على حدود منطقة الجزاء ليسددَ الكرة جميلة بيسراه على يمين كلود أمين، معلنةً عن أول أهداف اللقاء لصالح الفهود.
لم تظهر ردة فعل حقيقيَّة للسيلية بعد هذا الهدف ورغم أن الاستحواذ بقي لصالح الشواهين في وسط الملعب إلا أن الخطورة الحقيقية بقيت بعيدة عن مرمى الغرافة باستثناء بعض المحاولات وأبرزها تسديدة عبد القادر إلياس لحظة انفراده بالحارس ولكن برهان تصدَّى للكرة بسهولة، وتلتها تسديدة من سيرجيو كارلوس في الشباك الخارجية بالدقيقة 42، قبل أن يطلقَ الحكم صافرته مُعلنًا نهاية الشوط الأول بتقدم الفهود بهدف نظيف.
الشوط الثاني
لم ينتظر لاعبو الغرافة كثيرًا في بداية الشوط الثاني قبل أن يُضاعفوا غلتهم التهديفية بهدف جميل لعمرو سراج الذي سددَ كرة قوية بيسراه من على حدود منطقة الجزاء اصطدمت في قدم مصطفى محمد وسكنت شباك السيلية مُعلنة عن ثاني الأهداف في الدقيقة 48، حاول الغرافة تهدئة الملعب بعد هذا الهدف لامتصاص الحماس المُفاجئ والاندفاع الهجومي الكبير من لاعبي السيلية، وبالفعل نجح في تضييق المساحات أمام المهاجمين، الأمر الذي دفع سامي الطرابلسي لإجراء تغيير هجومي من أجل تنشيط فريقه بالدفع بالعراقي مهندي علي «ميمي»، وعقب نزوله مباشرة نجح ميمي في إحراز هدف تقليص الفارق برأسية جميلة سكنت شباك الفهود في الدقيقة 67.
وفي الدقائق الأخيرة زاد نشاط الشواهين وشنُّوا هجماتٍ مكثفةً على مرمى الغرافة، ولكن تألق قاسم برهان حافظ لفريقه على فارق الهدف حتى انتهت المباراة بفوز الغرافة 2/‏‏‏‏‏1.

المهدي علي: سعداء بالفوز المهم

أعربَ المهدي علي، قائدُ خطِّ دفاع الغرافة، عن سعادتِه الكبيرة بالفوز الذي حققه فريقُه على حساب السيلية مساء أمس، وقالَ: إنَّ الفريقَين قدما مباراة قوية بحثًا عن حصد جميع نقاط هذا اللقاء. وقالَ المهدي: بطبيعة الحال نحن سعداء جدًا بهذا الفوز، وأشكرُ جميع زملائي على هذا الأداء، والمباراةُ كانت صعبةً، خاصة أن فريق السيلية لم يكن معروفًا بشكل كامل، وهذا أمر طبيعي دائمًا في المباريات الافتتاحية، وكانت لدينا بعض الغيابات، وأعتقد أنَّ لاعبينا قدَّموا المستوى المطلوب، باعتبار أن هذه هي المباراة الأولى، وأتمنَّى أن يكون القادم أفضل للفريق.

مصطفى محمد: لم نقدم المطلوب في الشوط الأول

اعترفَ مصطفى محمد، قائدُ خطِّ دفاع فريق السيلية، بأنَّ بداية المباراة لم تكن موفقةً للشواهين، وقالَ: لم نكن نتوقع أن نخسرَ هذه المواجهة، والحقيقة أننا لم نقدم المستوى المطلوب، خاصة في الشوط الأول من حيث التمركز والتحرك وبناء الهجمات، ورغم أن الوضعية تحسنت كثيرًا في الشوط الثاني إلا أن ذلك لم يكن كافيًا للعودة. وتابعَ: لدينا عددٌ كبيرٌ من اللاعبين الجدد، وبطبيعة الحال فإنهم جميعًا يحتاجون للوقت حتى يزيدَ انسجامُهم مع الفريق، والغرافة لعب في وسط ملعبه خلال الشوط الثاني وحاصرناه كثيرًا من أجل إحراز الأهداف، وبالنسبة للأخطاء الدفاعية فهي واردةٌ دائمًا.

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X