الراية الإقتصادية
لتسريع تطوير تقنيات رقمية جديدة

قطر للمال يتعاون مع مؤسسة بولندا الرقمية

الدوحة- الراية:

وقَّعَ مركزُ قطر للمال مذكرةَ تفاهم مع مؤسسة بولندا الرقمية تهدفُ إلى تعزيزِ التعاونِ بينهما في القطاعِ الرقْمي وتسريع الخطى نحو ابتكار تقنيات رقمية جديدة. تُعد مذكرة التفاهم هذه هي الخطوة الأولى في إطار سعي مركز قطر للمال، لإقامة تعاون طويل الأمد مع المؤسَّسات البولندية. وبحسب المذكرة، سيتعاون الطرفان لتطوير وتنفيذ مبادرات مختلفة، مثل: إقامة ندوات عبر الإنترنت، وتنظيم فعاليات للتواصل والتعارف، وترتيب لقاءات عمل مباشرة بين الشركات، وغيرها من المبادرات الأخرى؛ بغرض تحفيز الأنشطة الرقمية ودعم منظومة الأعمال الرقمية في كلا البلدَين. بالإضافة لذلك، سيلتزم الجانبانِ بالتعريف بالفرص التجارية ذات الصلة في كلا البلدَين، وتبادل المعلومات في المجال الرقمي، والتعريف بالشركات التكنولوجية والترويج المشترك لأنشطة وفعاليات كل منهما عبر منصات التواصل الاجتماعي والمنصات الرقمية.

وفي تعليقٍ له على توقيع الشراكة، قال سعادة السيد يانوش جانكي، سفير جمهورية بولندا لدى دولة قطر: «بعد النجاح الكبير الذي حققته النسخة الثالثة من منتدى الأعمال القطري- البولندي للتكنولوجيات الجديدة الذي نظمته سفارة جمهورية بولندا لدى الدوحة ومجلس الأعمال القطري- البولندي في 30 مايو 2022 بالتعاون مع مركز قطر للمال كشريك استراتيجي، تمثلُ هذه المذكرةُ علامةً فارقةً أخرى في نطاق التعاون القطري- البولندي في قطاع التكنولوجيا، وأودُّ أن أشيد هنا بمركز قطر للمال على ريادته وجهوده الدؤوبة في هذا الصدد». جاء توقيع هذه الشراكة في وقت تشهد فيه العلاقات القطرية- البولندية تناميًا قويًا في الآونة الأخيرة في مختلف المجالات، حيث ستُساعد في تسهيل التعاون بين الجانبَين في قطاع التكنولوجيا وتبادل الرؤى والخبرات.

وفي سياق حديثه، عن هذه الشراكة، قال السيد يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال: «مسرور جدًا بهذا التعاون مع مؤسسة بولندا الرقمية، فهي من المؤسَّسات الرائدة التي ساهمت في أن تصبح بولندا مركزًا رئيسيًا عالميًا للابتكار. وأضاف: هذه المذكرة هي خطوة مهمة لتطوير القطاع الرقمي بدولة قطر وتوسيع خبراتها في مجال التكنولوجيا الرقمية. كما ستفتح أبوابًا جديدة لتعزيز التعاون مع بولندا باعتبار أن هذه الشراكة هي الأولى بالنسبة لمركز قطر للمال مع مؤسسة بولندية». وأضاف: «ستعزز هذه الشراكة التزام مركز قطر للمال تجاه تطوير القطاع الرقمي في قطر. فمن خلال وضع أهداف مُشتركة للنمو مع مؤسسة بولندا الرقمية، أنا واثق من أنَّه سيكون هناك العديد من المبادرات الناجحة مستقبلًا التي ستسهم في دعم المعرفة والتعلم، وتنمية المهارات وتسريع خطى الابتكار في المجال الرقمي بكلا البلدَين».

قال السيد بيوتر ميتشكوفسكي، المدير العام لمؤسسة بولندا الرقمية: «ستمكننا هذه الشراكة مع مركز قطر للمال من إقناع الشركات الناشئة والعالمية بالمجيء إلى بولندا، وتوسيع أعمالها إلى أسواق دولية أخرى مثل قطر. كما ستوفر هذه الشراكة فرصة كبيرة لتبادل المعارف والخبرات حول منظومة الأعمال لقطاع التكنولوجيا في قطر وبولندا».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X