fbpx
الراية الرياضية
فوز مثير في الدقائق القاتلة من المباراة الفاترة

الرياح الشمالية تطيح بالرهيب في السد

متابعة – صابر الغراوي:
سجَّلَ الشمالُ فوزًا مُثيرًا ومُتأخرًا على حساب الريان بهدفٍ نظيفٍ في المُواجهة التي جمعت بين الفريقَين مساء أمس في ختام منافسات الجولة الأولى من بطولة دوري نجوم QNB.
المباراة التي أُقيمت على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد جاءت متوسطة المستوى في مجملها وضعيفة وفاترة لدرجة الملل في بعض فتراتها، في ظل عدم قدرة الفريقَين على تسجيل خطورة حقيقية على المرميَين.
وجاء هدفُ المباراة الوحيد في الدقيقة 86 عن طريق البديل المخضرم محمد السيد «جدو» في لحظةِ ارتباك غريبةٍ من دفاع الريان، لتضعَ الرياحُ الشمالية أوَّل ثلاث نقاط في رصيدها، ويبقى الرهيب بلا أيِّ نقاط بعد أوَّل جولة.
مارسَ لاعبو الريان ضغطًا مُتقدمًا على لاعبي الشمال منذ بداية اللقاء وأجبروهم على التراجع في وسط ملعبهم والاكتفاء بأداء الواجبات الدفاعية، حيث حاول لاعبو الرهيب تنويع الهجمات من الجانبَين ومن العمق بحثًا عن ثغرة دفاعية يمكن استغلالها لزيارة الشباك ولكن التمركز السليم من دفاع ولاعبي خط وسط الشمال حال دون تشكيلة خطورة حقيقيَّة على مرمى بابكر سيك.
وقبل أن تنتصفَ أحداثُ هذا الشوط بدأ الشمال يدخل في أجواء اللقاء بشكل تدريجي، بدايةً من الهجمات المرتدة التي سعى من خلالها لاستغلال التقدم الرياني، ووصولًا إلى محاولة امتلاك الكرة أطول فترة ممكنة في وسط الملعب ووصولًا إلى شنِّ بعض الهجمات المنظمة على مرمى الريان، ولكن كل هذه المحاولات لم تشكل أيَّ خطورة على مرمى فهد يونس.
ولم تشهد الدقائقُ الأخيرةُ من زمن هذا الشوط أيَّ جديد باستثناء احتساب الحكم ضربة جزاء للريان بعد أن استدعاه ال »VAR» ولكنه عاد وألغى ضربة الجزاء بعد أن استدعاه ال »VAR» مرة ثانية، لتبقى النتيجة على حالها حتى صافرة نهاية هذا الشوط بالتعادل السلبي.

أداء تعاوني !

 

أحداثُ الشوط الثاني بدأت هادئة من الفريقَين إلى درجة الملل ومرَّت الدقائق رتيبة على الجماهير دون أن تشاهد أيَّ محاولات من أي نوع للوصول إلى المرمى، وكان الأداء التعاوني هو اللغة السائدة داخل أرض الملعب بين الفريقَين من خلال التمريرات الخاطئة لمعظم الكرات من اللاعبين.
وغابت الخطورةُ تمامًا على المرميَين لمدة نصف ساعة كاملة من زمن هذا الشوط لدرجة أنَّ حارسَي المرمى لم يتعرضا لأيِّ اختبارات من أي نوع.
وفي الربعِ ساعة الأخيرِ من زمنِ اللقاء بدأت ملامح الخطورة تظهر على استحياء بداية من رأسية ماتياس ناني لاعب الشمال والتي أنقذها فهد يونس.
وفي الدقيقة 86 استغلَّ أمجد عطوان لاعب الشمال خطأ الفلسطيني ياسر حمد وخطف الكرة وصنع هجمة خطرة على مرمى الريان انتهت بمحاولة خالد مفتاح تشتيت الكرة لحظة ارتباك دفاع الريان لتصطدم الكرة بالبديل محمد السيد «جدو» وتسكن شباك فهد يونس معلنةً عن أوَّل أهداف المباراة والذي كان كافيًا لإعلان فوز فريق الشمال بنتيجة المباراة بهدف نظيف وبكل نقاط هذه المواجهة.

أحمد عبدالمقصود :صعبنا الأمور على أنفسنا

حرصَ أحمد عبدالمقصود، لاعبُ فريقِ الريان، في بدايةِ تصريحاتِه أمسِ على تهنئةِ لاعبي الشَّمال بالفوزِ الذي تحقَّق على حسابِ الرهيب، وقال: إن الشمال سار بالمباراة مثلما أراد منذ البداية، حيث ركَّز على تهدئة اللعب، وفي المقابل فشل الريان في زيادة معدلات السرعة خلال مجريات اللقاء.
وأضافَ: نحن الآن صعَّبنا الأمور على أنفسنا قبل مباراة العربي المقبلة في الجولة الثانية، وكنا نتمنَّى أن ندخل هذا اللقاء تحديدًا بمعنويات أعلى حتى تساعدنا في تحقيق الفوز، ولكن بشكل عام لا نريد أن نقسوَ على اللاعبين فأغلبهم لم يلعب من قبل في الدوري، فضلًا عن أن لدينا بعض الغيابات المهمة مثل خاميس رودريجيز،
وعدم تجانس البعض الآخر بشكل كبير، وأتمنَّى أن تكونَ الوضعية أفضل فيما هو قادم.

علي علوان: الفوز المهم أجمل بداية

أعربَ علي علوان لاعبُ الشمال عن سعادتِه الكبيرةِ بالفوزِ الذي حقَّقه فريقُه على حسابِ الريان، وقال: إنَّ هذه النقاط هي أجمل بداية للشمال في بداية الدوري.
وأضافَ: الريانُ فريقٌ كبيرٌ وأقول له: «هارد لك»، ورغم أننا قدمنا مباراة دفاعية أكثر إلا أننا نجحنا في حصد جميع النقاط، خاصة أنَّ الريان لم يشكل خطورة حقيقية على مرمانا رغم استحواذه الأكثر على الكرة، ونحن صنعنا فرصتَين وأحرزنا منهما هدفًا كان كفيلًا بحصد جميع النقاط.
وتابعَ: الموسمُ الماضي قدمنا مستويات جيدة ونجحنا في الإبقاء على الفريق في الدرجة الأولى، وأتمنَّى أن نواصلَ المسيرة الجيدة في الموسم الحالي.

ال «VAR» يراجع ال «VAR» !

شهدتِ الدقائقُ الأخيرةُ من الشوط الأوَّل لمباراة الريان مع الشمال واقعةً جديدة وطريفة عندما قرَّر حكم تقنية ال »VAR» استدعاء عبدالله العذبة حكم اللقاء لمراجعة كرة تميم منصور مع لويك لاندري مدافع الشمال، حيث قرر العذبة احتساب الكرة ركلة جزاء بعد هذا الاستدعاء. وعندما دخل يوهان بولي لاعب الريان من أجل تسديد ركلة الجزاء قام ال »VAR» باستدعاء الحكم مرة أخرى لمراجعة اللعبة من زاوية جديدة أثبتت أن اللعبة من خارج منطقة الجزاء، وبالتالي عادَ الحكم ل »VAR» وقرَّر إلغاء ضربة الجزاء التي لم يكن احتسبها من البداية باعتبار أنَّ المساعد كان قد أشارَ بتسلل تميم منصور.

غاب عن لقاء الريان والشمال

«الضامة» تطارد رودريجيز

عَلِمَت الراية الرياضية سببَ غيابِ النجم الكولومبي خاميس رودريجيز عن مباراة الريان والشمال في ختام الجولة الأولى من دوري نجوم قطر،
حيث يُعاني اللاعب من إصابة في العضلة الضامة، والتي تعرض لها خلال المباراة الودية الأولى بالفترة التحضيريَّة للفريق أمام رودا روتردام الهولندي، ما جعل المدرب يُفضل عدم المجازفةِ به في لقاء الشمال.
وأثارَ غياب خاميس رودريجيز عن الريان أمام الشمال، المزيد من التساؤلات حول مستقبل اللاعب مع الريان.
يُذكر أنَّ نادي الريان تعاقد مع لاعب محترف واحد فقط في الانتقالات الصيفية، هو المدافع الفلسطيني ياسر حمد القادم من نادي المصري البورسعيدي، بينما غادرَ الفريق اللاعب الجزائري ياسين براهيمي الذي انتقلَ لنادي الغرافة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X