الراية الرياضية
ألحق بالدحيل أول هزيمة له في دوري النجوم

«رباعيات» الوكرة.. عرض مستمر!

الأنجولي دالا سجل هدفين.. والخاطر نجم المباراة بلا منازع

متابعة – فريد عبدالباقي:

ألحقَ الوكرةُ بوصيفِ النسخةِ الماضيةِ فريقِ الدحيل أوَّلَ هزيمةٍ له هذا الموسم، عندما حوَّل تأخره بهدف إلى فوزٍ ثمينٍ بنتيجة 4-2، خلال المواجهة التي جرت بينهما مساء أمس على استاد المدينة التعليمية في ختام منافسات الجولة الأولى لدوري نجوم QNB لكرة القدم.
كرَّر الوكرة سيناريو رباعيات الموسم الماضي عندما تغلَّب على الدحيل مرتَين بنتيجة (4-1 و4-0).
سجَّل أهداف اللقاء، مراد ناجي مدافع الوكرة (بالخطأ في مرماه)، والكيني مايكل أولونجا في الدقيقة (50) للدحيل، بينما سجل رباعية الوكرة، المحترف الأسترالي ترينت ساينسبري (45)، والأنجولي جاسينتو مووندو دالا (هدفَين) في الدقيقتَين (54 و90)، والإيراني أميد إبراهيمي في (67 من ركلة جزاء).
وبهذا الفوز نالَ الوكرةُ أوَّل ثلاث نقاط، فيما بقي الدحيل بلا رصيدٍ.
جاءت بدايةُ المباراة سريعةً من جانب الدحيل الذي سيطرَ على مجريات الشوط الأول مبكرًا بفضل تألق لاعبه البلجيكي إدميلسون جونيور الذي كان مصدر الخطورة على مدافعي الوكرة، وسدد إدميلسون كرة قوية أبعدها بنجاح حارس الوكرة سعود الخاطر إلى ركلة ركنية في الدقيقة 12، وبعدها بثلاث دقائق قاد التونسي فرجاني ساسي هجمة منظمة من منتصف الملعب ليمرر الكرة إلى زميله الكيني مايكل أولونجا الذي بدوره قام بتمريرها إلى إدميلسون ليرسل عرضية زاحفة تجد في طريقها مدافع الوكرة مراد ناجي الذي أودعها بالخطأ في مرماه بالدقيقة 15.
ومع مرور الوقت، ضغط لاعبو الوكرة بغية إدراك التعادل، وكاد الأسترالي ترينت ساينسبري يسجِّل هدفًا ولكن حارس الدحيل محمد البكري نجح في إبعاد الخطورة في الدقيقة 35.
وقبل نهاية الشوط الأوَّل، عوض لاعب الوكرة مراد ناجي خطأه بتنفيذ ركلة ركنية ارتقى لها برأسية جميلة الأسترالي ساينسبري ليضعها على يسار حارس الدحيل، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي 1-1.
تفوق وكراوي
وفي الشوط الثاني، سجَّل الدحيل هدفَه الثاني عندما أرسل إدميلسون عرضية جميلة حولها الكيني أولونجا برأسه داخل شباك الوكرة في الدقيقة 50.
وبعدها بأربع دقائق تمكن الوكرة من إدراك التعادل بواسطة الأنجولي جاسينتو مووندو دالا، الذي استغل خطأ جسيمًا من قائد الدحيل لويس مارتن ليخطفَ الكرة منه وتلاعب بمدافعي الدحيل، ليسددَ كرة أرضية زاحفة تسكن شباك محمد البكري ليتعادل الفريقان وسط دهشة من الأرجنتيني هيرنان كريسبو مدرب الدحيل.
وواصل حارس الوكرة الخاطر الذود عن مرماه وأنقذ تسديدة قوية من إدميلسون في الدقيقة 56.
ارتكب قائدُ الدحيل لويس مارتن خطأ آخر عندما تعمد عرقلة الإيراني، أميد إبراهيمي داخل منطقة الجزاء ليحتسب حكمنا المونديالي عبدالرحمن جاسم ركلة جزاء انبرى لها لاعب الوكرة إبراهيمي بنجاح مسجلًا هدف التقدم للنواخذة في الدقيقة 67.
حافظَ سعود الخاطر على مرماه من هدف محقق في الدقيقة 75 عندما أبعد تصويبة إدميلسون، لتجد متابعة من أولونجا ولكن حارس الوكرة دافع عن مرماه ببسالة، وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الثاني استغل الأنجولي جاسينتو مووندو دالا خطأ قاتلًا من التونسي فرجاني ساسي عندما قطع الكرة من منتصف الملعب لينفردَ بحارس الدحيل البكري ويودعها داخل المرمى مسجلًا الهدف الشخصي الثاني له والرابع لفريقه، ليطلقَ بعدها حكم المباراة صافرته معلنًا فوز الوكرة بأغلى ثلاث نقاط.

ماركيز لوبيز: الوكرة لم يستسلم

حرصَ الإسبانيُّ بارتلومي ماركيز لوبيز مدرب فريق الوكرة على توجيه شكره إلى لاعبي فريقه على المجهود الكبير الذي بذلوه طوال مجريات اللقاء، حيث توّجوه بالفوز العريض بأربعة أهداف مقابل هدفَين أمام الدحيل.
وقالَ: لاعبو الدحيل حاولوا السيطرة على مجريات اللقاء في الدقائق الأولى وشنُّوا بعض الهجمات على مرمانا حتى نجحوا في إحراز الهدف الأول، وبعدها دخلنا بقوة في أجواء المباراة وصنعنا العديد من الفرص التهديفية والتي ضاعت تباعًا حتى نجحنا في إدراك التعادل مع نهاية الشوط الأول.
وختم بقوله: مع بداية الشوط الثاني تلقينا هدفًا ثانيًا أيضًا ولكننا لم نستسلم وضاعفنا من نشاطنا وركزنا على تنويع اللعب من الجانبَين ومن العمق لإجبار المنافس على عدم التقدم من ناحية وخلق الفرص التهديفية من ناحية أخرى، ومارسنا ضغطًا مكثفًا على الفريق المنافس في كل مكان في الملعب حتى نجحنا في إحراز هدف التعادل، ثم أضفنا الهدفَين الثالث والرابع لننهي المُباراة لصالحنا بفوزٍ عريضٍ ومستحق.

الخاطر حارس الوكرة :الفوز نتاج استقرار أربع سنوات

أعربَ سعود الخاطر حارسُ مرمى نادي الوكرة عن سعادتِه الغامرةِ بتحقيق الفوزِ على الدحيل بنتيجة 4-2، خلال اللقاء الذي جمع الفريقَين في ختام مباريات الجولة الأولى من دوري النجوم. وقال الخاطر: إنَّ فريقه قدَّم مباراة كبيرة استحقَّ خلالها النقاط الثلاث، مشيرًا إلى أنَّ اللقاء منذ البداية جاء سجالًا، ولكن نجح لاعبو الوكرة في التماسك ليظفروا بأغلى 3 نقاط. وأرجع الخاطر تألق فريقه بالأمس أمام الدحيل إلى حالة الاستقرار التي يعيشها الفريق منذ أربع سنوات، وأن هذا الموسم هو استكمال لنجاحنا في حصد المركز الثالث بمسابقة الدوري في الموسم الماضي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X