المحليات
في مؤسَّسة حمد الطبية لمواكبة متطلبات المونديال.. مصدر مسؤول لـ الراية :

زيادة القدرة الاستيعابية لوحدات التبرع بالدم

5 وحدات متنقلة للوصول إلى المتبرعين في جميع أنحاء الدولة

السيارات الجديدة مجهزة لاستقبال أكبر عدد من المتبرعين

تنظيم 11 حملة للتبرع بالدم في إطار احتفالات منظمة الصحة العالمية

الدوحة- عبدالمجيد حمدي:

كَشَفَ مصدرٌ طبيٌّ مسؤولٌ بمؤسَّسة حمد الطبيَّة أنَّ المؤسَّسةَ قامت بزيادةِ الطاقةِ الاستيعابيةِ لوحداتِ التبرعِ بالدمِ المتنقلة خلال الفترةِ الأخيرةِ، وذلك لتلبيةِ الطلبِ المتزايدِ على الدم ومشتقاته، وأيضًا في إطار الاستعدادات لكأس العالم قطر 2022.

وقالَ المصدرُ في تصريحٍ  لـ الراية: إنَّ مركز خدمات الدم بالمؤسَّسة قام بإضافة ثلاث وحدات متنقلة جديدة للتبرع بالدم مجهزة تجهيزًا جيدًا، ولديها قدرةٌ أكبر على جمع الدم وتخزينه، موضحًا أنَّ المركز هو الكيان الوحيد لجمع وتوزيع الدم ومشتقاتِه لجميع المُستشفيات وعيادات الرعاية الصحية في دولة قطر، وأنَّ المركز يوفر حاليًا خمس وحدات متنقلة للتبرع بالدم والتي تساهم في الوصول إلى المتبرِّعين في جميع مناطق الدولة.

وتابع: إنَّه مع تزايد الطلب على الدم ومشتقاته في الفترة الأخيرة وفي إطار الاستعدادات لكأس العالم قطر 2022، فقد تمَّت إضافة ثلاث سيارات جديدة متنقلة ومجهزة بأحدث المعدات، كما أنها قادرة على استضافة عددٍ أكبر من المتبرِّعين.

وأوضح أنَّ الاهتمام بخدمات الدم ومشتقاته شمل أيضًا الانتقال إلى موقع جديد أكثر اتساعًا من الموقعِ السابقِ ويتَّسم بأنه يوفر خدماتٍ حاصلةً على تقييم واعتراف دولي عالمي، وَفقًا للمعايير التي وضعتْها هيئاتُ الاعتماد والعلاجات الحيوية وكُلية علم الأمراض الأمريكيَّة.

وأضاف: إنَّ فرقَ العمل في مركزِ خدمات الدمِ بالمؤسَّسة، هم خبراء على أعلى مُستوى في هذا المجال، ويركِّزون على ضمان أنَّ كلَّ مُتبرع يحظى بتجربة جيدة خلال التبرع بالدم، كما يقومون بالرد على أي استفسارات وطلبات، موضحًا أنَّ المركز يضم عددًا ضخمًا من المتبرِّعين المتطوعين من جميع الأعراق.

وأكَّد المصدر أنَّ المتبرعين بالمركز يشكلون فئات متنوعة ما بين أفراد أو جمعيات مجتمعية ووزارات حكومية وبعثات دبلوماسية ومؤسسات عامة وخاصة، والذين وقفوا دائمًا بجانب خدمات مركز الدم وعملوا على دعم المركز في تحقيق هدفه وهو توصيل الدم إلى المحتاجين، مؤكدًا أنَّ المركز يشعر بالامتنان لهؤلاء المتبرِّعين.

وأشار إلى أنَّه بمناسبة اليوم العالمي للمتبرعين بالدم 2022، نظَّم مركز خدمات الدم بمؤسسة حمد الطبية 11 حملة للتبرع بالدم خلال الفترة بين 14 – 17 يونيو الماضي تحت الشعار الذي تبنَّته منظمة الصحة العالمية هذا العام وهو «التبرع بالدم عمل تضامني.. انضمَّ إلى الجهود وأنقذ الأرواح»، موجهًا الشكر لكل الذين شاركوا في هذا اليوم وتبرّعوا بدمائهم، وساهموا في نجاح هذه الحملات.

ودعا المصدرُ، الجميعَ للمشاركة في هذا العمل النبيل والتبرع بالدم، موضحًا أنَّ المهتمين بالمشاركة في هذا العمل الخيري يمكنهم زيارة أي من مراكز التبرع بالدم في قطر، وستقوم الفرق العاملة بهذه المراكز باستقبالهم ومساعدتهم في تأدية هذا العمل الجليل، لافتًا إلى أنه في حال لم يكن المتبرع قادرًا على زيارة أي من هذه المراكز فإنه يمكن أن ينضم إلى الحملات المجتمعية التي ينظمها المركز في مناطق الدولة المختلفة تحت عنوان « قطر.. إنها في دمائنا».

وأوضحَ أنه لكي يتمكن الفرد من التبرع بالدم، فإنه يجب أن يكون بصحة جيدة، ولا يقل عمره عن 17 عامًا، ولا يعاني من مرض مزمن كبير أو التهابات سابقة، وألا يقل وزن الجسم عن 50 كجم، ولا يقل مستوى الهيموجلوبين بالجسم عن 13 جم للذكور، و12.5 جرام للإناث، في يوم التبرع، كما أنه في يوم التبرع يجب أن يكون المتبرع خاليًا من أعراض الحمى والسعال أو أي عدوى أخرى، ويجب أن يكون قد حصل على ساعات نومٍ كافية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X