fbpx
الراية الإقتصادية
خلال النصف الأوَّل من العام الجاري بنمو 103%

175.6 مليار ريال الفائض التجاري

232.3 مليار ريال الصادرات بزيادة 71.7%

56.7 مليار ريال الواردات بنمو 6%

الدوحة- الراية:

سَجَّلَ الفائضُ التجاريُّ لدولة قطر نموًا بنسبةِ 103% خلال النصف الأوَّل من العام الجاري (من يناير حتى نهاية يونيو). وحقَّق الميزانُ التجاري (الفرق بين إجمالي الصادرات والواردات) فائضًا يبلغ 175.6 مليار ريال، مقارنةً مع 86.3 مليار ريال للشهور الستة الأولى من العام 2021، وبزيادة تقدرُ ب 89.3 مليار ريال وبنمو يصل إلى 103.5%.

ووَفقًا للبيانات الشهرية الصادرة عن جهاز التخطيط والإحصاء فقد بلغ إجماليُّ قيمة الصادرات خلال الشهور الستة الأولى من العام الجاري 232.3 مليار ريال، مقارنةً مع 135.3 مليار ريال لنفس الفترة من العام الماضي وبزيادة تقدرُ ب 97 مليار ريال، وبنمو 71.7 %.

وبلغَ إجمالي قيمة الواردات 56.7 مليار ريال خلال النصف الأوَّل من العام، مقارنةً مع 53.4 مليار ريال لنفس الفترة من العام الماضي، وبزيادة بسيطة تقدر ب 3.2 مليار ريال وبنمو 6%. وتعكسُ هذه الأرقامُ التعافيَ القويَّ للاقتصاد الوطني خلال العام الجاري.

شهر يونيو

حقَّقَ الميزانُ التجاريُّ السلعي فائضًا بلغ 30,2 مليار ريال خلال شهر يونيو 2022، وبنسبة نمو 77.8% على أساس سنوي. وحسب التقرير الشهري لجهاز التخطيط والإحصاء حول إحصاءات التجارة الخارجية خلال شهر يونيو، فقد بلغت قيمة إجمالي الصادرات القطرية (التي تشمل الصادرات ذات المنشأ المحلي وإعادة التصدير) 39.5 مليار ريال قطري تقريبًا؛ أي بارتفاع نسبتُه 56.2%، مقارنةً بشهر يونيو عام 2021، وبانخفاض نسبته 8.2%، مقارنةً بشهر مايو عام 2022. ومن جانب آخر، ارتفعت قيمةُ الوارداتِ السلعيَّة خلال شهر يونيو عام 2022، لتصلَ إلى نحو 9.3 مليار ريال قطري بارتفاعٍ نسبتُه 12.1%، مقارنةً بشهر يونيو عام 2021، وارتفاعٍ نسبتُه 6.4%، مقارنةً بشهر مايو عام 2022.

شهر مايو

وحسب بيانات جهاز التخطيط والإحصاء، قفزَ فائضُ الميزان التجاري السلعي لدولة قطر، والذي يمثِّل الفرقَ بين إجمالي الصادرات والواردات خلال شهر مايو الماضي، بنسبة 120.1 بالمئة على أساس سنوي، قياسًا بمايو من العام الماضي، وارتفعَ بنسبة 7 بالمئة مقارنةَ مع أبريل من العام الجاري.

وأظهرَ بيانٌ لجهاز التخطيط والإحصاء، أمس، أنَّ الفائض بلغ 36.6 مليار ريال في مايو الماضي، بارتفاع 20 مليار ريال عن مايو 2021 (الفائض بلغ 16.6 مليار ريال)، وزيادة ب 2.4 مليار ريال عن شهر أبريل 2022. وبلغت قيمةُ إجمالي الصادرات القطرية (التي تشمل الصادرات ذات المنشأ المحلي وإعادة التصدير) 45.3 مليار ريال تقريبًا، بارتفاع نسبته 81.9 بالمئة، بالمقارنة مع شهر مايو العام الماضي (بلغت 24.9 مليار ريال)، و4.3 بالمئة مقارنةً بشهر أبريل عام 2022.

كما ارتفعت قيمة الواردات السلعيَّة خلال شهر مايو الماضي لتصل إلى نحو 8.8 مليار ريال، بارتفاع نسبته 5.5 بالمئة على أساس سنوي (بلغت في مايو 2021 ما قيمته 8.3 مليار ريال)، لكنها تراجعت بنسبة 5.6 بالمئة على أساس شهري.

شهر أبريل

وحقَّقَ فائضُ الميزان التجاري السلعي للدولة، والذي يمثِّل الفرقَ بين إجمالي الصادرات والواردات، زيادةً كبيرةً خلال شهر أبريل الماضي، مسجلًا 167.3 في المئة على أساس سنوي، بالمقارنة مع أبريل من العام 2021، بينما زاد بنسبة 28.1 في المئة عن مارس من العام الجاري.

وأظهر بيانٌ لجهاز التخطيط والإحصاء، أنَّ الفائض بلغ 34.2 مليار ريال في أبريل الماضي، بارتفاع 21.4 مليار ريال عن أبريل 2021 (بلغ 12.8 مليار ريال)، وبزيادة 7.5 مليار ريال عن شهر مارس 2022.

وبلغتْ قيمةُ الصادرات القطرية (التي تشمل الصادرات ذات المنشأ المحلي وإعادة التصدير) 43.5 مليار ريال، بارتفاعٍ نسبتُه 107.4 في المئة بالمقارنةِ مع أبريل عام 2021 (بلغت 21 مليار ريال)، و18.4 في المئة مقارنةً مع مارس عام 2022.. كما ارتفعت قيمةُ الواردات السلعية، لتصل إلى نحو 9.3 مليار ريال بزيادة بلغت 13.6 في المئة على أساس سنوي (بلغت في أبريل 2021 ما قيمته 8.2 مليار ريال)، لكنَّها تراجعت بنحو 7.6 في المئة على أساس شهري.

الربع الأوَّل

وحقَّق الميزان التجاري لدولة قطر (الفرق بين إجمالي الصادرات والواردات)، خلال الربع الأوَّل من العام الجاري، فائضًا بلغ 74.6 مليار ريال، مقارنةً بفائض الميزان التجاري للربع الأول من العام الماضي الذي بلغ 39.9 مليار ريال. وبلغ إجمالي قيمة الصادرات القطرية (بما في ذلك الصادرات من السلع المحلية وإعادة التصدير) خلال الربع الأول من العام الجاري ما قيمته 103.8 مليار ريال، بارتفاع قدره 39.8 مليار ريال (62.2 بالمئة)، مقارنةً بالربع الأوَّل من عام 2021 الذي سجل إجمالي صادرات بلغ 64 مليار ريال، وبارتفاع قدره 3.8 مليار ريال، وبنسبة 3.8 بالمئة، مقارنةً بالربع الرابع من العام الماضي.

وفيما يتعلَّقُ بالوارداتِ، فقد سجَّلت خلال الربع الأوَّل من العام الجاري ما قيمته 29.2 مليار ريال، بزيادة قدرها 0.6 مليار ريال، وبنسبة 2 بالمئة، مقارنةً بالربع الرابع من عام 2021.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X