fbpx
كتاب الراية

من الواقع ….إعمار وهدم.. لكِ الله يا غزة

هجمات عدوانية متكررة وقع ضحيتها عدد كبير من الشهداء و الجرحى

كَما في كل سنةٍ، تتعرَّض مدينة غزة إلى عدوان آثم ترتكبه القواتُ الصهيونيةُ ضد المدنيين والأطفال والنساء، ومقرَّات سكنية مدنية، بحُجة مُكافحة الإرهاب.

فقد شنَّت المقاتلاتُ الحربيةُ الإسرائيليةُ، صباح أمس السبت، غاراتٍ جديدةً على قطاع غزة، ضمن عملية عسكرية بدأتها إسرائيل أمس الأوَّل عصر الجمعة.

واستهدفت المقاتلات الإسرائيلية بعدد من الصواريخ، أرضًا زراعية، في مدينة خان يونس، جنوبي قطاع غزة.

طبعًا هذا الاستهداف الغاشم أسفر عن استشهاد شخص وإصابة آخر، ليرتفع عدد الشهداء منذ التصعيد الإسرائيلي إلى عددٍ كبيرٍ من الشهداء الأبرياء.

واستنكرت دولة قطر، وعدد من الدول العربيَّة والإسلاميَّة هذا العدوان السافر المتكرر على مدينة غزة وعدد من المدن الفلسطينيَّة، بحجج واهية، استعراضًا للقوَّة الغاشمة ضد المدنيين والأطفال والنساء دون جريرةٍ.

لقد تعرَّضت مدينةُ غزة بفلسطين بالذات، طوال السنوات الماضية، إلى عددٍ من الهجمات العدوانيَّة المتكررة، راح ضحيتها عددٌ كبيرٌ من الشهداء والجرحى وإلى تعرُّض المساكن والعمارات السكنية التي يقطنها المدنيون لتفجيرات بالصواريخ المدمرة، ما أدَّى إلى انهيارها وسط الركام.

فكلما أطلقت حملة لبناء وإعمار ما هدمته أشكال العدوان المختلفة لمدينة غزة، قامت القوات الغازية الصهيونيَّة بتدمير المباني السكنية على رؤوس أهلها.. لك الله يا غزة.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X