اخر الاخبار

الخطة الأوروبية لخفض استهلاك الغاز بنسبة 15 % تدخل حيز التنفيذ غدا

بروكسل ـ قنا:

تدخل الخطة الأوروبية لخفض استهلاك الغاز عبر القارة بنسبة 15 في المئة حيز التنفيذ غدا /الثلاثاء/، بهدف التعامل مع أزمة أسعار الطاقة التي أثارتها العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا منذ 24 فبراير الماضي.
وتهدف الخطة إلى أن يتمكن الاتحاد الأوروبي من تعزيز احتياطاته من الغاز قبل فصل شتاء يتوقع أن يكون صعبا للغاية.
ويضغط الارتفاع الكبير في أسعار الطاقة وانخفاض إمدادات الغاز الروسي التي تعتمد عليها عدة دول أعضاء على العائلات والأعمال التجارية في أوروبا.
وجاء في مرسوم نشر في صحيفة الاتحاد الأوروبي الإدارية الرسمية، اليوم، أن دول الاتحاد الأوروبي “ستبذل جهودها القصوى” لخفض استهلاك الغاز “بنسبة 15 في المئة على الأقل” بين أغسطس من هذا العام ومارس من العام المقبل، بناء على معدل الكمية التي استهلكتها على مدى السنوات الخمس الماضية.
وقد حظيت بعض دول الاتحاد باستثناءات من وجوب اتباع هذه القاعدة بشكل صارم، وهو ما أطلق عليه “خفض طوعي على الطلب”.
وتعد هذه الدول إما غير مرتبطة بالكامل بشبكة الكهرباء الأوروبية أو بخطوط أنابيب مع أجزاء أخرى من الاتحاد الأوروبي، أو أنها غير قادرة على توفير ما يكفي من الغاز الذي يصل إليها عبر خطوط الأنابيب لمساعدة دول أعضاء أخرى.
وفي حال رصدت المفوضية الأوروبية “نقصا كبيرا في إمدادات الغاز” أو طلبا مرتفعا بشكل استثنائي، يمكنها الطلب من دول الاتحاد الأوروبي إعلان حالة تأهب بالنسبة للتكتل، ومن شأن خطوة كهذه أن تجعل خفض الاستهلاك إلزاميا وتحد من الاستثناءات.
وبينما لم تشمل عقوبات الاتحاد الأوروبي على موسكو الغاز الروسي، إلا أن الكرملين خفض الإمدادات بشكل كبير في جميع الأحوال.
يذكر أنه قد فرضت على روسيا مجموعات من العقوبات الغربية بعد العملية العسكرية في أوكرانيا في فبراير الماضي والتي ما تزال مستمرة . وشهدت صادرات الغاز الروسي إلى أوروبا ولا سيما إلى ألمانيا وإيطاليا انخفاضا تدريجيا منذ بدء تطبيق هذه العقوبات. كذلك أوقفت شركة غازبروم تسليم الغاز لعدد من العملاء الأوروبيين الذين رفضوا الدفع بالروبل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X