فنون وثقافة
الراية ترصد تفاصيل وشروط المشاركة في البرنامج

«الدوحة للأفلام» تطلق صندوقًا لدعم المخرجين القطريين

الدوحة- أشرف مصطفى:
في خطوةٍ تؤكِّدُ التزامَها بتعزيزِ صناعة الأفلام المحليَّة، أطلقت مؤسَّسةُ الدوحة للأفلام صندوقًا لدعم المخرجين القطريين وتعزيز صناعة الأفلام القصيرة والطويلة، وكشفت عن بدْء استقبال طلبات المشاركة حتى 1 سبتمبر المقبل. ويركِّز صندوق الفيلم القطري على دعم وتعزيز مهارات المُخرجين القطريين، ويقدم الدعم لتطوير أربعة أفلام طويلة وتطوير وإنتاج ثمانية أفلام قصيرة. ومن المقرَّر أن تكون الأفلام الطويلة التي تم تطويرها من خلال هذا الصندوق مؤهلةً للحصول على الدعم المالي لخوض مرحلة الإنتاج، كما سيتمُّ اختيار فيلم واحد من الأفلام الأربعة الطويلة ليحظى بالدعم المالي من الصندوق خلال عملية الإنتاج في العام التالي.
وستكونُ الأفلامُ القصيرةُ مؤهلةً للحصول على 182,500 ريال قطري بما فيها التمويل اللازم لمرحلتَي التطوير والإنتاج وما بعد الإنتاج، وتوفير التدريب والمعدات والدعم الإنتاجي من مؤسَّسة الدوحة للأفلام، أمَّا الأفلام الطويلة سواء في مرحلة المعالجة أو النصوص (بصرف النظر عن مدى اكتمالها)، فهي مؤهلة للحصول على تمويل لمرحلة التطوير يصل إلى 182,500 ريال قطري.
وفِي هذا السياق، قالتْ فاطمة حسن الرميحي، الرئيسُ التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام: «إنَّ صندوق الفيلم القطري هو مبادرتنا المميزة لتقديم التمويل والتدريب والدعم لمواهبنا الوطنية. على مدار الأعوام، حقَّق الحاصلون على دعم من صندوق الفيلم القطري أعمالًا مميزة ولافتة حظيت بإشادة كبيرة في المنطقة والعالم، ومن خلال هذه المبادرة، نعمل على بناء أعمال «صنعت في قطر» والتي تضيف الفخر لمجتمعنا الإبداعي ولوطننا».
وقد أعلنت المؤسَّسة أنَّ من شروط تمويل الأفلام القصيرة أن يكون مخرج الفيلم أو المؤلف الذي يبحث عن التمويل، قطريًا. ويمكن أن يكون المؤلف والمنتج من جنسيات أخرى في حال كان المخرج قطريًا، ولا توجد أي قيود على موضوعات الأفلام التي تبحث عن التمويل، ويجب أن تكون مدة الفيلمِ الروائي القصير على الأكثر 12 دقيقة، وفيلم الرسوم المتحركة القصير على الأكثر 7 دقائق، بالأبعاد الثنائية فقط، أما الوثائقي فعلى الأكثر 30 دقيقة، ويجب أن يكون مخرج الفيلم قد تقدم بطلب تمويل لمشروع واحد فقط في كل دورة تمويل، ويُسمح بإعادة تقديم المشاريع التي كان قد تم تقديمها في دورات المنح السابقة ولم تحصل على تمويل.
أمَّا فيما يخصُ تمويل الأفلام الطويلة، فمن أبرز معايير المشاركة أن يكون المتقدم للتمويل من المخرجين أو الكُتَّاب القطريين، ويجب أن يمتلك المتقدِّم للمنحة حقوق الملكية الفكرية الكاملة أو الجزئية لمشروع الفيلم السينمائي الطويل الذي يسعى لتنفيذه أو أن يكون على استعداد للدخول في اتفاقية خاصة بحقوق الملكية الفكرية المتعلقة بقصة الفيلم المُراد تقديمه.
وفي السياق ذاته، أعلنت المؤسسة عن الحاصلين على منح من صندوق الفيلم القطري لدورة الربيع 2022، علمًا بأنه قد بلغ مجموع مشاريع الأفلام التي أنجزها المواطنون القطريون وحصلت على دعم من الصندوق ما مجموعه 31 فيلمًا من بينها 10 أفلام طويلة و21 فيلمًا قصيرًا. فيما قد حصل صنَّاع الأفلام خليفة المري، الجوهرة آل ثاني، بثينة المحمدي، محمد السويدي ونور النصر على منح في دورة الربيع 2022، والتي ضمَّت ثلاثة أفلام قصيرة تشمل فيلمًا روائيًا واحدًا وفيلمَي رسوم متحركة، بالإضافة إلى فيلمَين روائيَّين طويلَين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X