fbpx
الراية الرياضية
أول مباراة رسمية تقام على ملعب لوسيل المونديالي

ديربي العربي والريان يشعل جولة رد الاعتبار

السد والدحيل في مهمة لا تقبل الأخطاء أمام أم صلال والأهلي

متابعة – رمضان مسعد:
لَا صوتَ يَعلُو فوق صوت ديربي الكرة القطرية الذي يجمع العربي والريان ضمنَ مواجهات الجولة الثانية من الدوري أو «جولة رد الاعتبار»، بعد المفاجآت التي شهدتها الجولة الأولى، ويحظى الديربي الجماهيري بين الرهيب وقلعة الأحلام بأهمية خاصة، كونها المباراة الأولى التي تُقام على ملعب لوسيل أكبر ملاعب مونديال قطر 2022 والذي يستضيف المباراة النهائية للنسخة الاستثنائية من بطولة العالم، ولذلك يسعى كلا الفريقَين لدخول التاريخ بتسجيل أوَّل انتصار على الملعب المونديالي، وهو ما يشعل الأجواء بينهما في الصراع القوي على النقاط الثلاث، وتنطلق مباريات الجولة الأولى غدًا بمباراتَين، حيث يلعب أم صلال مع السد على استاد خليفة، ويلعب قطر مع المرخية على استاد المدينة التعليمية، وتتواصل مباريات الجولة بعد غدٍ بمباراتَين، حيث يلتقي الغرافة مع الوكرة على ملعب خليفة الدولي، ويلعب السيلية مع الشمال على ملعب المدينة التعليميَّة، وتستكملُ الجولةُ الخميس، حيث يلعب الأهلي مع الدحيل على ملعب أحمد بن علي، وتختتم الجولة بديربي الكرة القطرية بين العربي والريان في أوَّل مباراة تُقام على ملعب لوسيل المونديالي.

وتدخلُ الفرقُ مبارياتِ هذه الجولة برغبة الفوز، وحصد النقاط، حيث يبحث بعضها عن نتيجة إيجابية من أجل رد الاعتبار والدخول في أجواء المنافسة بعد التعرض للخسارة في الجولة الأولى، وهي: السد، والدحيل، والسيلية، والريان، وأم صلال، وقطر، بينما الفرق الأخرى، وهي: العربي، والشمال، والأهلي، والوكرة، والغرافة، والمرخية، تبحث عن انتصارِها الثاني، ومواصلة المشوار بقوَّة من أجل اعتلاء صدارة الترتيب، وهو ما يجعلنا على موعدٍ مع جولة قوية ومثيرة في ظل الرغبة الكبيرة في الفوز وحصد النقاط، وتبدو كل الاحتمالات قائمة في هذه الجولة، لا سيما بعد المستويات والنتائج المفاجئة التي شهدتها الجولة الأولى في افتتاح المسابقة، ويتوقع أن تختلف وضعية الفرق في هذه الجولة، حيث قامت بعض الفرق بتدعيم صفوفها بلاعبين جدد، خاصة على صعيد المحترفين. ومن المتوقع أن تشهدَ مباريات هذه الجولة وجوهًا جديدة ستعطي بالطبع إضافة وقوة أكبر للمستويات، وسترفع من الشكل العام للأداء وهو ما يرفع بدوره حدة الندية والمنافسة في جميع المُباريات. ولا شك أنَّ السد البطل، والدحيل الوصيف في الموسم الماضي ستكون مهمتهما صعبة، وفي الوقت نفسه لا تقبل الأخطاء في هذه الجولة، بعد سقوطهما بالأربعة في الجولة الأولى من الدوري على يد المرخية والوكرة، ولا بديلَ أمامهما سوى الفوز، وهو الشعار الذي يرفعه الزعيم في مواجهته أمام أم صلال القادم بدوره من خسارة في الجولة الأولى، وهو ما يصعب من المهمة، ونفس الأمر بالنسبة للدحيل الذي يواجه الأهلي المُنتشي بفوزه في الجولة الماضية على أم صلال، حيث يتوقع أن يواجه صعوبة في عبور العميد وحصد النقاط الثلاث.


وبدورها، مباراة الديربي الجماهيري التي تجمع الرهيب الريان مع القلعة العرباويَّة على ملعب لوسيل المونديالي يدخلها الفريقان برغبة كبيرة في الفوز، وسيحاولُ الريان البحث عن نفسه وتعويض خسارته غير المتوقعة من الشمال في الجولة الأولى وفي المقابل العربي المنتشي بالفوز على قطر سيبحث بدوره عن الفوز الثاني واعتلاء قمة التَّرتيب.

ملعب لوسيل جاهز لاستقبالهم

الجماهير تشعل أجواء المواجهة التاريخية

جماهيرُ الريانِ والعربي خاصةً والجماهير القطرية عامةً ستكون على موعدٍ مع التاريخ في ديربي الكرة القطرية التاريخي بين الريان والعربي في المُباراة الأولى التي تقامُ بملعب لوسيل أكبر ملاعب مونديال قطر 2022. الملعب المونديالي بدوره بات جاهزًا من جميع النواحي لاستقبال الديربي والجماهير العرباويَّة والريانيَّة في سهرة كُروية مونديالية بامتياز، ومن المتوقع أن تملأ جماهير الناديَين الديربي الاستثنائي للتأكيد على هُوية الفريق صاحب الشعبية الكبرى في قطر، والتي تعتبر محلَّ تساؤلات وجدل مستمر في كل ديربي يجمع الناديَين الكبيرَين، ولذلك هذه المواجهة قد تضع إجابة واضحة وصريحة للفريق الأكثر شعبية من خلال الحضور في مدرجات أكبر ملاعب المونديال، الذي يتسع لأكثر من 86.000 متفرج، والجميع يترقب هذه المواجهة الاستثنائيَّة لمشاهدة من سيفوز في الملعب بالنسبة للفريقَين، وفي المدرجات بالنسبة للجماهير المحبة والعاشقة للناديَين الكبيرَين.

المرخية يبحث عن انتصار جديد أمام الملك

المرخية صاحب أكبر المفاجآت في الجولة الماضية بفوزِه على السد حامل اللقب برباعية يُمنِّي النفس بمواصلة مفاجآته في هذه الجولة وتحقيق فوز جديد عندما يواجه الملك القطراوي الجريح بالخسارة من العربي بهدفَين في الجولة الماضية، وسيحاول المرخية ومدربه عبد الله مبارك الاستفادة من الجانب المعنوي الذي خلفه الفوز في الجولة الماضية من أجل تحقيق نتيجة إيجابية، والتأكيد على أنَّ الانتصار في الجولة الماضية لم يكن صدفة، وأن الفريق يمتلك الإمكانات والأدوات التي تساعده على تحقيق الانتصارات في الدوري، وفي المقابل قطر الذي تلقى صدمة بالخسارة في الجولة الأولى بهدفَين دون ردٍّ أمام العربي سيحاول البحث عن ردِّ اعتباره في هذه المباراة بتحقيق الفوز والدخول في أجواء المنافسة على المراكز المتقدمة، ويعلم قطر جيدًا أهمية هذه المباراة ونقاطها الثلاث من الناحية المعنوية للاعبيه، وبالتالي سيحرصُ كل الحرص على تقديم أفضل ما لديه من مستوى لتجنب مُفاجآت المرخية.

الشمال والسيلية.. لقاء البحث عن الذات

لقاءُ الشمال والسيلية في هذه الجولةِ هو لقاء التأكيد بالنسبة للشمال، والتصحيح بالنسبة للسيلية، حيث يدخل الشمال المباراة قادمًا من انتصار مهمٍّ للغاية في الجولة الأولى على حساب الريان بهدف، وبالتالي هو يتطلع لفوزه الثاني على التوالي في الدوري، للتأكيد على أنه يخوض الموسم من أجل البحث عن مركز متقدم، والابتعاد عن شبح الهبوط والمراكز المتأخرة، حتى وإن كان الوقت مبكرًا جدًا لذلك، ولكنه بالطبع سيحاول الاستفادة من العامل النفسي والمعنوي بعد الفوز المهم في الجولة الأولى لخطف نقاط المباراة من السيلية الجريح القادم من خسارة 1-2 أمام الغرافة في الجولة الافتتاحية، ولن يكون السيلية صيدًا سهلًا للشمال في هذه المباراة، حيث سيبحث بدوره عن الفوز في هذه المباراة، وحصد النقاط الثلاث الأولى للدخول في أجواء المنافسة، لا سيما أنَّه يعلم جيدًا أنَّ الخسارة ستدخله في دُوَّامة القاع مبكرًا، لذلك سيبحثُ عن ذاتِه من خلال هذه المُواجهة المهمة.

الغرافة والوكرة.. صراع قوي على النقاط

لقاءُ الوكرة المتصدر لقمة الترتيب بفارق الأهداف، والغرافة الذي يملكُ نفس الرصيد يُتوقعُ أن يشهد صراعًا محمومًا من الفريقَين على حصد النقاط الثلاث كاملة، حيث التعادل لن يكون مفيدًا للبقاء على الصدارة، وبالتَّالي الوكرة القادم من انتصار عريض على الدحيل 4-2 في الجولة الأولى سيحاول بكل الطرق المشروعة الفوز في هذه المواجهة وخطف النقاط للبقاء على قمة الترتيب، وبدوره، الغرافة الذي تخطى السيلية 2-1 في الجولة الأولى سيحاول أن يحقق انتصاره الثاني على التوالي والبقاء ضمن أندية قمة الترتيب، وهو ما يجعلنا على موعدٍ مع مواجهة قوية ومثيرة لن يفيد التعادل فيها الفريقَين في الوقت الحالي، ولكنه في كل الأحوال سيكون أفضل من الخسارة، وهذه الأهمية التي تحظى بها المباراة ستجعل كلا الفريقَين يدخل اللقاء بالقوَّة الضاربة لحسم الأمور وتحقيق الفوز.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X