fbpx
الراية الإقتصادية
بنمو 14 % خلال النصف الأول من العام الجاري

401 مليون ريال أرباح مجموعة قطر للتأمين

استقرار حجم أقساط التأمين عند 6.3 مليار ريال

خليفة السبيعي: تنفيذ ناجح للخطة الاستراتيجية للمجموعة

تعزيز العائد على السهم والمساهمة في نمو اقتصادنا الوطني

سالم المناعي: نتائج قوية يمكن الاعتماد عليها

الدوحة- الراية:

أعلنتْ مجموعةُ قطر للتأمين -شركة التأمين الرائدة في قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا- عن نتائجها المالية للنصف الأوَّل من العام 2022م، وذلك بعد اعتماد مجلس الإدارة للبيانات المالية لهذه الفترة خلال الاجتماع الذي عُقد بعد ظهر أمس، الذي ترأسه السيد خليفة عبدالله تركي السبيعي، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب، وسجلت صافي أرباح قدره 401 مليون ريال قطري للنصف الأول من العام الجاري المنتهي في 30 يونيو 2022، وذلك مقارنة ب 351 مليون ريال قطري في ذات الفترة من العام الماضي بنسبة زيادة قدرها (14%). وظل حجم أقساط التأمين الإجمالي للمجموعة مستقرًا عند 6.3 مليار ريال قطري في ذات الفترة بناءً على نقاط قوة المجموعة في التأمينات الشخصية والخدمات المتقدمة عبر الإنترنت. وأحرزت مجموعة قطر للتأمين مزيدًا من التقدم في مسارها لتعزيز ريادتها في أسواقها المحلية في قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقد أكَّد السيد خليفة عبدالله تركي السبيعي، على أن تعزيز العائد على السهم والمساهمة بشكل فعال في مسيرة نمو الاقتصاد الوطني على جميع الصُعُد، يظل الهدف الأول للمجموعة، وأن نمو الشركة مستمر بخطى ثابتة، وذلك من خلال تنفيذها الاستراتيجية التي حددها مجلس الإدارة الموقر، بما يتوافق مع رؤية قطر 2030 في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السُّموِّ الشَّيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المُفدَّى، حفظه الله.

نتائج قوية

عبدالله-تركي-السبيعي

وعبَّر السيد خليفة عبد الله تركي السبيعي عن سعادته بما حققته المجموعة من نتائج قوية في النصف الأول من عام 2022، بفضل المزج المتوازن بين الأعمال التجارية الدولية والإقليمية والتجارية والبيع بالتجزئة، بالإضافة إلى منصات التكنولوجيا.

وقال السبيعي: «تستفيد قطر للتأمين من مجموعة متنوِّعة من تدفقات الإيرادات المختلفة التي تجعلنا في وضع جيد لمواجهة بيئة الأعمال الحالية للنمو غير المستقر والتضخم المرتفع وأسواق المال المتقلبة».

وأضاف السبيعي: قللنا تعرضنا للمخاطر الشديدة في الأسواق العالمية وبدلًا من ذلك قمنا بزيادة تركيزنا في أسواق التجزئة الأكثر قابلية للتنبؤ في منطقتنا. بالإضافة إلى ذلك، أثبت مستوى المجموعة العالي من الأتمتة والرقمنة أنه لا يُقدر بثمن في تعزيز مكانتنا مع عملائنا أثناء جائحة «كوفيد-19» وما بعدها، تواصل المجموعة تشكيل مستقبل صناعة التأمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويشكل هذا الإنجاز شهادة على قوة علامتِنا التجارية.

نموُّ العمليات

سالم المناعي

من جهته، قالَ السيِّدُ سالم خلف المناعي، الرئيسُ التنفيذي للمجموعة: في النصفِ الأول من عام 2022 حقَّقت العمليات الدولية عبر شركات التأمين التابعة للمجموعة «قطر لإعادة التأمين-أنتاريس- قطر أوروبا المحدودة وشركاتها التي تتخذ من جبل طارق مقرًا لها»، والتي تمثل حوالي 73٪ من إجمالي الأقساط المكتتبة للمجموعة – إجماليَّ أقساط بلغ 4.6 مليار ريال قطري. استفادَ أداء العمليات الدولية للمجموعة من تشديد الأسعار والاكتتاب في الأعمال المختارة منخفضة التقلبات وسط التضخم المتسارع. ومع ذلك، ظلت قدرة إعادة التأمين كافية على الرغم من تشدد أسواق رأس المال العالمية الرجعية والبديلة.

وأضافَ المناعي: حققت عملياتنا المحلية في قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي تهيمن عليها أعمال التأمينات الشخصية المتقدمة، زيادةً أخرى في إجمالي أقساط التأمين المكتتبة المحلية والإقليمية فبلغت 1.7 مليار ريال قطري، بزيادة نسبتها (13%) من 1.5 مليار ريال قطري في النصف الأول من عام 2021. ومع استمرار التوسع والنمو في العمليات القائمة، تستمر عملياتنا في الشرق الأوسط في إثارة الإعجاب بفضل ربحية الاكتتاب القوية التي استفادت من قنوات البيع الرقمية المؤتمتة وذات الكفاءة العالية. سيكون لدى مجموعة قطر للتأمين تركيز متجدد لمواصلة تطوير وتنمية قطاع التأمين المباشر في المنطقة من خلال الاستفادة من مكانتها كشركة رائدة في رقمنة التأمينات الشخصية وغيرها من التأمينات المختارة.

ارتفعت الأرباحُ الفنيةُ لمجموعة قطر للتأمين بشكل ملحوظ إلى 276 مليون ريال قطري للنصف الأول من عام 2022 وذلك من 117 مليون ريال قطري لذات الفترة من العام الماضي.

يعكس الأداء الفني القوي للمجموعة انخفاض المطالبات في الأعمال الدولية للمجموعة مع استمرار المساهمات الإقليمية القوية.

بيت الاستثمار الرائد وتحسن الكفاءة التشغيلية

واصلتْ إدارةُ الاستثمارِ في المجموعة سجلها القوي وكان أداءُ فريقِها أداءً لا تشوبه شائبة في بيئة السوق الصعبة هذه، وحققت المجموعة صافي إيرادات استثمار بقيمة 500 مليون ريال قطري في النصف الأوَّل من عام 2022، ما عزز الاعتراف بها بصفتها بيت الاستثمار الرائد في المنطقة. كما واصلت المجموعة جهودَها لتعزيز كفاءة العمليات من خلال الأتمتة والرقمنة. في النصف الأوَّل من عام 2022 ، وخفضت المجموعة أيضًا معدل المصروفات الإداريَّة بالفعل لعملياتها الأساسية إلى 5.7٪، وهو تحسن من معدل المصروفات البالغ 7٪ في النصف الأوَّل من عام 2021.

منتدى الشرق الأوسط لتكنولوجيا التأمين 2022

نظَّمتْ مجموعةُ قطر للتأمين، كجزءٍ من استراتيجيتها الرقميَّة والاستثمارية ودعمًا لاستراتيجية الدولة في توطين التكنولوجيا الحديثة النسخة الأُولى من مُنتدى الشرق الأوسط لتكنولوجيا التأمين 2022 متخذةً من الدوحة مقرًا له، بمشاركة ١٣٧ شركة من ٣٣ دولة. وقال المناعي: «اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن مستقبل تكنولوجيا التأمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للنهوض بهذا القطاع وتحقيق تطلعات العملاء، من أولويات المجموعة، فضلًا عن الفرص الاستثمارية الواعدة والمرتبطة بتكنولوجيا التأمين». وأضاف: «يعكس المنتدى التزام المجموعة بعمليات تمكين المواهب، دعم الشركات، خلق فرص استثمارية جديدة والتزامنا بالنهوض بقطاع التأمين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا».

أوَّل منصة رقمية متكاملة وحملة «وقت التغيير»

أطلقتْ قطر للتأمين أول منصة رقمية متكاملة تقدم أسرع الحلول الرقمية في قطر لشراء وتجديد وثائق التأمين. وتعليقًا على إطلاق البوابة الجديدة، قال سالم خلف المناعي: «نحن متحمسون لإطلاق أول وأسرع منصة تأمين رقمية شاملة في قطر، وأن نكون الشركة الوحيدة في الدولة التي تمكن عملاءها من شراء وثائق التأمين الشخصية في دقيقتين فقط. تعتبر المنصة الجديدة «qic.online» ثورية على جميع المستويات وبالتأكيد خطوة مهمة أخرى في إطار استراتيجية التحوُّل الرقمي للمجموعة».

كما أطلقت مجموعة قطر للتأمين حملة ناجحة بعنوان «وقت التغيير» لإلهام المجتمع القطري للمساهمة في مستقبل البلاد وتشجيع التغيير الإيجابي في المجتمع. تسلط الحملة الضوء على قيم التآزر والتبادلية والتحرك إلى الأمام، والتي تشكل معًا جوهر شركة قطر للتأمين في تطوير وتقديم حلول تأمينية مبتكرة تلبي الاحتياجات المتغيرة لحاملي وثائق التأمين على أفضل وجه.

بالإضافة إلى ذلك، وكجزء من استراتيجية توسيع الوجود منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي، تستكشف مجموعة قطر للتأمين الاندماج مع شركة الرؤية للتأمين ش.م.ع.ع من خلال شركتها التابعة «الشركة العمانية القطرية للتأمين ش.م.ع.ع»، ويخضع الاندماج لموافقة مجالس الإدارة المعنية والمساهمين وأصحاب المصلحة وفحص العناية الواجبة والموافقات التنظيمية اللازمة وتوقيع الاتفاقيات المُلزمة قانونًا.

الحوكمة البيئية والمجتمعية وحوكمة الشركات

تدعمُ مجموعةُ قطر للتأمين بشكل كامل هدف دولة قطر المتمثل في خفض انبعاثات الغازات الدفيئة في البلاد بنسبة 25٪ بحلول عام 2030.

ولهذه الغاية، قامت المجموعةُ بتشكيل لجنة معنية بالممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات لضمان تركيز الجهود على مُستوى المجموعة وتوجيهها لتحقيق الأهداف المحددة ودمج هذه الممارسات في فلسفتها وكافة أعمال المجموعة في الاكتتاب وإدارة الأصول والاستثمار والتشغيل.

حول قطر للتأمين

شركةُ قطر للتأمين هي شركةُ تأمين مُدرجة في بورصة قطر، وتبلغ قيمتها السوقية 7.8 مليار ريال قطري. للمجموعةِ تاريخ أداء ثابت لأكثر من 57 عامًا وبصمة اكتتاب عالميَّة.

تأسست في عام 1964، وكانت أول شركة تأمين وطنية في دولة قطر.

اليوم تعد الشركة الرائدة في السوق المحلي وفي دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط.

وهي أيضًا أكبر شركة تأمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث إجمالي الأقساط المكتتبة والربحية وإجمالي الأصول.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X