الراية الإقتصادية
بزيادة 57% عن النصف الأول من 2021

5.4 مليار ريال أرباح «صناعات قطر»

14.3 مليار ريال الإيرادات بنمو 56%

0.9 ريال العائد على السهم

قوة المركز المالي.. والأرصدة 14.8 مليار ريال

اكتمال دمج «قطر للميلامين» في «قطر للأسمدة الكيماوية» ديسمبر القادم

الدوحة – الراية :

أعلنت أمس شركةُ صناعات قطر أنها حققت صافي أرباح بواقع 5.4 مليار ريال قطري لفترة الستة أشهر المُنتهية في 30 يونيو 2022، بزيادة تبلغُ نسبتها 57% مقارنةً بنفس الفترة من عام 2021.

وقالَ بيانٌ صحفيٌ أصدرته الشركة أمس: إن المجموعة حافظت على قوة عملياتها التشغيلية، حيث ارتفعت أحجام الإنتاج لفترة الستة أشهر الأولى من عام 2022 بنسبة تبلغ 5%، لتصل إلى 8.1 مليون طن متري. وقد أسهمت إعادة تشغيل مرفق إنتاج الحديد والصلب (DR-2) ذي الطاقة الإنتاجية الكبرى والارتفاع الملحوظ في عدد أيام تشغيل المصانع التابعة لقطاع الإضافات البترولية في زيادة أحجام الإنتاج بشكل عام خلال النصف الأول من عام 2022. وبلغت مُعدلات تشغيل المصانع لفترة الستة أشهر الأولى من عام 2022 ما يصل إلى 97%، فيما بلغ متوسط معامل الموثوقية 98%.

ومُقارنة بالربع الفائت، فقد ازدادت أحجام الإنتاج بنسبة تبلغ 6%، الأمر الذي يُعزى بصورة أساسية إلى ارتفاع عدد أيام التشغيل خلال الربع الثاني من عام 2022 مقارنة بالربع الأول من نفس العام، وذلك برغم إجراء عملية تطفئة لم يكن مخططًا لها في مرافق إنتاج الأسمدة الكيماوية خلال الربع الثاني من عام 2022.

حققت المجموعةُ صافي أرباح يبلغ 5.4 مليار ريال قطري لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2022، بزيادة ملحوظة تبلغ نسبتها 57% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وقد ارتفعت إيرادات النصف الأول من عام 2022 ارتفاعًا كبيرًا تبلغ نسبته 56%، لتصلَ إلى 14.3 مليار ريال قطري، مقارنة بإيرادات بلغت 9.2 مليار ريال قطري للنصف الأول من عام 2021. وبلغ العائد على السهم 0.90 ريال قطري للنصف الأول من عام 2022، مقارنة بعائد على السهم بلغ 0.57 ريال قطري لنفس الفترة من العام الماضي.

ويُعزى بصورة كبيرة الأداء المالي للمجموعة لفترة الستة أشهر المُنتهية في 30 يونيو 2022، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي إلى عدة عوامل تتضمنُ ما يلي: أسعار المنتجات: حيث ارتفع متوسط الأسعار المُرجح للمنتجات ارتفاعًا كبيرًا بنسبة تبلغ 51% مقارنة بالنصف الأول من عام 2021، حيث بلغ 786 دولارًا أمريكيًا للطن المتري. وقد أثمر ارتفاع أسعار المنتجات عن زيادة صافي أرباح المجموعة بواقع 5.0 مليارات ريال قطري. ويُعزى ارتفاع الأسعار بصورة أساسية إلى زيادة أسعار السوق في جميع القطاعات بفضل تحسّن الأوضاع على مستوى الاقتصاد الكلي.

كما ازدادت أحجام المبيعات لهذه الفترة بنسبة تبلغ 3% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، الأمر الذي يعود بصورة أساسية إلى ارتفاع معدلات تشغيل المصانع، ما أسهم في زيادة أحجام الإنتاج، فيما ارتفعت التكاليف التشغيلية للمجموعة بنسبة تبلغ 57% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وهو ما يُعزى بصورة أساسية إلى زيادة التكاليف المتغيرة نتيجة ارتفاع أحجام المبيعات وتكلفة المواد الخام المرتبطة بمؤشر أسعار المنتجات النهائية.

وحافظت المجموعةُ على قوة مركزها المالي، حيث سجلت أرصدة نقدية ومصرفية تبلغ 14.8 مليار ريال قطري كما في 30 يونيو 2022 بعد توزيعات الأرباح عن السنة المالية 2021 بواقع 6.0 مليارات ريال قطري. ولا توجد لدى المجموعة حاليًا أية ديون طويلة الأجل.

وبلغَ إجمالي أصول المجموعة وإجمالي حقوق الملكية المسجلين 41.6 مليار ريال قطري و38.9 مليار ريال قطري على التوالي، كما في 30 يونيو 2022. وقد حققت المجموعةُ تدفقات نقدية إيجابية من العمليات التشغيلية تبلغ 5.1 مليار ريال قطري وتدفقات نقدية حرة بواقع 4.6 مليار ريال قطري خلال الستة أشهر الأولى من عام 2022. وحققَ قطاع البتروكيماويات صافي أرباح بواقع 1.5 مليار ريال قطري لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2022، بارتفاع هامشي تبلغ نسبته 1% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. ويُعزى هذا الارتفاع الهامشي بصورة أساسية إلى زيادة إيرادات القطاع التي عادلها إلى حد كبير ارتفاع التكاليف التشغيلية.

قطاع الأسمدة الكيماوية

حققَ قطاع الأسمدة الكيماوية صافي أرباح يبلغ 3.3 مليار ريال قطري لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2022، بزيادة تبلغ نسبتها 115% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وتُعزى هذه الزيادة بصورة أساسية إلى ارتفاع إيرادات القطاع بنسبة تبلغ 107% لفترة الستة أشهر الأولى من عام 2022 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وهو ما يعودُ بصورة أساسية إلى الارتفاع الكبير الذي شهدته أسعار البيع بنسبة تبلغ 100% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، الأمر الذي انعكس إيجابيًا على أداء القطاع.

وبالنسبة للمُستجدات بشأن دمج شركة قطر للميلامين في شركة قطر للأسمدة الكيماوية، فخلال شهر يونيو 2022، وبناءً على مراجعة داخلية، قرر مجلس إدارة شركة قطر للأسمدة الكيماوية نقل أصول شركة قطر للميلامين إلى شركة قطر للأسمدة الكيماوية من خلال اتفاقية لنقل أنشطة الأعمال (خطة الدمج). ومن المعتزم إتمام العملية قبل نهاية ديسمبر 2022، فيما يجري حاليًا إنهاء الإجراءات الشكلية ذات الصلة. وتجدر الإشارة إلى أن شركة قطر للميلامين هي شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة قطر للأسمدة الكيماوية وتعمل في إنتاج الميلامين. ومن المُتوقّع أن تحققَ المجموعة فوائد من عملية الدمج من حيث التآزر التشغيلي والإداري.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X