fbpx
المحليات
تنظم دورة (كروة الثالثة) تحت شعار (أنت قائد قدوة)

(الداخلية) تعزز الوعي بمخاطر المخدرات

التعريف بأنواع المواد المخدرة والمؤثرات العقلية والنفسية الجديدة

معرض يضم المطويات والنشرات وكتيبات التوعية

الدوحة- الراية:

 بدأتْ صباحَ أمسِ بمقرِّ شركة مواصلات كروة، دورة (كروة الثالثة) تحت شعار (أنت قائد قدوة)، والتي ينظمها قسم الإعلام والتوعية بإدارة الدراسات والشؤون الدولية بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات، خلال شهر أغسطس الجاري وحتى يوم 29 من سبتمبر القادم، وتستهدف السائقين والمشرفين والفنيين العاملين بالشركة. يصاحب الدورةَ إقامةُ معرض توعوي تقدم فيه المطويات والنشرات وكتيبات التوعيَّة.

وتأتي الدورة في إطار الجهود التي تبذلها الإدارةُ ضمن خُطتها الاستراتيجية للتوعية بأضرار ومخاطر المخدرات والوصول إلى النتائج المرجوة في مجال الوقاية من خلال المحاضرات التي يقدمها مُختصون من الإدارة؛ وتتناول خمسة محاور رئيسية، هي: (المحور الأمني، القانوني، الاجتماعي، النفسي، والمحور الصحي).

تهدفُ الدورةُ إلى زيادة الوعي بالقوانين القطرية حول تداول وبيع وتعاطي المخدرات، والتعرُّف على أنواع المواد المخدرة والمؤثرات العقليَّة والنفسيَّة الجديدة التي يمكن إساءة استعمالها، وتعزيز مفهوم التربية الوقائية، والتعرف على أسباب ودوافع الإدمان وآثاره على الفرد والمُجتمع، وسبل التصدِّي لآفة المخدرات مُبكِّرًا.

إلى جانب ذلك، تهدفُ الدورةُ إلى زيادة مستوى الوعي بالآثار الناجمة عن مشكلة تعاطي المخدرات وطرق الوقاية منها، وكذلك الوقاية من كل المواد التي يمكن إساءةُ استخدامها، مثل المذيبات الطيارة، والمنشطات، ومشروبات الطاقة، والمواد المنبهة، وغيرها، وتوضيح العلامات الرئيسية للإدمان، بهدف الكشف المبكر عن المتعاطين، وكيفية التعامل مع المدمن من الناحية الأمنية.

تناولت المحاضرةُ الأولى مفهومَ التوعية وأسباب ودوافع الإدمان وسلطت الضوء على القانون القطري بشأن مُكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية الخطرة وتنظيم استعمالها والاتجار فيها؛ بينما تطرقت المحاضرةُ الثانيةُ إلى التعريف بأنواع المخدرات والإدمان ومراحله وعدم الجلوس في الأماكن المشبوهة، وعدم حمل أغراض الغير دون معرفة محتواها وضرورة جلب الوصفات الطبية للعقاقير الطبية بقصد العلاج.

واختُتمَ اليومُ الأوَّلُ من الدورة بمحاضرة ثالثة قُدمت فيها نصائح عامة عن أهمية الابتعاد عن رفقاء السوء وطلب المساعدة من أصحاب الاختصاص عند الحاجة وضرورة تبني السلوكيات الإيجابية التي تعزز من قيمنا النبيلة وغيرها من الإرشادات المهمة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X