fbpx
الراية الإقتصادية
وزير السياحة اللبناني :

تنشيط السياحة الرياضية بين قطر ولبنان

الدوحة – قنا:

أكدَ سعادة السيد وليد نصار، وزير السياحة اللبناني، أن هناك العديدَ من الأفكار لتنشيط السياحة الرياضيّة بين دولة قطر وبلاده، في ظل استضافة كأس العالم FIFA قطر 2022، مُشيرًا إلى أن وزارتَه تعملُ على تنظيم «رزم سياحية» بين البلدين، لتمكين القطريين من الاستمتاع بالمُقوّمات السياحيّة اللبنانيّة، واللبنانيين من مُشاهدة مباريات هذه البطولة في الدوحة. وأوضحَ سعادتُه في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية «قنا»‏ على هامش زيارته للدوحة، أن زيارتَه لدولة قطر تهدفُ إلى العمل على خلق سياحة مُستدامة بين البلدين وفق استراتيجية واضحة، مُشيرًا إلى أن وزارته بدأت باتخاذ تدابير تحفيزية لتنشيط الحركة والارتقاء بالمنظومة السياحيّة في بلاده. وقالَ وزيرُ السياحة اللبناني: إن بلاده تفتحُ أبوابها للسيّاح القطريين، وإن الحكومة اللبنانية تقدمُ لهم جميع التسهيلات الممكنة، لافتًا إلى أن الفترة الأخيرة شهدت بعض التراجع في عدد السياح القطريين إلى بيروت بسبب الظروف التي تمرُ بها المنطقة ككل، ولبنان على وجه الخصوص، مؤكدًا في الوقت نفسه أن موسم السياحة في لبنان كان مُنتعشًا هذا العام، وأعداد السياح الأجانب كانت أكثر من المُتوقّع.

ولفتَ سعادة السيد وليد نصار إلى أنه اجتمع مع عدد من المسؤولين القطريين ولمس منهم إيجابية كبيرة في مجال تعزيز التعاون السياحي بين البلدين، مُنوهًا بأن هناك خمس رحلات جوية يومية بين قطر ولبنان (ثلاث للخطوط الجوية القطرية، واثنتان لخطوط طيران الشرق الأوسط)، وأن هناك نية لزيادة هذه الرحلات خلال الفترة المُقبلة، مُنبهًا إلى دور هذه الرحلات في تعزيز السياحة والتبادل التجاري بين البلدين. وفي ختام تصريحه ل «‏قنا» وجّه سعادة وزير السياحة اللبناني الشكرَ لدولة قطر على وقوفها الدائم بجانب لبنان، واهتمامها الكبير بنهضة شعبه، لافتًا إلى أن تعدّد الزيارات واللقاءات بين المسؤولين في كلا البلدين يعكسُ عمقَ العلاقات وتجذّرها، وكذلك العمل على تعزيزها والارتقاء بها أكثر وأكثر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X