fbpx
المحليات
في إطار حملة «أوقفوا مجاعة الصومال»

قطر الخيرية تُشيّد بئرًا ارتوازية للنازحين بالصومال

المشروع يخدم 5000 أسرة من النازحين وسكان المنطقة والقرى النائية

مسؤول منطقة جبدلي يشكر المحسنين من أهل قطر وقطر الخيرية

الدوحة – الراية :

في إطار تواصل حملة «أوقفوا مجاعة الصومال» التي أطلقتها قطر الخيريّة لإغاثة المُتضرّرين من الجفاف، قامت قطر الخيرية بتشييد بئر ارتوازية في منطقة جبدلي بضواحي العاصمة مقديشو، التي تعتبر من ضمن المناطق التي استقر فيها النازحون، وينتظر أن يستفيدَ منها أكثر من 5000 أسرة من النازحين وسكان المنطقة والتجمعات السكانية في القرى النائية الأخرى المحرومة بسبب الجفاف.

وأكدَ عبدالله نور جالبي، مسؤول منطقة جبدلي، أهمية تشييد البئر في المنطقة التي وصل فيها عدد النازحين أكثر من 20 ألف نازح، فضلًا عن العائلات المحتاجة التي لا تقدر على شراء المياه من الآبار الربحية في المنطقة، ونوهَ إلى أن مشاريع قطر الخيرية ليست جديدة على المنطقة، حيث قامت من قبل ببناء مدرسة أساسية ومستوصف صحي، وقد أحدثت هذه المشاريع نقلة نوعيّة في تنمية المنطقة، مُعربًا عن شكره وتقديره للمُحسنين من أهل قطر ولقطر الخيرية.

من جانبه، أكدَ محمد علي طعس، المتحدث باسم إقليم بنادر، أهمية مشاريع قطر الخيرية في الصومال، وقالَ: إن قطر الخيرية شريك أساسي ينفذ مشاريع مستدامة وذات جودة في مجالات مختلفة في إقليم بنادر لخدمة المجتمع الصومالي، وتعتبر هذه البئر إنجازًا مهمًا لإغاثة الفئات التي تضررت من الجفاف وإنقاذ ما تبقى من المواشي.

وقالَ السيد داؤود علسو جمعالي، أحد أعيان المنطقة: بناء البئر في منطقتنا سيخفف الأعباء عن مجتمع المنطقة، حيث كنا في الغالب لا تصلنا المياه إلا مرة واحدة في اليوم، لكن الآن تتوفرُ المياه بسهولة في المنطقة.

وتواجهُ الصومال أسوأ موجة جفاف منذ 40 عامًا، حيث إن 7.7 مليون شخص يحتاجون إلى مساعدات إنسانيّة، وقد تسببت موجة الجفاف في حدوث نقص خطير في قطاع المياه، ما دفع العديد من الأسر الرعوية إلى النزوح نحو المدن الكبرى للحصول على المياه الصالحة للشرب.

يُذكرُ أن قطر الخيرية قامت، خلال هذا العام 2022، بتنفيذ 37 مشروعًا في مجال المياه في جميع الأقاليم الصوماليّة، إذ ركزت على التجمعات السكانية في القرى النائية والمحرومة من الخدمات الأساسيّة.

وكانت قطر الخيرية قد أطلقت نداءَ استجابة عاجلًا لمواجهة الجفاف في الصومال، تحت شعار «أوقفوا مجاعة الصومال»، وتقديم مساعدات عاجلة وتوفير الاحتياجات الضرورية للمُتضرّرين من تأثير الجفاف. وتُركّزُ الحملةُ على المجالات الحيوية المُتمثلة في المواد الغذائيّة وغير الغذائيّة، إضافة إلى توفير المياه الصالحة للشرب.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X