الراية الرياضية
الفريقان تقاسما السيطرة على مجريات اللقاء

المرخية يعادل قطر ويقفز إلى الصدارة

متابعة- صابر الغراوي:

اكتفَى فريقا قطر والمرخية بنقطة التعادل في المواجهة التي جمعت بينهما مساء أمس ضمن مُنافسات الجولة الثانية لدوري نجوم QNB، والتي انتهت بهدفٍ لكل فريق.
المُباراةُ التي أُقيمت على استاد المدينة التعليمية شهدت سيطرةً متبادلةً من الفريقَين على مجرياتها، حيث تفوقَ قطر في الشوط الأول الذي أنهاه لصالحه بهدف بدر بانون من ضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة من هذا الشوط، وتفوَّق المرخية في الثاني وأدرك التعادل عن طريق أيمن حسين (هداف الدوري 3 أهداف) في الدقيقة 57، وبالتالي كان التعادل عادلًا في هذه المواجهة عطفًا على مستوى الفريقَين.
بهذه النتيجة حصدَ القطراوي أوَّل نقطة له في البطولة، في حين حصد المرخية نقطته الرابعة وقفز إلى صدارة جدول الترتيب مُؤقتًا.
سجَّلَ القطراوي أفضليةً واضحةً خلال الدقائق الأولى من هذه المواجهة بفضل الانتشار الجيد في وسط الملعب وفتح مساحات الملعب والضغط على لاعبي المرخية في مناطقهم الخلفية، وبالتالي تعددت الفرص التهديفية للملك خلال الدقائق الأولى.
بعد أقل من ربع ساعة بدأ فريق المرخية يدخل في أجواء المباراة وبادل الملك في هجماته ونشط حمرون يوغرطة وأيمن حسين وجميل اليحمدي وعلي المهندي أمام مرمى قطر الذي ظل دفاعه ثابتًا ومتماسكًا في ظل تألق بدر بانون وماتيوس في خط الدفاع.
وقبل أن يلفظَ الشوطُ الأول أنفاسَه الأخيرة وبالتحديد في الدقيقة الثانية من الوقت الضائع احتسب الحكم ضربة جزاء للملك بعد تعرض اكبوتو للعرقلة من صالح اليهري تصدى لها بدر بانون وأحرز منها أول أهداف المباراة لينتهي الشوط الأول بتقدم الملك بهدف نظيف.

الشوط الثاني

 

سيناريو الشوط الأوَّل تكرر أيضًا خلال الفترة الأولى من عمر الشوط الثاني، حيث ظلت الأفضلية لصالح فريق قطر الذي وضحت رغبته في إحراز الهدف الثاني وقتل المباراة، من خلال ضغطه على دفاعات المرخية الذي لم تظهر على لاعبيه ردة فعل حقيقية على الهدف الذي سكن مرماهم وبقوا في وسط ملعبهم.
بعد الدقائق الأولى انتفض لاعبو المرخية فجأة وشنُّوا أكثر من هجمة منظمة على مرمى قطر الذي ارتبك مدافعوه قبل أن يتلقوا هدف التعادل برأسية جميلة من أيمن حسين بعد عرضية حمرون يوغرطة وضعها أيمن على يمين الحارس داخل الشباك.
اشتعلَ اللقاء في الدقائق الأخيرة وضاعت فرصة تهديفية مؤكدة من كل فريق كانت إحداها كفيلة بإهداء النقاط الثلاث لهذا الفريق أو ذاك، ثم نال أيوب عزي البطاقة الحمراء في الوقت المُحتسب بدل الضائع، وبعدها أطلق حكمُ المباراة خميس المري صافرته مُعلنًا نهاية المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

إدريس فتوحي: لم نقتحم المباراة بشكل جيد

اعترفَ إدريس فتوحي، لاعبُ فريق المرخية، أنَّ فريقه لم يدخل المباراة بشكل جيِّد، وقالَ: إنَّ هذه المشكلة حدثت أيضًا في المباراة الأولى أمام السد.
وقالَ فتوحي: الأمر الجيد أن الفريق ينجحُ في الاستفاقة خلال مجريات الشوط الثاني ولكن هذا لا يمنع من أننا سنحاولُ حل هذه المشكلة خلال المباريات المقبلة. وتابعَ: المباراة جاءت قوية من الطرفين، وكل فريق سعى لحصد النقاط الثلاث، لذلك كان التعادل منطقيًا إلى حد كبير.

محمد سالم الربيعي: الغيابات العديدة تؤثر على الفريق

أعربَ مُحمَّد سالم الربيعي، مُدافع فريق قطر، عن رضاه عن المُستوى الذي قدمه فريقه أمام المرخية، وقالَ: إنَّه على الرغم من الحصول على نقطة واحدة إلا أنها تعتبر جيدة، وأتمنى أن تكون بداية انطلاقة حقيقية للفريق في الدوري. وأضافَ الربيعي: طموحنا كبير في الفترة المُقبلة من أجل تحسن الفريق ونتائجه خاصة أن الجميع يعلم أن لدينا بعض الغيابات مثل بشار رسن وسبستيان سوريا، وأعتقد أنه عندما تكتملُ صفوف الفريق فإن الوضعية ستتحسنُ كثيرًا.

حمود اليزيدي: النقطة مرضية للمرخية

قالَ حمود اليزيدي لاعب المرخية: إن نقطة في الملعب أفضل من لا شيء، وتابعَ: بطبيعة الحال كل مدرب يسعى للفوز ولكن هذه النقطة مُرضية بالنسبة لنا من هذه المواجهة. وأضافَ: سجلنا أفضليةً كبيرةً في الشوط الثاني وكنا الأقرب للفوز ولكن التعادل جيد في ظل الظروف التي تواجهُ الفريق، وبشكل عام بدأنا الدوري بشكل ممتاز حتى الآن، حيث حصدنا أربع نقاط من مباراتين.

أيمن حسين  ينفرد بصدارة الهدَّافين

انْفردَ العراقي أيمن حسين، مُهاجم فريق المرخيَّة، بصدارة جدول الهدَّافين ببطولة الدوري بعد أن أحرز هدفه الثالث أمس خلال لقاء فريقه أمام الملك القطراوي.
وكان حسين سجلَ هدفَين في مباراته الأولى أمام السد، التي انتهت بفوز المرخية بأربعة أهداف مُقابل ثلاثة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X