fbpx
أخبار عربية
مددت اعتقال السعدي

إسرائيل تعلن تدهور صحة الأسير عواودة

القدس المحتلة- وكالات:

 تَدهورتْ حالةُ الفلسطيني خليل عواودة المُعتقل إداريًّا والمُضرب عن الطعام منذ 151 يومًا، والذي تطالبُ حركة الجهاد الإسلامي بالإفراج عنه في إطار تفاهمات وقف إطلاق النار بقطاع غزة، بينما مددت المحكمة العسكرية الإسرائيلية اعتقال بسام السعدي القيادي في هذه الحركة.

ونقل الأسير عواودة من سجن الرملة إلى مستشفى أساف هروفيه جراء تدهور طرأ على وضعه الصحي. وأفادت هيئة البث الإسرائيلية بأن الأسير عواودة «مُعرَّض لخطر الإصابة بتلف في الدماغ والأعصاب نتيجة إضرابه المتواصل عن الطعام». ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية أنَّ «جمعية أطباء بلا حدود قدمت تقريرًا إلى المحكمة العليا أنه يتعين نقل عواودة إلى المستشفى في ظل احتمال تعرضه لتلف دماغي وضرر في الجهاز العصبي»، وأضافت: إن الجمعية توجهت كذلك «برسالة مستعجلة بهذا الخصوص إلى وزراء الصحة والدفاع والأمن الداخلي».

وفي الأثناء، قال نادي الأسير الفلسطيني: إنَّ عواودة في وضع صحي حرج ومعرَّض لخطر الموت المفاجئ، مضيفًا: إنَّه من المفترض أن يتم السماح لمحاميته، وطبيب بزيارته. وعقدت محكمة عوفر جلسة أمس لمحاكمة بسام السعدي، ومددت المحكمة العسكرية الإسرائيلية اعتقاله 6 أيام. من جهة أخرى، انتهت أمس جلسة محاكمة الأسير نائل البرغوثي في محكمة سجن عوفر دون صدور أي قرار.

وقد أكملَ البرغوثي عامه ال 42 في سجون الاحتلال. وكان اتفاق لوقف النار بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي دخل حيز التنفيذ بغزة مساء الأحد الماضي، بعد 3 أيام من بدء عملية عسكرية إسرائيليَّة على القطاع، أسفرت عن استشهاد 47 فلسطينيًا وإصابة نحو 360 بجروح مُختلفة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X