fbpx
كتاب الراية

تربية.. يعلمنا النسر أهمَّ درس في الحياة

هل تعلمُ ما هو أهمُّ قرارٍ يتخذه النسرُ في حياته؟ والذي يعتبرُ من أهمِّ الدروس التي يمكن أن نتعلمَها في هذه الحياة، أنه عندما يصلُ النسر إلى عمر ٤٠ عامًا ينحني منقارُه الطويل الحاد، وتصبح أجنحته ثقيلة، وتلتصقُ بصدره، كما ترتخي مخالبُه الحادة والمرنة، ولن يتمكن من الطيران أو الصيد، فيصبح أمام خيارَين:
١- أن يموت وحيدًا.
٢- أن يمر بعملية تغيير مؤلمة تستمرّ ١٥٠ يومًا.
وتتطلبُ هذه العملية الطيران لأعلى جبل وضرب منقاره على الصخر حتى يكسرَه، ينتزع مخالبه وينتف ريشَه ثم ينتظر لتنمو جميعها من جديد، وبعد ٥ أشهر كاملة.. يبدأ النسر رحلته الشهيرة بعد الولادة الجديدة، ويعيش لمدة ٣٠ سنة أخرى. فنتعلم من هذا الدرس أنَّ التغيير مطلوب وإن كان مؤلمًا؛ لأنه قد يكون سبيل السعادة، وإن أحدَ أكثرِ الأسباب التي تمنعنا من تحقيق أهدافنا والحصول على ما نريد هو أننا نميلُ إلى الراحة والروتين، أو ما يسمَّى بمنطقة الراحة (comfort zone). وهي حالة يشعرُ فيها المرء بالأمان أو بالراحة، تعبيرًا عن رفضنا للتغير، مع كل ما يحمله من مصاعبَ وتعب وتحديات، وربما ألم أيضًا، وذلك بسبب الكسل وعدم الشعور بالحاجة إلى التطوير والتعلم، والخوف من التغيير، وعدم وجود رؤية وأهداف واضحة للحياة.

وللخروج من هذه المنطقة:
يجب التعرف على ما يوجد خارج منطقة الراحة الحقيقية، فإنَّ منطقة الراحة ليس لها علاقة بالراحة بل بالخوف، لذا يجب كسر منطقة الراحة والخروج منها لتعلم كيفية الاستمتاع بالحياة وخوض التجارب الجديدة ومعرفة الفائدة منها، كذلك الوضوح فيما تهدف للتغلب عليه وتجاوزه، والبدء بخطوات صغيرة Take Baby Steps، ومصاحبة محبي المخاطرة Risk Takers، حيث يظهر تأثيرهم على سلوكك، والاستمتاع في تجاربك في هذه الحياة سواء نجحت أم فشلت، فلكل منهما دروسٌ وعِبرٌ. والسؤال هنا هل نحرصُ على إخراج أبنائنا من منطقة الراحة أم العكس؟ وما أثر ذلك على مجتمعنا؟

 

 

[email protected]
[email protected]

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X