الراية الرياضية
الفريقان أهدرا العديد من الفرص على استاد خليفة الدولي

نقطة رابعة للوكرة والغرافة بالدوري

متابعة – فريد عبدالباقي:

أجبرَ فريقُ الوكرة منافسَه الغرافة على الخروج بنتيجةِ التعادل الإيجابي 1-1، خلال اللقاء الذي جمع الفريقَين مساء أمس على استاد خليفة الدولي، ضمن مباريات الجولة الثانية لدوري نجوم QNB لكرة القدم.
تقدمَ الغرافةُ بهدفٍ عن طريق الأوزبكي أسلوم خوجاييف في الدقيقة 39، وأدرك الوكرة التعادل بواسطة الأنجولي جاسينتو مووندو دالا في الدقيقة 48.
وبهذه النتيجةِ رفعَ الغرافة والوكرة رصيديهما إلى 4 نقاط، من فوزٍ وتعادل لكلٍ منهما. وكانَ الغرافة استهلَّ مشوارَه في الدوري بالفوز على السيلية 2-1، فيما فاز الوكرة على الدحيل 4-2 في الجولة الأولى.
جاءت المباراةُ قويةً ومثيرةً من جانب الفريقين، وطالب الوكرة بركلة جزاء عقب سقوط الأنجولي جاسينتو مووندو دالا داخل منطقة الجزاء، لكن الحكم عبدالهادي الرويلي رفضَ الاستجابة للاعبي الوكرة، لا سيما أن حارس الغرافة قاسم برهان لم يتعمد عرقلته في الدقيقة ال 14.
وبعدها بدقيقة أهدر مهاجم الغرافة مؤيد حسن فرصة تسجيل هدف، حيث تمكن حارس الوكرة سعود الخاطر من إنقاذِها.
واصلَ لاعبو الوكرة إهدار الفرص الواحدة تلو الأخرى، أخطرها في الدقيقة 36 عندما أنقذ قاسم برهان حارس الغرافة مرماه من تسديدة قوية لسعود النصر.

وفي الدقيقة 39، وضع الأوزبكي أسلوم خوجاييف الغرافة في المقدمة بعد أن استغلَّ عرضية زميله الجزائري ياسين براهيمي حين تهيأت الكرة أمامه والذي لم يتهاون في إيداعها داخل مرمى الوكرة.
وكادَ الغرافة أن يزيد غلته التهديفية عندما سدَّد سيف الدين فضل الله كرة قوية تصطدم بالعارضة قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتَين.
ومع بداية الشوط الثاني، نزلَ لاعبو الوكرة برغبة قوية لتعديل النتيجة، وبالفعل نجح الأنجولي جاسينتو في تسجيل هدف بمرمى الغرافة، تم إلغاؤه بداعي التسلل، وأثار الكثير من الجدل، ومع العودة إلى تقنية الفيديو ال VAR تأكَّدت صحة الهدف، لتصبح النتيجة 1-1.
قادَ الجزائري براهيمي هجمة مرتدة ليمرر الكرة إلى زميله مؤيد حسن، وقام حارس الوكرة سعود الخاطر بإبعاد الخطورة في الدقيقة 62.
أهدرَ البديل إسماعيل محمود فرصة تسجيل هدف التقدم للوكرة عندما سدد كرة ضعيفة أبعدها عبدالله سر الختم مدافع الغرافة في الدقيقة 65، ولازم سوء الطالع مهاجم الوكرة مجددًا إسماعيل محمود عندما أهدر هدفًا محققًا في الدقيقة 77.
استمرَّ مسلسل إهدار الفرص بين لاعبي الفريقَين حتى نهاية المُباراة.

لوبيز: لست راضيًا عن تأخر تسجيل بن يطو

أكَّد الإسبانيُّ بارتلومي ماركيز لوبيز، مدربُ الوكرة، أنَّ المباراة جاءت قوية وحماسية من الجانبَين في ظل سعي كل فريق لحصد جميع النقاط.
وتابع: لستُ راضيًا عن عدم تسجيل محمد بن يطو في قائمة الوكرة حتى الآن؛ لأننا نفتقد إلى جهوده في هذه المرحلة المهمة من عمر بطولة الدوري، وأتمنَّى تسجيله بأسرع وقت ممكن حتى نستفيدَ من خدماته.
وقال لوبيز: سجَّلنا أفضلية نسبية على مجريات الشوط الأوَّل، ورغم ذلك خرجنا متأخرين في النتيجة بهدف نظيف، الأمر الذي دفعنا لمضاعفة جهودنا في الشوط الثاني الذي بدأناه بهدف التعادل الذي أعاد المباراة لنقطة الصفر مرة أخرى.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X