fbpx
المحليات
وَفقًا لتعميم لمديري المدارس والروضات الحكومية.. التربية:

إلزام الطلبة بالكمامة أول أسبوعين

عودة فتح المقاصف المدرسية مع تشديد الإجراءات الاحترازية

الدوحة – إبراهيم صلاح:

أصدرتْ وزارةُ التربية والتَّعليم والتعليم العالي، مساءَ أمس، تعميمًا إلى مُديري ومُديرات المدارس الحكوميَّة، يشمل الإجراءات الاحترازية الواجب اتباعها لضمان صحَّة وسلامة أبنائنا الطلبة والموظفين للحد من انتشار فيروس «كوفيد- 19»، وكذلك جميع التعليمات الخاصة ببدْء العام الدراسي الجديد.

YouTube player

 

وشدَّد التعميمُ على ضرورة التزام الهيئتَين الإداريَّة والتدريسية بإجراء فحص الاختبار السريع لفيروس كورونا «Rapid Antigen Test» قبل مباشرة العمل وبما لا يزيد على 48 ساعة، وإظهار النتيجة (سلبية)، وذلك من خلال إجراء فحص العينة السريع المنزلي، أو الفحص بأحد المراكز الصحية التابع لها الموظف. وجاء في التعميم: يتم توجيه جميع الموظفين لتسلُّم شرائط الفحص السريع الذاتي من المراكز الصحية التي تتبع لها المدرسة. ويقوم جميع الموظفين بتسليم تعهد الفحص إلى إدارة المدرسة يوم الأحد الموافق 14 أغسطس 2022م، مع إلزام جميع الموظفين بإبراز الحالة الصحية باللون الأخضر في تطبيق «احتراز» قبل الدخول إلى المبنى المدرسي. بالإضافة إلى إلزام جميع الموظفين بلبس الكمامات في الفصول والأماكن المغلقة وأماكن العمل الجماعي (حسب قرار مجلس الوزراء).

دوام الطلبة

أما فيما يخصُّ دوام الطلبة فقد أشارَ التعميم إلى ضرورة التزام جميع الطلبة بإجراء فحص الاختبار السريع لفيروس كورونا «Rapid Antigen Test» للطلبة المتقدمين لأداء اختبارات الدور الثاني، وعموم الطلبة قبل بدء أول يوم دراسي، وبما لا يزيد على 48 ساعة، (مرة واحدة فقط وليس أسبوعيًا)، وإظهار النتيجة (سلبية)، للسماح لهم بالدخول إلى مبنى المدرسة أو الروضة، وذلك من خلال إجراء فحص العينة السريع المنزلي، أو الفحص بأحد المراكز الصحية وتسليم نتيجة الفحص لإدارة المدرسة. ويتم توجيه الطلبة المتقدمين لأداء اختبارات الدور الثاني لتسلُّم شرائط الفحص السريع الذاتي من المراكز الصحية التي تتبع لها المدرسة. كما شدَّد التعميم على ارتداء الطلبة الكِمامات في المدارس أوَّل أسبوعَين من العام الدراسي، وذلك عند الدخول والخروج من المدرسة، وفي أثناء الحصص الدراسية، وعند التوجه إلى المرافق المختلفة بالمدرسة وبالحافلات.

الحرم المدرسي

وحدَّد التعميمُ أيضًا عددًا من الإجراءات الخاصة بالحرم المدرسي، وشملت: الالتزام بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية، لضمان سلامة الطلاب والموظفين في المدرسة، مع ضرورة تواجد الكادر التمريضي بشكل يومي، وتوعية كافة الطلبة الجدد وأولياء الأمور بالاشتراطات والتعليمات حول السياسة المتبعة بالمدرسة في التعامل مع مرض «كوفيد-19»، بالإضافة إلى عدم السماح بدخول المبنى المدرسي من الزوَّار، أو الموظفين، دون التحقق من الحالة الصحية باللون الأخضر في برنامج «احتراز». ووَفقًا للتعميم، يسمح باستخدام القاعات الرياضية والمعامل والمكتبات المدرسية، من خلال فقاعة واحدة فقط، مع التأكيد على التعقيم الدوري خلال الحصص، والإبلاغ عن الحالات المصابة والمخالطين حسب التعليمات والآلية المتبعة مسبقًا، والحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي الآمنة في الفصول والممرات في جميع الأوقات، كما يسمح بفتح المقاصف المدرسية مع التأكيد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والمسافات الآمنة بين الطلبة، مع تنظيم عملية البيع والشراء وتناول الوجبات الغذائية بما يضمن التباعد الجسدي وعدم الازدحام. كما شدَّد التعميم على تنظيم وتكثيف الإشراف لمنع أي تجمعات للطلبة، أو لأولياء الأمور، عند مداخل بوابات المدرسة ومخارجها. ووضع الملصقات التوعويَّة الخاصة بالإجراءات الاحترازية، ونشرها في مختلف مرافق المدرسة، مع ضرورة الالتزام بتوفير معقمات الأيدي في مختلف مرافق المدرسة. والسماح باستخدام مبردات المياه مع التأكيد على ضرورة اتباع قواعد الأمن والسلامة والالتزام بالإجراءات الاحترازية لمنع انتقال العدوى.

استخدام الحافلات

وفيما يخصُّ نقل الطلبة، يُسمح باستخدام الحافلات المدرسية بواقع 100% مع ضرورة متابعة التزام الطلبة بالإجراءات الاحترازية والمسافات الآمنة خلال تواجدهم في الحافلة المدرسية وعند الصعود والنزول منها، والالتزام بالتعاميم التي تصدرها إدارة الصحة والسلامة بالوزارة.

الإجراءات الاحترازيَّة

وأكَّدَ قطاع الشؤون التعليمية بوزارة التربية والتعليم خلال التعميم، على ضرورة الحرص التام والتشديد في تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية، والوقائية من جائحة «كوفيد-19»، وَفقًا للبروتوكول المعتمد من وزارة الصحة العامة، وإجراءات إدارة الصحة والسلامة بوزارة التربية والتعليم والتعليم العالي. ونوَّه بأنَّ القطاع وإداراته المعنية على أتم الاستعداد لتقديم المشورة والدعم المطلوبين لضمان سير العملية التعليمية على الوجه الأمثل، وستتولى الإدارات المعنية في قطاع شؤون التعليم متابعة المدارس، وتقع على عاتق إدارة المدرسة والروضة مسؤولية الالتزام بما وردَ في التعميم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X