fbpx
فنون وثقافة

استعراض الدور المجتمعي لكبار السن في توثيق التراث

الدوحة – قنا:

 نظَّمتْ وزارةُ الثقافةِ ممثلةً في المُلتقى القطري للمؤلِّفين جلسةً نقاشيةً مساء أمس بالتعاون مع مركز تمكين ورعاية كبار السن «إحسان»، تمَّ خلالها الاحتفاءُ بالتراثِ، كما سلَّطت الضوءَ على الدور المجتمعي لكبار السن في توثيق التراث، وذلك بمشاركة كل من الباحثَين خليفة السيد المالكي، ومحمد ناصر الصايغ، وأدارتها الإعلاميَّة حصة السويدي.

شهدت الجلسةُ مناقشةَ سبل الحفاظ على التراث الثقافي وتعزيزه، ودور الأعمال الأدبية في توثيق الماضي والحاضر، واستشراف المستقبل. وقال الباحث خليفة المالكي في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية: إنَّ مثل هذه الندوات والمحاضرات الأدبية والثقافية لها إيجابيات عديدة يستفيد منها المُهتمون بالتراث من خلال العلاقة بين التراث والفن والموسيقى، وبين التراث والأدب والحكايات.

وأضافَ: إنَّ الجيل الحديث اندمج مع الأحداث والمتغيرات، ولكنه يستمد قوته وعلمه وتعليمه من الآباء والأجداد ومن خلال ما يدور حوله من فعاليات ثقافية وأدبية، مؤكدًا على دور المجالس وأهميتها في المجتمع، وخاصة ما يتعلق بالأجيال الشابة.

من جانبه، قالَ الباحث محمد الصايغ: إنَّ ثقافتنا في الجزيرة العربية واحدة، ولكنها تختلف من منطقة لأخرى، حيث يقع بعض الباحثين في أخطاء من خلال تمييز خصوصية فن عن فن ولهجة عن لهجة. وأكَّد الصايغ في ختام الجلسة على ضرورة تدوين الفنون في الكتب، والحرص على نقل هذه التجارب للأجيال، مشددًا على أهمية الاجتهاد في التمسك بتراثنا وثقافتنا وهُويتنا، مشيرًا إلى أنَّ توثيق الفنون يحتاج إلى الكثير من الدقة والموضوعية والجهد، باعتبار تداخلها مع الفنون الشعبية في منطقة الخليج العربي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X