fbpx
اخر الاخبار

الأمم المتحدة تحذر من تفاقم الجفاف في الصومال

جنيف – قنا:

كشفت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، والمجلس النرويجي للاجئين، أن أكثر من 755 ألف شخص نزحوا داخليا في الصومال بسبب الجفاف الشديد هذا العام، ليصل العدد الإجمالي للنازحين إلى مليون شخص منذ يناير 2021 عندما بدأ الجفاف.

ويشهد الصومال فترة جفاف تاريخية لمدة عامين وهو وضع لم يشهد له مثيل منذ أكثر من 40 عاما، ومن شأن احتجاب الأمطار المتوقع للموسم الخامس أن يؤدي إلى تشريد المزيد من العائلات، حيث تلوح المجاعة في الأفق.

وقالت ماجاتي جيسي، ممثلة مفوضية اللاجئين في الصومال: “المجتمعات الضعيفة هي الأكثر تضررا من آثار أزمة المناخ، مما يترك العديد من العائلات بدون حماية ويزيد من النزوح.” وأضافت أن الوضع في الصومال كان بالفعل من أكثر حالات نقص التمويل قبل هذه الأزمة الأخيرة.

وفي يونيو الماضي، أعلنت مفوضية اللاجئين أنها تحتاج إلى 9.5 مليون دولار للصومال، كجزء من ندائها الإقليمي للقرن الأفريقي، لمساعدة المجتمعات النازحة المتضررة من الجفاف الكارثي.

وأكد محمد عبدي، مدير المجلس النرويجي للاجئين في الصومال: “يطارد الجوع الآن البلد بأكمله.. نحن نشهد المزيد والمزيد من العائلات التي أجبِرت على ترك كل شيء وراءها لأنه لم يتبق في قراها أي ماء أو طعام.. هناك حاجة ماسة إلى زيادة تمويل المساعدات قبل فوات الأوان.” من المتوقع أن يرتفع عدد الأشخاص الذين يواجهون مستويات الجوع المتأزمة في الصومال من حوالي خمسة ملايين إلى أكثر من سبعة ملايين في الأشهر المقبلة، ويتفاقم ذلك بسبب آثار تغيّر المناخ، وارتفاع أسعار المواد الغذائية بسبب الصراع في أوكرانيا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X