fbpx
المحليات
الأهالي طالبوا بإيجاد حل للظاهرة

«الحوط المسورة» مكب للنُفايات

الدوحة – الراية:

دَعَا مُواطنون وزارةَ البلدية إلى العملِ على إلزام أصحاب «الحوط» الواقعة في الأحياء السكنية بعدم إهمالها وتركها تتحول إلى مكب للنُّفايات والمُخلفات، وذلك وَفق المادة (13) من القانون رقْم (18) لسنة 2017 بشأن النظافة العامة الذي يلزم ملَّاك الأراضي الفضاء أو المباني غير الصالحة للسكن أو المباني المهجورة، بالمحافظة على نظافتها، كما يجب على ملاك الأراضي الفضاء أو المباني المشار إليها سابقًا، القيام بتسويرها إذا رأت البلدية المختصة أنَّ في وجودها بدون تسوير إضرارًا بالصحة العامة أو الأمن أو تشويهًا للمنظر العام، وفي حالة امتناع الملاك عن تنفيذ أي من الالتزامات المنصوص عليها بالفقرتَين السابقتَين، تتولى البلدية المُختصة، القيام بذلك على نفقة المُخالف، مع إضافة (25%) على قيمة التكلفة.

وأكَّدوا أنَّ ظاهرة تحول الحوط المسورة إلى مكبات للنُّفايات أصبحت من الظواهر المُزعجة لا سيما مع رفض البلدية القيام بأعمال نظافة داخلها باعتبارها أملاكًا خاصة، وهي غير مُلزمة بدخولها والقيام بتنظيفها والاهتمام بها، وهذه المهمة تعودُ لصاحب الحوطة نفسه، ودورها فقط إصدار مُخالفة لصاحب الحوطة في حال وصلتهم شكوى من سكان المنطقة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X