fbpx
الراية الإقتصادية
1.7 مليار ريال الإيرادات بزيادة 21%

168 مليون ريال أرباح الخليج الدولية للخدمات

قطاع الحفر يفوز بعقدين جديدين في السعودية والمالديف

الدوحة – الراية:

أعلنتْ شركةُ الخليجِ الدولية للخدمات، أنَّها حقَّقت صافي أرباح بواقع 168 مليون ريال قطري لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2022، بعائد على السهم يبلغ 0.0903 ريال قطري.

وقالتِ الشركةُ في بيان أصدرته أمس: إنَّ قطاع الحفر فاز بعقدَين جديدَين في المملكة العربية السعودية والمالديف لتوفير منصتَي حفر ذاتيتَي الرفع، الأمر الذي يسهم في ترسيخ تواجدها على الصعيد الدولي، ويعزز في ذات الوقت من معدل تشغيل الأصول. وقد تمَّ تشغيل المنصتَين طوال الربع الثاني من عام 2022. كما شهد القطاع تحسنًا مستمرًا على مستوى الأداء خلال النصف الأول من عام 2022، وذلك بفضل تطبيق أسعار التشغيل اليومية الجديدة لمنصات الحفر البحرية منذ منتصف العام الماضي واستئناف تشغيل منصتَين بريتَين تم إيقاف تشغيلهما خلال الربع الثالث من عام 2021. وقد نجحَ القطاعُ في تجديد عقود لبعض منصات الحفر البحرية لفترات جديدة تتراوح بين عامَين وخمسة أعوام، الأمر الذي يعزز من الأداء المالي للقطاع مستقبلًا.

كما أتمَّ القطاعُ خلال الربع الثاني من عام 2022 عملية صيانة واسعة النطاق لإحدى منصات الحفر البحرية التابعة له.

وشهد قطاعُ خدمات الطيران تحسنًا على مستوى الأداء مع زيادة أنشطة الطيران محليًا ودوليًا. واستمرَّت أنشطةُ الأعمال في مجال الصيانة والإصلاح وأنشطة الأعمال الدولية في دعم أداء القطاع.

وقد شهدت العملياتُ الدوليةُ خلال الربع الثاني من عام 2022 مزيدًا من النمو بعد تعديل عقدٍ في أنجولا بشروط أفضل، وذلك نتيجة ارتفاع معدل تشغيل الأصول. وتمت إضافة طائرة من الأسطول العامل في قطر إلى الأسطول في أنجولا لتغطية ساعات الطيران الإضافية وَفقًا للعقد الجديد. كما أضيفت طائرة أخرى من قطر إلى الأسطول العامل في تركيا لتلبية زيادة الطلب من السوق في المستقبل.

وحقَّق قطاع التأمين أداءً متميزًا من خلال استمراره في توسيع نطاق أنشطة أعماله في شريحة التأمين العام، إلا أنه خسر بعض العقود في شريحة التأمين الطبي. ويبذل القطاع حاليًا جهودًا لاستكشاف فرص جديدة في أسواق المعاملات الفردية ومؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة الحجم محليًا. كما تأثر أداء المحفظة الاستثمارية للقطاع نتيجة التقلبات التي تشهدها أسواق رأس المال.

كما شهدَ أداءُ قطاع التموين تحسنًا في ظل النتائج التي أثمر عنها العقد الجديد الذي فاز به القطاع خلال العام الماضي. كما تم تجديد بعض العقود في شريحة خدمات القوى العاملة بنطاق أوسع، الأمر الذي يسهم في زيادة إجمالي أحجام الخدمات التي يقدمها القطاع. علاوةً على ذلك، فقد تحسن الأداء المالي للقطاع مع بدء الرفع التدريجي للقيود الخاصة المفروضة عليه جراء الجائحة.

الإيرادات

وقد حقَّقت المجموعة إيرادات تصلُ إلى 1.7 مليار ريال قطري لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2022، بزيادة تبلغ نسبتها 21% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وقد أثمر ارتفاع إيرادات قطاعات خدمات الطيران والحفر والتموين عن زيادة عامة في إيرادات المجموعة، الأمر الذي عادله جزئيًا انخفاضُ إيرادات قطاع التأمين.

وارتفعت إيرادات الربع الثاني من عام 2022 بنسبة تبلغ 8% مقارنة بالربع الأول من نفس العام، الأمر الذي يُعزى بصورة أساسية إلى زيادة إيرادات قطاعات التأمين وخدمات الطيران والتموين، إلا أنَّ هذا الارتفاع قد عادله بعض الشيء انخفاض إيرادات قطاع الحفر.

وقد ارتفعَ صافي أرباح الربع الثاني من عام 2022 ارتفاعًا طفيفًا بنسبة 1% مقارنة بالربع الأول من نفس العام، حيث عادل بشكل كبير تراجع أداء قطاعات التأمين والحفر والتموين الارتفاع المستمر الذي شهده صافي أرباح قطاع خدمات الطيران.

وحافظَ إجمالي أصول المجموعة على مستواه نسبيًا خلال هذه الفترة، حيث بلغ 10.3 مليار ريال قطري، كما في 30 يونيو 2022 مقارنةً بالعام الماضي. ووصلت الأرصدةُ النقديةُ والاستثمارات قصيرة الأجل إلى 815 مليون ريال قطري، بارتفاع تبلغ نسبته 17%، مقارنة بمستوياتها المسجلة في 31 ديسمبر 2021.

وبلغ إجمالي الدين على مستوى المجموعة 4.3 مليار ريال قطري كما في 30 يونيو 2022، علمًا بأن مستويات الدين الحالية ما زالت تؤثر على صافي أرباح المجموعة، فتكاليف التمويل، التي تندرج ضمن المكونات الأساسية للتكلفة، تحد من قدرة قطاع الحفر بصفة خاصة على تحقيق الأرباح المنشودة. وتُجري حاليًا إدارة الشركة مناقشات مستمرة مع مختلف أصحاب المصلحة الرئيسيين لإعادة هيكلة الديون بهدف توفير قدر أكبر من المرونة لإدارة السيولة وتخفيف الضغوط التي يتعرضُ لها المركز المالي للمجموعة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X