fbpx
الراية الرياضية
أكثر من 400 ألف متطوع من 170 دولة

المتطوعون إرث كبير لدولة قطر

أكدَ ناصر المغيصيب، مدير إدارة استراتيجية التطوع باللجنة العُليا للمشاريع والإرث، أن المتطوعين هم إرث لنا سواءً على مستوى قاعدة البيانات أو أنظمة تستخدم لإدارتهم، مشيرًا إلى أنه عند استضافة البطولات يجب التفكير بشكل كبير في الإرث بعد البطولة وهناك بعض الملاعب في مونديال قطر 2022 ستكون إرثًا سواءً في قطر أو المنطقة، مثلها مثل المعايير والأنظمة التي سوف تستخدم في بطولات أخرى، والمتطوعون أيضًا إرث، كقاعدة بيانات أو أنظمة تستخدم إداراتهم، خاصة أن بطولة قطر 2022 ستكون أول بطولة تستخدم أفضل الطرق والوسائل، لإدارة المتطوعين بشكل كبير وسوف يعرف المتطوع دوره بشكل إلكتروني.
وأضافَ في لقاء عبر تلفزيون قطر: إن قطر سوف تستفيد بشكل كبير سواء في البطولة أو في المستقبل، كما سيتم توفير معلومات للمؤسسات التي تعمل على الأبحاث، من خلال العمل التطوعي وتأثيره وكيفية تعزيز ثقافة العمل التطوعي في دولة قطر، وسعداء بأن يكون الإرث هو ميزة بطولة كأس العالم قطر 2022 وأيضًا أن يحمل مسمى اللجنة العُليا للمشاريع والإرث كلمة الإرث ليكون تأكيدًا على حرصنا على توفير الإرث سواء بشكل ملموس أو غير ملموس من خلال الخبرات المُتراكمة.
وأشارَ إلى أن أكثر من 400 ألف متطوع قاموا بالتسجيل في الموقع الإلكتروني الخاص بالتطوع في كأس العالم من 170 دولة مختلفة، ووقع الاختيار على 20 ألف متطوع، 15 ألفًا من قطر، و5 آلاف من خارج قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X