fbpx
الراية الرياضية
استثمارات ضخمة لتطوير القطاع

شبكة نقل متطورة لخدمة الزوار

741 حافلة كهربائية لنقل جمهور البطولة

الدوحة- الراية:

 تعتبرُ شبكةُ النقل من المحاور الرئيسيَّة في استضافة كأس العالم لكرة القدم FIFA قطر 2022، وقد حققت قطر خلال السنوات الماضية طفرةً هائلةً في تطوير هذا القطاع. وحسب تصريحات سابقة لسعادة وزير المواصلات فقد بلغ إجمالي استثمارات شبكة النقل العام خلال السنوات القليلة الماضية 84 مليار ريال، منها 66.5 مليار ريال في تطوير شبكة مترو الدوحة، و13.5 مليار ريال لتطوير ترام لوسيل و4 مليارات ريال للبنية التحتيَّة للحافلات الكهربائيَّة.

وبالنِّسبة لأبرز الاستعدادات لتيسير حركة المُواصلات خلال مونديال 2022، قامت الوزارةُ وبالتَّنسيق مع اللجنة العُليا للمشاريع والإرث بعمل خُطة لتنفيذ إدارة الطلب على النقل (TDM) واختبار فاعليتها بهدف تقليل الأحجام المروريَّة غير المُرتبطة بفعاليات المونديال، وما بعد البطولة. وكشفت في هذا الصدد أهمَّ الأهداف، ومنها: تجنب إنشاء بنية تحتية باهظة الثمن خلال فترة البطولة، وتقليل الحاجة للنقل الخاص، والازدحام المروريّ، وتعزيز كفاءة نظام النقل العام، وتشجيع استخدام وسائل النقل العام الآمنة والصديقة للبيئة.

وتتمثلُ أبرز ملامح خُطة التحوُّل الكهربائي للنقل العام في توفير 25٪ من أسطول الحافلات الخاصَّة ببطولة كأس العالم فيفا قطر 2022 لتكون كهربائيَّة، و75٪ من الأسطول سيكون حافلات وقود ديزل (EURO 5) الصديق للبيئة.

وبعد بطولة كأس العالم سيتمُّ استخدام أسطول الحافلات الكهربائيَّة لخدمة المدارس والنقل العام وتغذية تشغيل عمليَّات مترو الدوحة.

ووَفقًا للخُطة التنفيذيَّة ستكون 65٪ من الحافلات كهربائية بحلول العام 2023، و86% بحلول العام 2028، و100٪ بحلول العام 2030.

قامت وزارةُ المواصلات أيضًا في هذا الصدد، وبالتنسيق مع اللجنة العُليا للمشاريع والإرث بعمل خُطة لتنفيذ إدارة الطلب على النقل (TDM)، واختبار فاعلية هذه الخُطة التي تسعى إلى تقليل الأحجام المرورية غير المرتبطة بفعاليات كأس العالم 2022، وكذلك لما بعد البطولة، ومن أهم أهداف خُطة بطولة كأس العالم تجنّب إنشاء بنية تحتية باهظة الثمن ولفترة وجيزة – خلال فترة البطولة-، وتقليل الحاجة للنقل الخاص، وتقليل الازدحام المروري والتأخير، وتحسين فاعلية البنية التحتية الحالية وجودة الخدمات، وتعزيز كفاءة نظام النقل العام، فضلًا عن تشجيع استخدام وسائل النقل العام الآمنة والصديقة للبيئة، وتشجيع تغيير نمط الرحلات إلى أنماط أكثر استدامة باستخدام وسائل النقل العام المختلفة متضمنة المشي وركوب الدراجات الهوائية، وتشجيع تغيير مواقع العمل ونقلها بعيدًا عن المناطق الأكثر ازدحامًا خلال أوقات الذروة أو أوقات البطولة.

وتضمَّنت القائمة 26 مشروعًا، منها 12 مشروعًا يتم تنفيذُها لخدمة فعاليات بطولة كأس العالم 2022، موزعةً على الجهات الحكومية بنسب مختلفة، حيث تبلغ حصة الوزارة منها 3 مشاريع، و14 مشروعًا لما بعد البطولة، تبلغُ حصة الوزارة منها 9 مشاريع.

الحافلات الكهربائيَّة

وقد أكملت وزارةُ المُواصلات توريد كافة الحافلات الكهربائيَّة بعدد 741 حافلة كهربائية والتي سيتم تشغيلها بشكل كامل عن طريق شركة مواصلات (كروة) ضمن وسائل النقل العام لخدمة عمليات النقل خلال بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022، ولتصبح إرثًا دائمًا لوسائل النقل الجماعي للطاقة النظيفة بعد البطولة.

وستعزِّز هذه الخُطوة من موقع دولة قطر كرائدة في مجال النقل الجماعي للطاقة النظيفة، لتكون مع الدول الأوائل في العالم التي لديها نظام حافلات كهربائية متكامل، إلى جانب تعزيز القيمة الإرثية الكامنة لنظام حافلات بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022 لتحقيق إرث إيجابي، بما يبين بوضوح التزام قطر بحلول الطاقة النظيفة للنقل في العالم، ودعم توجه استضافة بطولة كأس عالم استثنائية صديقة للبيئة و»محايدة للكربون».

وخلال العام الحالي 2022 سيتم استخدام الحافلات الكهربائية لخدمات ميترو لينك، بالإضافة إلى استخدامها في مسارات النقل العام التي ستعملُ بشكل رئيسي في مدينة الدوحة، فضلًا عن استخدامها في مدينة لوسيل ومدينة الخور. وسيعملُ على تشغيل هذه الحافلات ما يزيد على 200 موظف فني وإداري، وأكثر من 3000 سائق.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X