الراية الرياضية
100 % معدلات إشغال الفنادق خلال البطولة

طفرة سياحية مرتقبة خلال المونديال

تجربة سياحية وترفيهية استثنائية للمشجعين

افتتاح 5 مشاريع سياحية جديدة قبل المونديال

توقعات باستقطاب 1.5 مليون سائح خلال البطولة

قطر إحدى أسرع الوجهات السياحية نموًا في العالم

الدوحة – عاطف الجبالي:
أكدَ خبراء أن بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™ ستُشكلُ انطلاقةً قويةً لقطاع السياحة، حيث تتجهُ أنظار العالم إلى قطر خلال المونديال، ما يُمثلُ فرصةً استثنائيةً لترويج مُقوّمات السياحة التي تتمتعُ بها الدولة.
وتوقعوا أن يستقطبَ مونديال 2022 نحو 1.5 مليون زائر، ما سيؤدّي إلى انتعاش كافة القطاعات وخاصة السياحة، حيث ستُحققُ المدن الترفيهية والفنادق والمطاعم ومراكز التسوق وكافة المرافق السياحيّة الأخرى نتائج قياسيّة.
ويواصلُ قطاع الضيافة استعداداته لاستقبال ضيوف المونديال، حيث من المقرّر افتتاح 50 فندقًا بحلول نهاية العام الجاري، بالإضافة إلى تدشين العديد من مراكز الترفيه والجذب السياحي ذات المستوى العالمي مثل المنتجعات الشاطئية الخاصة برياضة الطائرات الورقية والفنادق العائمة. وتصلُ معدلات إشغال الفنادق خلال البطولة إلى 100%.
وتعتبر قطر إحدى الوجهات الأسرع نموًا في العالم، وما شهدناه خلال السنوات العشر الماضية فيما يتعلقُ بتطوير البنية التحتية وإنشاء مرافق جديدة للضيافة والتسوق والمرافق الثقافية والتعليمية هو مؤشر لما يمكن تحقيقه. ولا شك أن جذب المزيد من الزوار وتحقيق أهداف «قطر للسياحة» سوف يؤدّي إلى مزيد من الاستثمار في قطاع السياحة. وتتعاونُ «قطر للسياحة» بشكل وثيق مع شركائها في القطاعين العام والخاص لتطوير منتجات وتجارب سياحيّة تُسهمُ في تعزيز مكانة قطر كوجهة سياحية مفضلة للزوار، وتعمل «قطر للسياحة» بالتعاون مع شركائها لتوفير تجربة ترفيهية مفعمة بالمرح للزوار القادمين من خارج قطر وداخلها على مدار السنة.

مشاريع جديدة

 

تستعدُ قطر للسياحة لافتتاح مشاريع سياحية جديدة واستثنائية، قبل بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، وستُضيف هذه المشاريع المزيد من التنوع إلى المرافق السياحية الحالية والأنشطة المتوفرة لتناسب كافة المسافرين وتقدم لهم تجربة سياحية وترفيهية متميّزة.
وتشملُ المشاريع السياحية الجديدة «لوسيل ونتر وندرلاند» والتي يطلق عليها أرض العجائب الشتوية، وهي عبارة عن منتزه ترفيهي سيجلب الألعاب المهرجانية الرائعة إلى منطقة الشرق الأوسط. وتعمل قطر للسياحة مع شركة الديار القطرية مع اقتراب انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم FIFA قطر 2022، على اتخاذ الخطوات والمبادرات اللازمة لتطوير وتنشيط القطاع من خلال إشراك المستثمرين في عملية تطوير وإنشاء مشروع «لوسيل ونتر وندرلاند» الضخم في مدينة لوسيل العصرية والذي يعتبر إضافة مهمة لمرافق الترفيه في الدولة، حيث يمثل إضافة نوعية للمشاريع السياحية في دولة قطر كونه وجهة ترفيهية مُتكاملة تضاهي أبرز مدن الترفيه العالمية.
هذا وتتوقعُ شركةُ الديار القطرية أن يستقطبَ مشروع «لوسيل ونتر وندرلاند» خلال الموسم الأول الذي يمتد من نوفمبر 2022 إلى أبريل 2023 أكثر من 250 ألف زائر سواء من المواطنين والمقيمين بالدولة أو من السياح الأجانب.
ومن المشاريع السياحيّة الجديدة المقرر تدشينها قبل المونديال مشروع «فويرط كايت» وهو منتجع مثالي بالذات لعشاق رياضة ركوب الأمواج الشراعية، يقع في شاطئ فويرط.

ويقع شاطئ «فويرط كايت» على بعد ساعة بالسيارة شمال الدوحة، ويعتبر الشاطئ مثاليًا لعشاق رياضة ركوب الأمواج الشراعية بفضل الرياح المتسقة ومياه المحيط المثالية والرمال الناعمة، ويوفر «فويرط كايت» قاعات لممارسة اليوغا على شاطئ البحر، بالإضافة إلى صالة ألعاب رياضية مجهزة بالكامل لتمكين الزوار من الاستمرار في ممارسة عاداتهم الرياضية بشكل دوري، بالإضافة إلى المطاعم المختلفة.
كما تشملُ المشاريع السياحية الجديدة وفق ما أعلنته قطر للسياحة، مشروع «أوتبوست البراري» وتدمج هذه المحمية التجارب القريبة من الطبيعة والاستدامة والضيافة الفاخرة في منتجع واحد.
ونوّهت قطر للسياحة إلى أن جزيرة قطيفان الشمالية تعتبر أول «جزيرة ترفيهية» في قطر، حيث ستحتوي على فنادق ونوادٍ شاطئية ومنتزه مائي يتسع لـ 36 رحلة. وتضمُ جزيرة قطيفان الشمالية، وهي جزء من مدينة لوسيل، ستة شواطئ، الأمر الذي يجعل منها واجهة بحرية مميزة للمدينة، وتصل مساحة الجزيرة إلى 1.3 مليون متر مربع، وتمتدُ مساحة المشاريع في الجزيرة على 830 ألف متر مربع تقريبًا.

 


وتقدّر الطاقة الاستيعابية لجزيرة قطيفان الشمالية بعد إتمام كافة مراحلها بـ 15 ألف ساكن وما بين 10 إلى 15 ألف زائر يوميًا.
هذا وتشملُ المشاريع السياحية الجديدة، مشروع «ويست باي نورث بيتش» والذي سيقدم فور انتهائه 3 تجارب شاطئية مميزة مع مجموعة متنوّعة من عروض المأكولات والمشروبات.

 

 

سجلَ برنامج الضيافة الرسمي لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™ أعلى مُعدّل مبيعات في تاريخ بطولات كأس العالم خلال الفترة التي تسبقُ انطلاق المونديال بـ 100 يوم. وأعلنت شركة «ماتش للضيافة»، الوكيل الحصري لبرنامج الضيافة الرسمي للمونديال، تخطي حجم المبيعات الرقمَ القياسيّ الذي سجلته نسخة البرازيل 2014 عن نفس الفترة بنسبة 29.%، وأوضح الوكيل الحصري أن أكثر البلدان شراءً لباقات الضيافة حتى الآن هي المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة والأرجنتين، في حين تتصدرُ المملكة المتحدة وسويسرا وفرنسا وإسبانيا قائمة أعلى البلدان الأوروبيّة إقبالًا على باقات الضيافة.
وفي الشرق الأوسط، تأتي دولة قطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة في المراتب الأولى، حيث جرى بيع 38% من مختلف باقات برنامج الضيافة في السوق القطري.
ومن بين أعلى عشر دول في العالم شراءً لباقات الضيافة، توجد ثلاث دول لم يسبق لها المشاركة في بطولة كأس العالم ™FIFA وهي الهند وهونج كونج وبنجلاديش، ما يُشير إلى الاهتمام العالمي بمونديال كرة القدم في الأسواق الناشئة. وفي هذا الصدد، أعربَ السيد خايمي بيروم، الرئيس التنفيذي لشركة «ماتش للضيافة» عن سعادته بالاهتمام الكبير إقليميًا وعالميًا ببطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 ™، حيث قال: «يُشير هذا الاهتمام إلى أن الناس مُتعطشون لعودة الأحداث الرياضية الكبرى بعد جائحة كورونا، كما يوضح لنا حجم الإقبال إدراك العالم بأن هذه النسخة المونديالية ستكون مبهرة»، مشيرًا إلى استعداد دولة قطر وجاهزيتها لبطولة على أعلى مستوى. وعن استعدادات «ماتش للضيافة»، أوضح بيروم أن البطولة تُمثل فرصةً للمشجعين من جميع أنحاء العالم للاستمتاع بكرة القدم وأن شركته جاهزة لتقديم تجربة استثنائية للمشجعين تمزجُ بين الخبرة الدولية وكرم الضيافة القطري.
ويشملُ برنامج الضيافة الرسمي خمس باقات مميزة بداية من الباقات التي توفر لأصحابها الراحة مع الاستمتاع بأجواء اجتماعية مثالية كباقة «نادي ماتش للضيافة» وحتى الباقات الحصرية والفاخرة مثل باقة «صالة اللؤلؤة».
ومن المُتوقّع أن تعيِّن «ماتش للضيافة» حوالي 25 ألف عامل من 35 دولة خلال البطولة بواقع 9.000 عامل لتقديم خدمات الطعام والمشروبات و1000 عامل للاستقبال والترحيب لتضمنَ تقديم تجربة لا تُنسى للضيوف.
وتتوقعُ دولة قطر استقبال مُشجعين من جميع أنحاء العالم، سيحظى الكثير منهم بتجربة ضيافة مثالية ضمن برنامج الضيافة الرسمي للبطولة. وفي ظل الإقبال الكبير على برنامج الضيافة، تنصحُ «ماتش للضيافة» عملاءها محليًا وإقليميًا بسرعة حجز الباقات قبل نفادها بالكامل.

 

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X