fbpx
الراية الرياضية

فنانون يبرزون منجزاتهم الإبداعيَّة لضيوف البطولة

الدوحة – الراية:

أثبتتِ المؤسساتُ الخاصةُ حضورَها في المشهد الثقافي المُتأهِّب لتقديم منجزاته خلال انعقاد المونديال، وفي هذا السياق، كشف عددٌ من المعنيين بالقطاعات الثقافيَّة التي تمثل القطاع الخاص عن طموحاتٍ ومشاريع مستقبلية، وفي هذا التقرير نستعرضُ بعضًا من تلك الاستعدادات للمؤسَّسات التي باتت علامات بارزة في المشهد الثقافي في قطر.
من أبرز المُساهمات التي ستشهدُها الساحة، تتمثل في مساهمة من الحوش القطري الذي كان قد أعلن عن فتح باب استقبال طلبات الفنانين الراغبين في المشاركة بمشروعه الفني الضخم الجديد، الذي سيُقام في جزيرة المها. ويهدفُ إلى تزيين طريق بطول 5 كيلومترات، بما يساهم في تحويل شوارع الدوحة إلى وجهاتٍ سياحيةٍ تستحقُّ الزيارة، حيث تستعدُّ جزيرة المها الوجهة السياحيَّة الجديدة المميزة، لاستقبال السياح حتى قبل انطلاق البطولة. بينما يستعدُ مركز كتارا للفن وإيوان القصار لاستضافة مجموعة معارض فنية لعددٍ من الفنانين والمصممين القطريين والمُقيمين ومجموعة من الأعمال الفنية المتنوعة التي تبرز الثقافةَ العربية والخليجية والمحلية بأسلوبٍ معاصر.
كما يستعدُّ جاليري المرخية خلال كأس العالم لبرنامج ثقافي ضخمٍ، حيث تمَّ الإعدادُ لبعضِ الفعالياتِ التي سيكونُ من أبرزِها معرضٌ شخصي للفنان التشكيلي القطري الرائد يوسف أحمد بمقر الجاليري في مطافئ -مقر الفنانين، ومعرض جماعي للفنانين التشكيليَّين القطريين والمقيمين، بمبنى 5 في كتارا، وذلك في إطارِ حرصِ الجاليري على الاهتمام بالفنانين التشكيليِّين القطريين بمختلف مدارسهم واتجاهاتهم الفنية، كما يحرصُ على تنظيم معارض ولقاءات تجمعهم بأقرانهم من التشكيليين العرب.
وفي إطار حرص متحف الشيخ فيصل على مواكب الحديث سيتم تجهيز مسرح بالمتحف يستوعب 500 شخص يستضيفُ محاضراتٍ وفعالياتٍ للتعريف بثقافتنا وعاداتنا، وسيتم قريبًا افتتاح متحف خاص بالأطفال، بالإضافة إلى افتتاح قسم خاص بالمتحف، وهو «بيوت الطين» يبين الحياة القطرية في الماضي، حيث كان شظف العيش السائد في المئة سنة الأخيرة، وفي الأيام المقبلة سيتم افتتاح قسم خاص في المتحف يعنى بثقافة العالم الإسلامي والعالم العربي.
هذا، ويعمل أنيما جاليري حاليًا على ثلاثة مشاريع رئيسيَّة تستضيف مشجعي كأس العالم لكرة القدم. وهي: تزيين منتجع فويرط لركوب الأمواج، وهو منتجع مصمم لإبراز الأعمال الفنية الخاصة بالموقع التي تتعلق برياضة ركوب الأمواج من خلال اللوحات الجدارية والرسم (الجرافيتي)، الذي ينفذه فنانون محليون والمنحوتات التي يصممها فنانون محليون وعالميون في المشروع ككل، وتعكسُ اختياراته الفنية في مشروع رأس بروق البيئة والطبيعة المحيطة من خلال صور فوتوغرافية وأعمال فنية معينة في الموقع.. ويعد سانت ريجيس مرسى آرابيا معرضًا هائلًا لأبرز أعمال مشاهير الفن العالمي، ومنهم: كاوس ومانولو فالديز وداميان هيرست، وفيج أحمد.. وستطلق هذه المشروعات خلال فترة كأس العالم لكرة القدم 2022، حيث تستهدف مشجعي كأس العالم لكرة القدم لعكس المكانة العالية للفن في دولة قطر وتمكينهم من الاستمتاع والتقاط الصور الفوتوغرافية مع الأعمال الفنية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X