fbpx
الراية الإقتصادية

قطر الثانية عالميًا في القيمة المضافة للصناعة والخدمات

الدوحة- الراية:

حلَّتْ دولةُ قطرَ في المرتبةِ الثانية عالميًا في متغير القيمة المضافة للصناعة والخدمات كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي، ضمن محور الاقتصاد بمؤشر المعرفة العالمي 2021، الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والذي يقيسُ الواقع المعرفي على مستوى العالم كمفهوم شامل مرتبط بشكل وثيق بالتنمية المستدامة، وبمختلف أبعاد الحياة الإنسانية المعاصرة، وبناء مجتمعات واقتصادات المعرفة، ووضع السياسات التنموية لاستشراف المُستقبل.

وأظهرَ المؤشرُ الذي تمَّ استعراضُه بشكل واسع في «قمَّة المعرفة»، أن دولة قطر حققت أداءً قويًا من حيث البنية التحتية المعرفية لتحتلَ المرتبة 38 عالميًا من بين 154 دولة شملها المؤشر، مشيرًا إلى أن دولة قطر تتمتعُ بخمس نقاط قوة تتمثلُ في انخفاض معدل بطالة خريجي التعليم المهني، وزيادة نسبة وظائف التعليم التقني والتدريب المهني، وانخفاض نسبة العمالة الضعيفة، وارتفاع نسبة مستخدمي الإنترنت، وارتفاع القيمة المضافة للصناعة والخدمات كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي. وعلى مُستوى المؤشِّرات القطاعيَّة، كشف التقريرُ تحقيق قطر أفضل أداء في محور التعليم قبل الجامعي لتحلَ في المرتبة 14 عالميًا، يليه مؤشر الاقتصاد والتعليم العالي في المرتبة 20.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X