fbpx
كتاب الراية

نبضات.. بلا رتوش.. (2)

أتمنى أن يتحول بيت السليطي إلى نقطة انطلاق للجيل الجديد

كانت بحق ليلة مُمتعة بمَعية الفنان متعدّد المواهب فيصل التميمي، وهو يُحلّقُ بنا في سماوات الإبداع عبر زملاء فرقته الشعبية (الجبيلات)، ولقد احتضن تلك الأمسية مركزُ شؤون الموسيقى بقيادة خالد السالم، حلق بنا «بو إبراهيم» كعادته إلى عوالمه مع الماضي.. فهو واحد من أبرز المرتبطين بفنوننا الشعبية وهو يغرف من معين لا ينضب.. هنا عمر بو صقر وهنا منصور بو صبار وخالد جوهر، خليفة جمعان، محمد الصائغ، صالح غريب وغيرهم.. تلك السهرة بلاشك جولة في عوالم «النَّهمة» هذا الفن الخالد في وجدان أبناء الخليج، ولعل الخطوة التي أقدمت عليها «كتارا – الحي الثقافي» بقيادة سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي في إحياء هذا الفن والاهتمام به، تخلق وشائج مع كل فنوننا مستقبلًا، وكان أن قدمَ للساحة أبرز اسمين في هذا المجال وهما: «علي المري وعلي الحداد» وكلاهما يملك الحضور والتميّز، لكن كلاهما في حاجة إلى الدعمين المادي والمعنوي، وأيضًا إفساح المجال لهم للمشاركة في كل المحافل والفعاليات والمهرجانات.

وأتمنى أن يتحولَ بيت السليطي إلى نقطة انطلاق للجيل الجديد تحت إشراف أبناء هذا الوطن، سواء فيصل أو عمر بو صقر أو غيرهما.

نعم في تلك الليلة حلق بنا «بو إبراهيم» وأعاد للذاكرة رحلات الماضي.. ودور تلك الدور -وما أكثرها- وما أكثر الفرق الشعبية.. ومنذ عام 1968م قام تيسير عقيل برصد وتسجيل وبث كل ما ارتبط بفنوننا الشعبية بعد نشرة «6:30» مساءً، وكان مقررًا لهذه الفرق تسجيل أعمالها أسبوعيًا في يوم الأربعاء.

وهكذا أخذنا جولةً ثقافية وفكرية وعَلمًا من أعلام الفنون عندنا، وكنت أتمنى من الأخ خالد السالم تقديم بعض الفنون شهريًا ورصد وتسجيل كل ما يَمُتُّ للماضي، وأعتقد أن المخرج الشاب «حسين الصائغ» على أهبة الاستعداد للإسهام في هذا الإطار الإبداعي.

في تلك الأمسية انتشى الكل بما قدمه الشباب من لوحات تم استرجاع الماضي من قبلهم، وضمت كوكبة من أبناء الوطن مثل د. أحمد عبد الملك، والأخ صالح غريب، وعمر بو صقر.. بجانب الحضور من أبناء الوطن والمقيمين على ثراها.

وأخيرًا.. فإنني أتمنى ألا يبخل علينا «بو إبراهيم» بما يملك حقًا من معلومات وأن يسعى لأن يضم كل هذا بين دفتي كتاب كما فعل الابن محمد الصائغ في كتابه «فن الفجري»، أتمنى إقامة أمسيات أخرى شهريًا لفنون أخرى مثل: الفريسة، الجلوة، حنة البنت، الدزة، الخماري، اللعبوني، السامري وفن الصوت، وهناك العديد من المراجع لهذه الفنون مثل كتاب: يوسف الدوخي ودراسات غنام الديكان وما قدّمه محمد جمال والأخت أم فضالة وأم طلال وغيرهم.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X