fbpx
الراية الرياضية
السد نال نصيب الأسد برصيد ثلاثة أهداف

8 نجوم يدشِّنون هز شباك ملاعب المونديال

تاباتا قص شريط اللحظات التاريخية والمساكني ألقى بكلمة الختام

متابعة- صابر الغراوي:

تحْظَى الأهدافُ الأولى التي يتمُّ إحرازُها في الملاعب الجديدة بأهمية خاصة لدى اللاعبين أصحاب هذه الأهداف؛ لأنَّها تبقى عالقة في الأذهان شأنها شأن الأهداف التي يتم من خلالها حسم الألقاب سواء للأندية أو للمنتخبات.

وخلال الساعات الماضية كان يوسف المساكني لاعب العربي حديثَ كافة وسائل الإعلام ليس بسبب قيادته لفريقه للفوز بالديربي القطري على حساب الريان، ولكن لأنه كان صاحب الهدف الأول رسميًا الذي تم إحرازه على استاد لوسيل، تلك التحفة الرياضية التي تستضيف نهائي كأس العالم قطر 2022.

ونظرًا لأهمية مثل هذه الأهداف حرصت الراية الرياضية على استعراض سريع لهذه الأهداف وأسماء أصحابها التي حُفرت بأحرف من نور في تاريخ ملاعبنا المونديالية وسيبقى أصحابها فخورين بتلك الأهداف بشكل خاص، بداية من أول هدف تم إحرازه على أرضية استاد خليفة بعد تطويره، ووصولًا إلى أول هدف تم إحرازه في استاد لوسيل.

ونال فريق السد نصيب الأسد من هذه الأهداف بواقع ثلاثة أهداف دفعة واحدة من أصل ثمانية، حيث أحرزها أكرم عفيف، وبغداد بونجاح، وسانتي كازورلا، في حين أحرز الريان هدفَين عن طريق رودريجو تاباتا، وياسين إبراهيمي، وأحرز العربي هدفًا واحدًا عن طريق يوسف المساكني، بينما كان الهدفان المتبقيان من نصيب: منتخب قطر -عن طريق عبدالعزيز حاتم- ومنتخب الإمارات -عن طريق كايو كانيدو- وذلك خلال منافسات بطولة كأس العرب.

كما أنَّ هذه المباريات الثماني الافتتاحية للملاعب المونديالية أقيمت في بطولات مختلفة بداية من نهائيات كأس الأمير التي حضرت في أربع مباريات دفعة واحدة من هذه المباريات، وكأس العرب بإقامة لقاءَين افتتاحيين في ملاعب كأس العالم، فضلًا عن لقاءَين آخرين في بطولة الدوري، الأول بين السد والخريطيات والثاني بين العربي والريان.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X