فنون وثقافة
الراية ترصد تفاصيل اجتماع تلفزيون قطر بـ 30 متدربًا ومتدربة

انطلاق البرنامج التدريبي للدفعة الأولى من مبادرة «إعلام يتجدد»

مُدربون متخصصون لتأهيل الكوادر الجديدة على مرحلتَين صباحية ومسائية

الدورة التدريبية الحالية تمتد سبعة أسابيع متواصلة

«إعلام يتجدد».. مشروع يؤسسُ لمستقبل إعلامي مبشر

الدوحة- أشرف مصطفى:

انطلقَ أمس البرنامجُ التدريبيُّ للدفعة الأولى من الراغبينَ في الالتحاقِ بالعملِ ضمنَ الفريقِ الإعلامي لتلفزيونِ قطر، وذلك ضمن مُبادرة «إعلام يتجدد»، التي أطلقتها المؤسسةُ العامةُ للإعلام ممثلةً في تلفزيون قطر، وبهذا تكون وصلت المبادرةُ إلى محطةٍ جديدةٍ، قامت برصدها الراية بعد اختيار 30 متدربًا ومتدربة، علمت أنهم سيتم تدريبهم بواسطة مُتدربين مُتخصصين في مجال الإعلام على مرحلتَين صباحية ومسائية طيلة سبعة أسابيع متواصلة، وقد تم عقد اجتماعٍ مع المتدربين أمس لتعريفهم بالخُطة التدريبيَّة التي تمَّ وضعُها للفترة المقبلة، ومن المنتظرِ أن تتضمنَ محاضراتٍ نظريةً وعملية في إطار العمل على مواكبة توجهات وأهداف المؤسسة بتهيئة وتأهيل كوادر وطنية للعمل الإعلامي بمهنيةٍ وكفاءةٍ عالية.

وفي تصريحاتٍ صحفية على هامش الاجتماع، أعربَ الدكتور عبدالله فرج المرزوقي المشرف العام على البرنامج التدريبي بتلفزيون قطر المقام ضمن مبادرة «إعلام يتجدد» عن سعادته بانطلاق الدورة بدءًا من أمس، وأوضح أنَّها عبارة عن ورشة تدريبية نظرية في اللغة العربية نحوًا وصرفًا وإلقاءً، ومن ثم يتم الانتقال إلى دورة أخرى ستكون عبارة عن ورشة عملية تدريبية في الأستوديو، وأكَّد على أن تلفزيون قطر حريصٌ على صنعِ كوادرَ جديدةٍ مؤهلة بطريقة احترافيَّة للعمل الإعلامي، ووجوهٍ متخصصةٍ في فنون الإعلام المتطورة، مع استمرارية التجدد، مؤكدًا أنَّ ذلك هو السبب الرئيسي في اختيار الشعار الخاص بالمبادرة «إعلام يتجدد»، وذلك في كل فروع العمل الإعلامي من أخبارٍ وبرامجَ بتخصصاتها المختلفة. وقالَ: إنَّه في الوقت الذي تظهرُ فيه الحاجة إلى موهوبين جدد، فإن هناك حاجةً كذلك لصقل تلك المواهب باللغة والثقافة والعلم والقَبول، وهو ما سيتمُّ توفيرُه من خلال المبادرة في الأيام المقبلة، وأكد أنَّ هذا المشروع سوف يخلق جيلًا يستطيعُ التفاعل مع المستقبل بمستجداته، خاصة أن قطر تقف حاليًا على أبواب استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم في نوفمبر المقبل، وأعرب عن أمله أن يشهد شهر أكتوبر المقبل بجهود القائمين على المبادرة ظهور وجوه جديدة متميزة من الجنسَين على الشاشة للمرَّة الأولى.

جانب-من-الاجتماع-مع-المتدربين-الجدد

وبدوره، تحدَّث السيد عبد العزيز إبراهيم العبيدلي رئيس قسم المذيعين في تلفزيون قطر عن البرنامج التدريبي وما يتضمنه من دورات، وأفاد بأن الدفعة الأولى التي تضم 30 شخصًا ستشهد تدريبات لمدة أسبوعين عن مهارات اللغة العربية في فترتين صباحية ومسائية، موضحًا أنَّ الأسبوعَين التاليَين سيتم خلالهما الحديث عن مهارات الصوت، حيث تدريب المؤهلين فيما يخص هذا الجانب بصورة عملية، وأردف أنه في الأسابيع الثلاثة المتبقية سيتم الوصول بالمتدربين إلى المحطة الأخيرة من البرنامج، وسيتم الحديث معهم عن متطلبات الظهور الإعلامي التلفزيوني أمام الكاميرات، وتدريبهم عمليًا في هذا الجانب أيضًا.

وكانت المبادرة قد شهدت إقبالًا كثيفًا منذ انطلاقها من قِبل الراغبين في خوض غمار العمل الإعلامي، حيث تم الالتقاء مؤخرًا بما يقرب من 130 شخصًا من ضمن ما يقرب من 400 شخص تقدموا للعمل مذيعين ومراسلين بالتلفزيون، وتم عمل لقاءات تعريفية مباشرة مع مَن وقَع عليهم الاختيار في المرحلة الأولى، وعملت لجنة المتابعة المنبثقة من مشروع «إعلام يتجدد» على اختيار 30 شخصًا كدفعة أولى، واستندت المعايير التي تم العمل عليه أثناء عملية الاختيار على الصوت والصورة واللغة السليمة والإلقاء والثقافة، فضلًا عن ضرورة توفر الموهبة.

وتهدفُ المبادرةُ إلى بثِّ الأفكار المستوحاة من حاجة المجتمع، ورفد الساحة الإعلاميَّة بدماءٍ شبابية جديدة قادرة على أن تكملَ مسيرة من بدأ، وبما يعدُّ أكثر قربًا من متطلبات الإعلام اليوم، وعلى ذلك تم طرح هذه المبادرة لتكون مشروعًا إعلاميًا يؤسسُ لمستقبل إعلامي مبشر، حيث التدريب الذي سيتم وَفقًا للعمل الدقيق والمُركز من أجل وصول المتدربين لمستوى عالٍ من الكفاءة في الأداء التلفزيوني، فيتحقق لهم كل أسباب النجاح في هذه التجربة المهمة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X