fbpx
الراية الإقتصادية
توقيع مذكرة تفاهم بين بنك قطر للتنمية ومجلس قطر للبحوث

تعزيز منظومة ريادة الأعمال الوطنية

الدوحة- الراية:

وقعَ بنكُ قطرَ للتنمية ومجلس قطر للبحوث والتطوير والابتكار، مذكرةَ تفاهم في سبيل زيادة التعاون الاستراتيجي بينهما وتعزيزه لخدمة منظومة ريادة الأعمال الوطنية، وفتح آفاق جديدة أمام روَّاد الأعمال، بالإضافة لدعم مبادرات البحث والتطوير والابتكار لدى المشاريع الريادية الناشئة. وتغطي مذكرة التفاهم مجالات التعاون المشترك عبر برامج تُعزز من مهارات روَّاد ورائدات الأعمال وتزودهم بكافة التدريبات اللازمة للنجاح على المستويَين الوطني والدولي، فضلًا عن تبادل الخبرات والتجارب الناجحة بما يعود بالفائدة على الطرفَين وكافة أعضاء بيئة الأعمال الوطنية، ويساهم في تقوية مكانة المشاريع الريادية والشركات العاملة في الدولة، حيث سيدشن الطرفان المذكرة بإطلاق برنامج تطوير المنتج لخدمة روَّاد الأعمال، كما سيتعاونان على وضع توصيات لسياسة من شأنها أن تعزز منظومة الابتكار.

وأكَّد السيد عبد الرحمن بن هشام السويدي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لبنك قطر للتنمية، على أهمِّية هذه الخطوة وأثرها الإيجابي المتوقع على روَّاد الأعمال، مُضيفًا: «يُسعدنا الشراكة مع عضو مهم في منظومة الأعمال الوطنية، خاصة أنَّ مذكرة التفاهم مع مجلس قطر للبحوث والتطوير والابتكار ستعزِز من مساعي بنك قطر للتنمية لخدمة روَّاد الأعمال وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة، والتي من أولوياتها دعم مبادرات الابتكار وبناء القدرات والتدريب، وهو ما سيلقي بظلاله الإيجابية على الاقتصاد الوطني ككل».

ومن جانبه، قالَ المهندسُ عمر علي الأنصاري، الأمين العام لمجلس قطر للبحوث والتطوير والابتكار: «في إطار سعي المجلس نحو تنفيذ استراتيجية قطر للبحوث والتطوير والابتكار 2030، باعتبارها خريطة الطريق نحو تطوير منظومة الابتكار الوطنية، وحيث يتمثل أحد أهم مبادئها في تشجيع التعاون المثمر مع المؤسسات المحلية والعالمية؛ فإنه يسعدنا عقد هذه الشراكة مع بنك قطر للتنمية، والتي تمثل خطوة مهمة نحو توفير بيئة إيجابية لنمو الشركات الناشئة والصغيرة، والتوسع في أنشطة الابتكار في قطاعات الشركات الوطنية الرائدة، والشركات العالمية، والشركات الصغيرة والمتوسطة». وفي إطار تنفيذ هذه المذكرة، والتي تشمل أهدافها تعزيز مهارات روَّاد الأعمال من خلال توفير البرامج التدريبية اللازمة لتحقيق النجاح على المستوى الوطني والدولي، فسوف يتم تنظيم أول برنامج تدريبي بالشراكة بين بنك قطر للتنمية والمجلس الوطني للبحوث والتطوير والابتكار خلال شهر أغسطس 2022. ويستهدف البرنامج تدريب عددٍ من القائمين على الشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة على استراتيجية «إدارة المنتج»، وذلك بهدف بناء القدرات المؤسسية لتلك الشركات لقيادة التطور التكنولوجي في البلاد، وتمكين قيادات تلك الشركات من المعرفة والأدوات اللازمة لقيادة المشروعات المبتكرة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X