fbpx
المحليات
خلال ندوة نظمتها كلية القانون بجامعة حمد بن خليفة

خبراء يستعرضون الإرث القانوني للمونديال

الدوحة- الراية:

نَظَّمت كلية القانون بجامعة حمد بن خليفة، ندوةً تناولت الإطار القانوني والقضايا الرئيسيَّة المرتبطة باستضافة دولة قطر منافسات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.

وشهدت الندوةُ، التي ترأسها الدكتور زخاري كالو، الأستاذ بكلية القانون، مشاركة نخبةٍ من الخبراء القانونيين المؤثرين الذين يعملون على إنجاح هذه الفعالية الكبرى، من بينهم: عارج الواسطي، المدير القانوني لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022؛ وسلمان الأنصاري، «شريك في مكتب الأنصاري ومشاركوه للمحاماة»؛ وخديجة الزراع، «شريك أول في مكتب الأنصاري ومشاركوه للمحاماة»، بالإضافة إلى الدكتورة ديسبينا مافروماتي، المحامية في شركة سبورت ليجيز بمدينة لوزان السويسرية المتخصصة في القانون الرياضي وممارسات التحكيم.

وناقشَ المتحدثون، الذين استعرضُوا الآلية التشريعيَّة المحورية، وهي القانون رقم 10 لسنة 2021 الذي يشكل إطار عمل يُمكِّن دولة قطر من الالتزام بمسؤولياتها المتعلقة باستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم، والقوانين الوطنية الرئيسية التي سُنت لدعم استضافة البلاد هذه الفعالية الرياضية الضخمة. كما تناولوا الإنجازات التي حققتها قطر في تطبيق أفضل الممارسات الدولية لتسوية النزاعات المُتعلقة بالرياضة، وناقشوا طبيعة الإرث القانوني لهذه الفعالية.

وبعد انتهاء الندوة، صرحت سوزان كارامانيان، عميد كلية القانون، قائلةً: «طرحت الندوة رؤًى فريدةً حول الالتزامات القانونية لدولة قطر الواردة في الوثائق الأصلية لملف ترشّح دولة قطر لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم والاتفاقيات التي تلتها، وكيف أشركت قطر الأطراف المعنية الرئيسية في إرساء إطار شامل للوفاء بتلك الالتزامات، بالإضافة إلى تلك التي قد تنشأ بفعل استضافة البلاد لهذه البطولة الكبرى. وتُعدُ بطولة كأس العالم لكرة القدم من البطولات الاستثنائية، سواء من حيث حجمها أو الاستثمارات الكبيرة التي ضخَّتها دولة قطر والقطاع الخاص في البلاد لاستضافة هذه البطولة. والدرس الرئيسي الذي استقيناه من هذه الندوة هو أن بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 قد ساهمت بشكلٍ ملحوظٍ في تحول النظام القانوني لدولة قطر بطريقة تجاوزت حدود الرياضة، لا سيَّما فيما يتعلق بالبنية التحتية والمشتريات وقانون العمل والشفافية والاستدامة».

وقال الدكتور زخاري كالو، الذي يدرِّس قانون الرياضة في كلية القانون بجامعة حمد بن خليفة، بما في ذلك دورة بعنوان «التبحر في الجوانب القانونية والتجارية في مجال الرياضة» عبر منصة إيدكس: «أتاحت الندوة فرصةً لتبادل الخبرات حول كيفية تأثير بطولة كأس العالم لكرة القدم على قانون الرياضة والقانون بوجه عام في السنوات القادمة، من وجهة نظر أكاديمية وعملية. ونود أن نتقدم بخالص الشكر للمتحدثين والمشاركين على آرائهم التي سلطت الضوء على المجالات المهمة ذات الصلة بالاستعدادات الحالية لدولة قطر، فضلًا عن استعدادها لأداء دور رائد في القانون الرياضي الدولي بعد انتهاء بطولة كأس العالم، من حيث تنظيم الفعاليات والتحكيم».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X