fbpx
اخر الاخبار

تلفزيون قطر .. 52 عاما من العطاء والإبداع

الدوحة ـ قنا:

احتفل تلفزيون قطر، أمس الاثنين، بالذكرى السنوية الثانية والخمسين لانطلاق بثه الرسمي، الذي يصادف الخامس عشر من أغسطس عام 1970، وذلك بعد عامين تقريبا من انطلاق بث إذاعة قطر في العام 1968.
وفي ذلك اليوم، كان المشاهدون العرب على موعد مع شاشة عربية جديدة تنضم إلى قائمة قنوات البث التلفزيوني العربي والدولي لتنقل للمشاهدين صورة متكاملة وصادقة عن قطر، هذه البقعة الواقعة على ضفاف الخليج في شرق الوطن العربي، وعن تطلعات أبنائها وطموحاتهم وماضيهم وحاضرهم وثقافتهم وثرات آبائهم وأجدادهم.
ويشكل هذا التاريخ ذكرى يفتخر بها كل مواطن وكل إعلامي في قطر، وهي أيضا مناسبة عزيزة وغالية على قلوب كل من سكن هذه الأرض، وخصوصا أولئك الذين عاصروا انطلاقة الشاشة القطرية ومخاطبتها للمشاهد العربي لأول مرة، في مسيرة يزيد عمرها اليوم عن خمسة عقود من العطاء والوفاء والتألق والنجاح.
وقد جاءت انطلاقة التلفزيون القطري مع تزايد أهمية الإعلام، وبروزه كوسيلة ورسالة ومضمون، ودوره في الرقي بالمجتمعات والنهوض بها عبر ربطها بالصوت والصورة والكلمة بمختلف الأحداث والتطورات والمستجدات في جميع أرجاء الأرض.
ومنذ ذلك اليوم قبل اثنين وخمسين عاما، أصبح تلفزيون قطر ضيفا حاضرا في كل منزل عبر مختلف الأرجاء في هذا الوطن، من خلال نشراته الإخبارية وبرامجه السياسية والاقتصادية والدينية والثقافية والرياضية والعلمية والطبية، فضلا عن المسلسلات والأفلام العربية والأجنبية وغيرها، متألقا ومتميزا في إبداعاته وعطائه وريادته بين شاشات المنطقة.
وقد أسهم التلفزيون، عبر برامجه وفعالياته المختلفة، في تعزيز الولاء والانتماء والحفاظ على الهوية العربية والإسلامية والقيم الاجتماعية والثقافية للشعب القطري، كما شكل محطة لطلبة الإعلام والصحافة الراغبين في دخول ساحات البث المرئي وتزويدهم بالخبرات والتدريبات التي تزيد كفاءاتهم المهنية، ومثل ساحة إعلامية نشطة لتشجيع الكوادر الوطنية وإنتاج الأعمال الدرامية والفنية والبرامج الإعلامية المتنوعة.
وكانت بداية تلفزيون قطر في عام 1970 عندما تشكل تلفزيون قطر الحكومي وكان بثه بالأبيض والأسود، وفي عام 1974 بدأ بثه بالإرسال الملون، وفي عام 1982 انطلق بث القناة الثانية 37 باللغة الإنجليزية، وعرض من خلالها المسلسلات والأفلام الأمريكية والهندية، وكذلك البرامج الوثائقية والفكاهية.
كما كانت تنقل المباريات الرياضية والمناسبات الهامة على الهواء، علما أنه تم إيقاف بث هذه القناة في 27 / 7 / 2014، وفي عام 1981 افتتح في تلفزيون قطر أستديو للأعمال التلفزيونية (أستديو 4)، الذي تم إغلاقه بعد 20 سنة من افتتاحه وأصبح جزءا من مبنى /بي إن سبورت/، الجزيرة الرياضية سابقا.
وفي عام 1998 بدأ البث الفضائي للقناة الأولى عبر الأقمار الصناعية، ومن تلك الأقمار عرب سات، ونايل سات، وهوت بيرد.
وقد حظي تلفزيون قطر، كغيره من وسائل الإعلام الوطنية، برعاية كاملة من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وكافة المسؤولين القائمين على المؤسسة القطرية للإعلام، كي يؤدي رسالته بكفاءة وتألق، ويواصل مسيرته وتطوير برامجه وخدماته المقدمة لجمهور المشاهدين.
وقد مر تلفزيون قطر بالعديد من المراحل والمحطات التطويرية، وجاء التطوير الأول عام 2001، حيث تغير شكل التلفزيون من حيث الشعار ونمط البرامج والفواصل والإعلانات وغيرها، ليواكب البث الفضائي الذي انتقل إليه، وأصبح ينتج الأعمال الدرامية التاريخية سنويا في شهر رمضان المبارك، كمسلسل “عمر”، وفي منتصف عام 2011 تم الإعلان عن إنشاء أستوديو جديد للبرامج بالقرب من مبنى التلفزيون، وكان أول برنامج يبث منه قبل افتتاحه رسميا هو برنامج المسابقات الليوان عام 2011 في شهر رمضان المبارك، وبعدها تم إيقاف العمل فيه لحين تجهيزه بالكامل وافتتاحه رسميا، وقد تم تسليمه للجنة دعم وتطوير العمل التلفزيوني.
وجاء التطوير الثاني لتلفزيون قطر منتصف عام 2011، حيث تم الإعلان عن تطوير جديد شامل لتلفزيون قطر تحت رعاية لجنة دعم وتطوير العمل التلفزيوني التي يترأسها طلال العطية. وعلى هذا، فقد تم إنشاء مبنى جديد لتلفزيون قطر ملاصق لأستوديو البرامج الذي تم بناؤه آنذاك، وقد تم تزويده بأحدث أجهزة البث العالمية.
ويعتبر تلفزيون قطر من أوائل القنوات العربية التي تضم تلك الأجهزة والمعدات الحديثة بالكامل، كما تم بناء أستوديو آخر بداخل المبنى الجديد، وهو مخصص لبث نشرات الأخبار.
/يتبع/

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X