fbpx
الراية الرياضية
استاد نهائي المونديال الاستثنائي يتزين بأرفع الشهادات قبل أيام على تدشينه رسميًا

«لوسيل» يحصل على شهادتَي المنظومة العالمية

المشروع التزم بمعايير الاستدامة خلال التصميم والبناء وإدارة أعمال الإنشاء

الكواري: بناء منشآت رياضية تخدم أفراد المجتمع حتى بعد البطولة

الدوحة  الراية:

منحتِ المنظمةُ الخليجيةُ للبحثِ والتطوير «جورد»، استاد لوسيل، أكبر استادات كأس العالم FIFA قطر 2022™، شهادتَي المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة «جي ساس»، من فئة الخمس نجوم في التصميم والبناء، ومن فئة التميز في إدارة البناء، تقديرًا للالتزام بمعايير الاستدامة خلال مراحل تصميم وبناء الصرح المعماري، الذي سيشهد نهائيَ المونديال في ديسمبر المُقبل.

وحضرَ حفلَ تسليم الشهادتَين في الاستاد عددٌ من كبار المسؤولين في اللجنة العُليا للمشاريع والإرث، من بينهم المهندس غانم الكواري، نائب المدير العام للخدمات الفنية، والمهندسة بدور المير، المدير التنفيذي لإدارة الاستدامة، والسيد جاسم الجيدة، مدير الاتصال في إدارة الاستدامة.

وأعربَ المُهندس غانم الكواري، عن فخره بحصول استاد لوسيل على هذه الشهادة المرموقة في الاستدامة، مشيرًا إلى أن ذلك تتويجٌ لجهود فرق العمل التي شاركت في تشييد الصرح المونديالي، وقال: «لا شك أن تقدير «جورد» لجهود فرق العمل، من مهندسين ومعماريين ومقاولين، يحمل أهمية كبيرة بالنسبة لنا في رحلتنا نحو استضافة الحدث العالمي».

وأضافَ: «لطالما كان الالتزام بمعايير الاستدامة على رأس أولوياتنا، فقد حرصنا منذ البداية على بناء منشآت رياضية تخدم أفراد المجتمع، حتى بعد إسدال الستار على منافسات البطولة. ونحن الآن فخورون بهذه الشهادات، التي تأتي تقديرًا لجهود كل من ساهم في تشييد هذا الاستاد الرائع، الذي سيكون محط أنظار العالم، وعشاق كرة القدم، خلال نهائي مونديال قطر 2022».

ونجحَ فريقُ العمل في إنشاء سقف الاستاد باستخدام مادة متطوِّرة تساعد في حماية الاستاد من الرياح والأتربة، كما تُتيحُ دخول القدر الكافي من ضوء الشمس الضروري لنمو العشب في أرضية الملعب، مع السماح بتشكل الظل الذي يساعد في تقليل الاعتماد على تقنية تبريد الهواء في الاستاد، ما يسهم في توفير استهلاك الطاقة.

ومن جانبها، قالت المُهندسة بدور المير: إنَّ الحصول على هذا التصنيف المرموق يلقي الضوء على الجهود الكبيرة التي بذلها فريق العمل في المشروع، والذي جعل الالتزام بمعايير الاستدامة في مقدمة أولوياته، بدايةً بمرحلة تصميم الاستاد مرورًا بأعمال الإنشاء وانتهاءً بالعمليات التشغيليَّة.

من جهته، توجَّه جاسم الجيدة بالشكر لجميع المقاولين والشركاء على مساعدتهم في تحقيق هذا الإنجاز الذي يمثل مصدر فخر يُضاف إلى ملف الاستدامة في رحلة اللجنة العُليا نحو المونديال، ولينضم لوسيل إلى استادات المونديال في الحصول على هذه الشهادة المرموقة.

بدوره، أشادَ الدكتور يوسف الحر، رئيس مجلس إدارة المنظمة الخليجية للبحث والتطوير، بجهود اللجنة العُليا في توظيف ممارسات الاستدامة في جميع مشاريعها، وقالَ: تأتي تلبية استاد لوسيل لمعايير «جي ساس»، تماشيًا مع استراتيجية الاستدامة باللجنة العُليا، سابقة مهمة على صعيد المُحافظة على البيئة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X