fbpx
الراية الإقتصادية
بالتعاون بين قطر للسياحة ومؤسسة قطر وجامعة قطر

إطلاق حملة لترويج قطر كمركز عالمي للتعليم

بيرثهولد: استثمارات كبيرة لبناء نظام تعليمي متطور

هند زينل: التعليم عالي الجودة يدعم مسيرة التنمية

د. إيمان مصطفوي: جامعة قطر منارة للتميُّز الأكاديمي

الدوحة- الراية:

أطلقتْ قطرُ للسياحة حملةً تعليميةً بالتعاون مع مؤسَّسة قطر وجامعة قطر تهدفُ إلى الترويجِ لقطرَ كمركزٍ للتعليم عالمي المستوى. وتستهدفُ الحملةُ الطلاب وأولياء الأمور من كافة أنحاء المنطقة، وتسلط الضوءَ على المزايا التي تجعل من قطر خيارًا مثاليًّا لهم لمتابعة دراستهم.

تهدفُ قطرُ إلى إظهار الفرص التعليمية المرموقة والمعتمدة التي تقدمها الجامعاتُ فيها، وكيف تُمكن الطلاب وتفتح أمامهم عالمًا من الفرص من خلال تقديم شهادات معترفٍ بها دوليًا تمنحها جامعات رفيعة المُستوى.

وفي إطارِ هذه الحملة، قامت قناة «سي إن إن» الأمريكية، إحدى القنوات الإخبارية الأوسع انتشارًا في العالم، بزيارة إلى قطر، حيث أجرت مقابلات مصورة مع طلاب من العديد من الجامعات، وتتراوح مدة المقابلة ما بين 30 إلى 60 ثانية، وسوف تقوم ببثها عبر شاشتها. كما تتضمنُ الحملة إعلانات رقمية للترويج للوجهة بما يضمن الوصول إلى أكبر عددٍ ممكن من الجمهور في المنطقة.

بيرثهولد-ترينكل

وبهذه المُناسبة، قالَ السيد بيرثهولد ترينكل، الرئيس التنفيذي للعمليات في قطر للسياحة: «لطالما أدركت قطر أهمية التعليم، وقد استثمرت بقوة في بناء نظام تعليمي متطور ومتنوع بمعايير عالمية. فمن خلال هذه الحملة سوف نسلط الضوء على الأسباب التي تجعل من قطر خيارًا مثاليًا للدراسة الجامعية، إذ إنَّ قطر توفر لقاصديها من الطلاب العديد من الخيارات الجامعية. وما يميز قطر أنها تقدم تعليمًا مرموقًا ذا مُستوى عالمي، وثقافة غنية، وبيئة آمنة، ومرافق عالمية المستوى، واستقرارًا اجتماعيًا، وفرصَ عمل ممتازة».

أنشأت مؤسسةُ قطر منظومة تعليمية عالمية فريدة من نوعِها، تشمل تخصصات متعددة، حيث تضمُ مدينتها التعليمية فروعًا لسبع جامعات رائدة في العالم، بالإضافة إلى جامعة حمد بن خليفة المحلية التابعة لمؤسسة قطر.

هند-زينل

ومن جانبها، قالت هند زينل، المدير التنفيذي للإدارة والاستراتيجية والشراكات في قطاع التعليم العالي بمؤسسة قطر: «إنَّ المنظومة التعليمية الفريدة التي تزخر بها مؤسسة قطر تجعل الدراسة بالمدينة التعليمية تجربةً لا يمكن تكرارُها في أي مكانٍ آخر في العالم».

وأضافت: «تجسد المدينة التعليمية التزام دولة قطر بالتعليم على المستوى الوطني، انطلاقًا من إيمانها بدور التعليم عالي الجودة في دعم مسيرة التنمية وتمكين الأفراد والمجتمعات من إدراك كامل إمكاناتهم. نحن نعتزُّ بشراكتنا مع قطر للسياحة من خلال هذه الحملة التي تؤكِّد منافع التعليم الجيد لقطر والمنطقة والعالم بأسره، ونتطلَّع إلى أن تسهم هذه الحملة في ترسيخ مكانة قطر كمركزٍ رائدٍ للتعليم في المنطقة».

بالإضافة إلى ذلك، تواصل جامعة قطر جهودها التعليمية الدؤوبة بوصفها الجامعة الوطنية التي تقدم برامج التعليم العالي في قطر، حيث تضم جامعة قطر 11 كلية و94 برنامجًا في مختلف التخصصات، وتقدم تعليمًا عالي المستوى لأكثر من 25000 طالب وطالبة من مختلف الجنسيات بمرحلتَي البكالوريوس، والدراسات العليا. كما خرجت جامعة قطر مجموعة كبيرة من الخريجين المُتميزين والأكْفاء من حملة شهادات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في مختلف التخصصات، كما تمتلك جامعة قطر العديد من الإنجازات البحثية المميزة.

د.-إيمان-مصطفوي

في تصريح لها، قالت الدكتورة إيمان مصطفوي، نائب رئيس جامعة قطر لشؤون الطلاب: «تواصلُ الجامعة بذل الجهود في الالتزام بتقديم تعليم يتمحور حول الطالب وتجربة طلابية تدعم النجاح الأكاديمي لطلابها وتعزز تطورهم الشخصي بما يتناسب مع معايير التعليم العالي في قطر والمنافسة لنظيراتها في مختلف الجامعات حول العالم.

وأضافت: إنَّ جامعة قطر تقف اليوم منارةً للتميُّز الأكاديمي، وتعد الأسرع نموًا في مجال البحث العلمي في المنطقة، كما تركز جامعة قطر على تخريج كوادر متخصصة ومؤهلة على قدرٍ عالٍ من الكفاءة والمهنية. والجدير بالذكر أنَّ جامعة قطر تستقطب سنويًا عددًا لا يستهان به من الطلاب القطريين وغير القطريين، إذ يبلغُ عدد الطلاب غير القطريين فيها ما لا يقل عن نسبة 30%.

وتحرصُ قطر للسياحة عبر التعاون مع شركائها على منح الطلاب الذين يصلون إلى الدوحة الفرصة لاستكشاف مدينة عصرية، ونابضة بالحياة، وزاخرة بمعالم الجذب والمرافق المتطورة والمؤسَّسات عالمية المستوى.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X