fbpx
المحليات
يستعرض أنشطة شراكتها مع «FIFA» والمشاريع والإرث

«الصحة» تطلق موقع «كأس عالم صحية 2022»

الشراكة تستهدف جعل المونديال منارةً لتعزيز الصحة البدنية والنفسية

د. صالح علي المري: إنجاز قدر هائل من العمل منذ توقيع الشراكة

علي عبدالله الخاطر: مونديال قطر 2022 سيكون بطولة آمنة لجميع الحاضرين

الدوحة – قنا:

أطلقتْ وزارةُ الصحَّة العامة، موقعًا إلكترونيًا جديدًا لتسليط الضوءِ على أهدافِ وأنشطةِ شراكتِها مع منظمةِ الصحةِ العالميةِ والاتحاد الدولي لكرة القدم «FIFA» واللجنة العُليا للمشاريع والإرث، تحتَ عنوان «بطولة كأس عالم صحية 2022 – خلق إرث للرياضة والصحة».

وتهدفُ الشراكةُ، التي تمتدُّ ثلاثَ سنواتٍ، وتمَّ إطلاقُها رسميًا في أكتوبر 2021، إلى جعل بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 منارةً لتعزيز الصحة البدنيّة والنفسيَّة، ونموذجًا لضمان أن تكونَ الأحداثُ الرياضيةُ الضخمة في المستقبل صحيَّةً وآمنةً.

وفي هذا الصدد، قالَ الدكتورُ صالح علي المري، مُساعدِ وزيرِ الصحة العامة للشؤون الصحية: إنَّه تمَّ إنجاز قدرٍ هائلٍ من العمل منذ توقيع الشراكة بين وزارة الصحة العامة ومنظمة الصحة العالمية و«FIFA» واللجنة العُليا للمشاريع والإرث، حيث تمَّ بشكل مُشترك تنظيم ورش عمل تدريبية متعددة لفرق الرعاية الصحية في قطر كجزءٍ من محور الأمن الصحي، في حين شهدت جهود تعزيز الصحة والتواصل تقديم العديد من أنشطة التوعية لليوم الرياضي الوطني، واليوم العالمي للامتناع عن التدخين، واليوم العالمي للتبرع بالدم، والعديد من الإنجازات الأخرى.

وأشارَ إلى أنَّ الأنشطة ستزيدٌ بشكل كبير في الفترة التي تسبق كأس العالم FIFA قطر 2022، وذلك في طريق تحقيق الهدف المتمثل في التأثير الإيجابي على صحة الناس ورفاههم في جميع أنحاء العالم.

من جهته، نوَّهَ علي عبدالله الخاطر، رئيس لجنة الاتصال العُليا للرعاية الصحية بوزارة الصحة العامة، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية و«FIFA» واللجنة العُليا للمشاريع والإرث بهذه الشراكة التاريخية، مؤكدًا الالتزام بضمان أن تكون بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 آمنة لجميع الحاضرين، وجعلها منصة للترويج لأنماط الحياة الصحية للجمهور المحلي والعالمي.

وأوضحَ أنَّ الموقع الجديد يوفرُ مزيدًا من التفاصيل حول أهداف الشراكة، ويسلطُ الضوء على عددٍ من الأنشطة التي نفذتها وزارة الصحة العامة وشركاؤها، لافتًا إلى أن هذه الشراكة بين الأطراف الأربعة لا تقتصر على المحاور الرئيسية لتعزيز الصحة والأمن الصحي والاتصالات الصحية، بل تشمل أيضًا أنشطة تعزيز الصحة التي تركز على أربعة مواضيع أساسية تتمثلُ في النشاط البدني والتغذية والصحة النفسيّة ومُكافحة التبغ.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X