fbpx
كتاب الراية

حبر مسكوب.. دجاج كنتاكي

لا تشغل نفسك كثيرًا بضرورة أن تكون مررت بتحديات.. عش حياتك بهدوء

هذا المقالُ ليس إعلانًا تجاريًا ! لكن محاولة لفهم كيفية صناعة النجاح سواء واجهت معه مصاعب أو كانت حياتك عادية.

الشاهد في الموضوع.. كنت ذات ليلة أقلب فخذ دجاج كنتاكي المقرمش محاولًا معرفة سر الخلطة السرية لهذا الدجاج اللذيذ، الأمر الذي دفعني دفعًا لكي أعرف قصة هذا الرجل العجوز مستر كنتاكي، حيث كنت أعتقد أن هذا اسمه لكن اكتشفت أن اسمه هو «هارلند دافيد ساندرز»، عفوًا سعادة السيد الكولونيل «ساندرز» المحترم الذي ولد في أمريكا عام 1890 وتوفي عام 1980، إذْ عاش يتيمًا تحت خط الفقر، ما اضطر والدته للعمل لكسب الرزق فاكتسب جرّاء ممارسته لإعداد الطعام لأشقائه خبرة في الطبخ، ما نتج عنه في النهاية وصوله للخلطة السرية الشهيرة لقلي الدجاج، والتي تميزت بها ولاية «كنتاكي» عن كل مطاعم الوجبات السريعة في العالم، وفتحت له هذه الخلطة الباب لدخول عالم الاستثمار، ولم تكن البداية المأسوية حاجزًا يقف بينه وبين النجاح.

هناك الكثير من قصص النجاح المماثلة، في المقابل هناك قصص عادية أكثر.. وأشهرها قصتان!

أولًا: قصتي مع الحياة، حيث لم أعش طفولة مأسَوية، وبالتالي لم يكن عليَّ -إلزامًا- أن أنتشل نفسي وألحق بسماء المجد! وتكتب عني الأساطير.. أبحث عن الهدوء وأقول الحمد لله مع كل نجاح أو فشل، وكل همي أن أستمتعَ بيومي وبوجبة كنتاكي، ولم أفكر يومًا في اختراع خلطة سرية.

ثانيًا: قصة طفل قال له مُدرِّسه أنت فاشل ! كبر الطفل والتحق بالعمل في مستشفى القلب.. وصادف أن شاهد مدرسه الذي قال له (أنت فاشل) في غرفة العمليات حيث كان الطفل هو عامل التنظيفات !! توقعتم أن أقول لكم كان هو الطبيب!

نعم ليست كل القصص يجب أن تتحول إلى نجاح؟ أو إلى إلهام -لا أقصد إلهام شاهين- ولكن أقصد قصة مُلهمة !

لا يجب أن تكون الحياة -دائمًا- فشلًا يعقُبُه نجاح.. هناك -كما قلت- قصص عادية كثيرة لا يُستشهد بها، بل يتم الاستشهاد بشواذ القصص الناجحة التي قد تكون استثناءً، وليست قاعدة عامة. وكأنه إلزام علينا أن نعاني لكي تكونَ لنا قصص مؤثرة.

لا تشغل نفسك كثيرًا بضرورة أن تكون مررت بتحديات، عش حياتك بهدوء، ومارس عملك بحب، وتأكد أنه ما دمت تعيش مرتاح البال وتملك مسكنًا وسيارة، وعائلة، ودخلًا ثابتًا يعينك على الحياة بسعادة فأنت محظوظ، ولا ضَيْر إذا كنت واجهت تحديات وفشلت معها ! تستطيع أن تكمل حياتك حتى مع فشلك.

الحياة ليست معركة، ولكن النجاح الحقيقي أن تستمتعَ بالحياة حتى لو كانت مجرد وجبة كنتاكي -اقتصادية- تكفي جميع أفراد العائلة. لو قدر للإنسان أن يختار لاختار قَدَرَه.

 

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X