fbpx
المحليات
عبر اتفاقية تعاون بين «صلتك» وجامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا

دعم التمكين الاقتصادي للشباب في قطر

د. النعيمي: مواكبة متطلبات سوق العمل والمتغيرات الاقتصادية

حسن الملا: تسهيل الوصول لسوق العمل من خلال منصة «تعمل»

الاتفاقية تشمل الإعلان والترويج للوظائف الشاغرة في الجامعة

تعزيز التطوير المهني للباحثين عن العمل وإعدادهم لسوق العمل

الدوحة – الراية:

أبرمت مؤسسةُ «صلتك» وجامعةُ الدوحة للعلوم والتكنولوجيا اتفاقيةَ تعاونٍ، وذلك بهدف دعم التمكين الاقتصادي للشباب في قطر من خلال جسر الهوة بين أصحاب العمل والشباب الباحثين عن العمل وتطوير مهاراتهم المهنيّة؛ حتى يكونوا أكثر تنافسية في سوق العمل.

وقّعَّ الاتّفاقيّةَ كلٌّ من الدكتور سالم بن ناصر النعيمي، رئيس جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا، والسيد حسن علي الملا، الرئيس التنفيذي لمؤسسة صلتك، بحضور عدد من مسؤولي الجامعة ووفد المؤسسة.

وفي إطار الاتفاقية، ستُساهمُ جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا في توسيع قاعدة بيانات منصة تعمل «Ta3mal» للتوظيف من أجل الوصول إلى جمهور أكبر من الشباب الباحثين عن العمل، وتنمية شبكة أصحاب العمل من خلال شركاء الجامعة.

وتضمنُ الشراكة إتاحة إمكانية وصول جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا وطلاب وخريجي الجامعة لموارد منصّة تعمل الإلكترونيّة، بهدف الإعلان والترويج للوظائف الشاغرة في الجامعة، وربطها بالباحثين عن العمل. وفي المُقابل، سيكون بإمكان طلاب وخريجي جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا الدخول إلى المنصة والاستفادة من أكثر من ألف ومئتي دورة تعلم إلكتروني، وتطوير مهاراتهم والوصول إلى الفرص الوظيفية.

كما سيتعاونُ الطرفان لتعزيز التطوير المهني للباحثين عن العمل وإعدادهم للانتقال إلى سوق العمل من خلال تزويدهم بالمهارات الوظيفية والحياتية والتعلم الإلكتروني والمهارات التقنية اللازمة لسوق العمل.

ومن المُتوقّع أن تساهمَ هذه الشراكة في رؤية قطر الوطنية 2030، وتحديدًا في ركيزتي التنمية الاقتصادية والتنمية الاجتماعيّة.

وبالإضافة إلى ذلك ستقومُ جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا بدعوة مؤسسة صلتك للمشاركة في سلسلة ندوات المتحدثين لاستعراض المبادرات التي تم تطويرها بالشراكة مع الجامعة. ويفتحُ هذا الاتفاق الباب لاستكشاف المزيد من مجالات التعاون بين الطرفين في المستقبل خصوصًا تلك المتعلقة بتوظيف الشباب.

وقالَ الدكتور سالم بن ناصر النعيمي: تعتمدُ جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا مقاربةً تطبيقيّةً للتعليم، وبالتالي فنحن نستندُ إلى متطلبات سوق العمل والمتغيّرات الاقتصاديّة، لوضع برامج تعليميّة تلبّي هذه المتطلبات وتُخرّجُ أجيالًا تتمتّعُ بالمهارات المطلوبة، وقادرة على الانخراط في سوق العمل منذ اليوم الأوّل.

وأضافَ: يسرّنا اليوم أن نتعاونَ مع مؤسّسة بحجم صلتك لدعم هذا النهج الذي يربطُ أصحاب العمل بمن هم بحاجة إلى فرصة عمل، ويساهم في تنمية قدراتهم عند الحاجة ليتمكّنوا من المنافسة وتحقيق طموحاتهم.

وأضافَ: سيلي هذا الاتفاق عدد من المبادرات التي ستعزّزُ هذا التعاون خدمة للطلاّب في قطر ومساهمة في إعدادهم ليخوضوا التحدّيات العالميّة ويصبحوا أهمّ المبتكرين والفنانين والمحترفين وأصحاب المبادرات في المستقبل كما هو منصوص في رؤية قطر الوطنيّة 2030.

وقالَ الرئيس التنفيذي لمؤسسة صلتك السيد حسن الملا: تعمل «صلتك» باستمرار على توسيع شبكة الشراكة والتعاون مع العديد من المنظمات من أجل التمكين الاقتصادي والاجتماعي للشباب. ويُعدّ التعاون مع جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا خيرَ دليلٍ على التزام صلتك بالعمل على تحقيق آمال وتطلعات الشباب ومجابهة التحديات العالمية مثل البطالة والناجمة أساسًا عن نقص المهارات المطلوبة في سوق العمل. إننا سعداء بالعمل مع جامعة الدوحة كشريك استراتيجي لتسهيل الوصول إلى سوق العمل من خلال منصة «تعمل» وكذلك الاستفادة من الخبرة الوفيرة للجامعة في التعليم التطبيقي من أجل تعزيز مهارات الشباب في قطر.

واستقبلت جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا أكثر من 6000 طالب في بداية العام الأكاديمي 2022-2023، يتوّزعون على 4 كليّات وهي: كليّة إدارة الأعمال، كليّة الحوسبة وتكنولوجيا المعلومات، كليّة تكنولوجيا الهندسة وكليّة العلوم الصحيّة. وقد شهدت بداية هذا العام زيادةً في عدد الطلاّب الذين تقدّموا بطلبات دخول بنسبة 15% بعد أن أعلنت الجامعة عن إطلاق برامج جديدة لفصل الخريف الدراسيّ الحاليّ. وتقدّمُ الجامعة برامج البكالوريوس والماجستير التطبيقي بالإضافة إلى برامج الدبلوم والشهادات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X