fbpx
المحليات
1 سبتمبر المقبل في نسخته الرابعة والخمسين

قطر تستضيف مؤتمر الاتحاد الدولي لبيوت الشباب

عبدالله سعيد: المؤتمر يؤكد ريادة دولة قطر في استضافة الأحداث العالمية

الدفع بأحد كوادر بيوت الشباب القطرية لعضوية مجلس الاتحاد الدولي

FIFA يختار بيوت الشباب القطرية لتكون مقرًا لمتطوعيه

الدوحة – قنا:

تستضيفُ دولةُ قطر ممثلةً في بيوتِ الشباب القطرية يوم الخميس الأول من سبتمبر المُقبل، المؤتمر 54 للاتحاد الدولي لبيوت الشباب، ويستمرُّ خمسة أيام، بمُشاركة وفود من أكثر من ثلاثين دولة حول العالم. ويأتي هذا المؤتمر بالتزامن مع الاحتفال بمرور 90 عامًا على نشأة الاتحاد.

وقالَ السيد عبدالله سعيد، رئيس قسم الأنشطة في بيوت الشباب القطرية ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية: إنَّ استضافة المؤتمر، تؤكدُ ريادة دولة قطر في استضافة الأحداث والفعاليات العالمية الكبرى وكذلك ريادة الشباب القطري وقدرته على التنظيم والإبداع في مختلف المحافل الدولية، مُشيرًا إلى أن هذه الاستضافة جاءت نتيجة فوز بيوت الشباب القطرية باستضافة المؤتمر الرابع والخمسين خلال انعقاد المؤتمر الدولي الثاني والخمسين في أيسلندا 2018، حيث حصلت بيوت الشباب القطرية على أغلبية الأصوات، بعد تقديمها ملفًا مدعومًا من مُختلف مؤسسات الدولة وخاصة وزارة الرياضة والشباب، لتكون قطر أول دولة خليجية وثاني دولة عربية تستضيفُ هذا المؤتمر.

وأوضحَ أنَّ المؤتمر سوف يناقشُ على مدى خمسة أيام، مجموعةً من الموضوعات التي تخصّ حركة بيوت الشباب العالمية، والسياحة الشبابية على وجه الخصوص، مع طرح استراتيجيات جديدة لبيوت الشباب، إلى جانب عرض الكثير من التجارب الدولية والمقترحات من جانب أعضاء الجمعيات والمنظمات الأعضاء في الاتحاد، وانتخاب مجلس أمناء جديد، وكذلك انتخاب الدولة التي تستضيف النسخة القادمة من المؤتمر، فضلًا عن استعراض تقرير مجلس الأمناء الحالي وإنجازات وتطورات الاتحاد.

وأشارَ سعيد إلى أنَّ بيوت الشباب القطرية سوف تدفعُ بأحد كوادرِها للمنافسة على عضوية مجلس الاتحاد الدولي، وذلك خلال المؤتمر، حيث سيترشحُ السيدُ حسين علي الحبابي، المدير المالي لبيوت الشباب القطريَّة، وقد تم التقدم بملفه ليكون ممثلًا عن الدول الخليجية والعربية، لضمان وصول صوت الدول العربية في الاتحاد.

وأضافَ السيد عبدالله سعيد، رئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر الاتحاد الدولي لبيوت الشباب: إنَّ بيوت الشباب القطرية عملت على الإعداد لهذا المؤتمر منذ نجاحها في الفوز بتنظيمه في عام 2018. وقالَ: إنَّ مؤتمر الاتحاد الدولي لبيوت الشباب القطرية سوف يشهد مشاركة المرشدين السياحيين والمتطوعين من الشباب بتنظيم جولات سياحية للمشاركين في مختلف مناطق الدولة، ومنها رحلات برية للتعريف بالتراث القطري، ورحلات بحرية بالسنبوك، وزيارة خاصة لأحد ملاعب قطر المونديالية للتعريف باستعدادات قطر للبطولة، مؤكدًا أنَّ المتطوعين الشباب سيكون لهم دورهم في إنجاح المؤتمر، معتبرًا أن المؤتمر هو تدريب عملي مُصغّر لاستضافة مونديال قطر 2022. وتابعَ: إنَّ بيوت الشباب خلال الفترة المقبلة ستكون ضمن السياق العام ومنظومة مؤسسات الدولة، حيث تتضافرُ جميع الجهود، كل فيما يخصه، لتقديم نسخة استثنائية لبطولة كأس العالم في قطر، ومن هنا يكون دور بيوت الشباب في تعزيز وجهات قطر السياحية والتعريف بها. وأكد أن بيوت الشباب القطرية – التي انتقلت إلى مقر جديد بمنطقة السد – ونظرًا لسمعتها الدولية الطيبة قد حازت اختيار الاتحاد الدولي لكرة القدم «FIFA» لتكون مقرًا لمتطوعي FIFA من مختلف دول العالم، كما أنَّ حجوزاتها المتبقية أوشكت على الانتهاء من مختلف الدول نظرًا لأسعارها التي تناسب الشباب. وفي سياق متصل، كانت بيوت الشباب القطرية قد شاركت في أعمال المؤتمر السابع والعشرين للاتحاد العربي لبيوت الشباب، والذي احتضنته مدينة الإسماعيلية بمصر بمشاركة 13 منظمة عربية، وتمثلت أهمية المشاركة القطرية، نظرًا للمواضيع التي تم طرحها على طاولة النقاش ومن بينها احتضان قطر أعمال المؤتمر الرابع والخمسين للاتحاد الدولي لبيوت الشباب، وتخلل المؤتمر انتخاب أول مجلس للحكماء للاتحاد العربي لبيوت الشباب، وفازَ السيد خالد يوسف الملا الرئيس السابق للاتحاد العربي لبيوت الشباب والرئيس الأسبق لمجلس إدارة بيوت الشباب القطرية بعضوية هذا المجلس المُتكوِّن من 5 أعضاء.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X