أخبار دولية
بشكل منفصل عن المفاوضات النووية

إيران مستعدة لتبادل السجناء مع أمريكا

طهران – وكالات:

أكدت وزارةُ الخارجية الإيرانية أمس، أن طهران مُستعدة لتبادل السجناء مع الولايات المُتحدة الأمريكية، مُشيرة إلى أنها أبلغت الجانب الأمريكي بذلك عبر قنوات مُختلفة.

وقالَ ناصر كنعاني المُتحدث باسم الخارجية الإيرانية في تصريح أوردته وكالة أنباء «إرنا» :‏ «أكدت إيران مرارًا وعبر قنوات مختلفة استعدادها للسير بجدية في قضية تبادل السجناء مع أمريكا، وذلك بشكل منفصل عن المفاوضات النوويّة». ودعا كنعاني الجانبَ الأمريكي إلى إزالة العراقيل أمام ملف «الإفراج عن السجناء الإيرانيين الذين تم اعتقالهم بتهمة انتهاك الحظر المفروض على طهران».

وأكدَ كنعاني أن بلاده لا تعترفُ بازدواج الجنسية، وتعتبر المحتجزين لديها مواطنين إيرانيين. ومن المُقرّر أن يعقدَ البرلمان الإيراني جلسة مغلقة بحضور أمين المجلس الأعلى للأمن القومي علي شمخاني، ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، ورئيس منظمة الطاقة الذرية محمد إسلامي، لمناقشة تطورات المفاوضات النووية. وقالت «إذاعة طهران»: إن الاجتماع سيستعرضُ مستجدات المفاوضات، وإن شمخاني وعبد اللهيان وإسلامي «سيجيبون عن أسئلة نواب مجلس الشورى الإسلامي فيما يخص القضايا المتعلقة بالملف». والثلاثاء قال الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إنهما يدرسان رد إيران على «المقترح النهائي» الذي قدّمه الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015، بعد أن دعت طهران واشنطن إلى التحلي بالمرونة. وقال متحدثٌ باسم وزارة الخارجية الأمريكية: إن الولايات المتحدة تتبادل وجهات نظرها بشأن رد إيران مع الاتحاد الأوروبي بعد تلقي تعليقات طهران عبر بروكسل. وقدّمت إيران ردًّا خطّيًا على النص المُقترح من قِبل الاتحاد الأوروبي منتصف ليل الاثنين الماضي، وقالت: إن التوصلَ إلى اتفاق لا يزال ممكنًا إن تحلّى الطرف الآخر بالواقعية والمرونة. وكانت وكالة «رويترز» نقلت عن دبلوماسيين أنه سواء قبلت طهران وواشنطن «العرض الأوروبي» أم لا، فإنه من غير المُرجح أن يعلنَ أي منهما فشل الاتفاق؛ لأن إحياءه يخدمُ مصالح الطرفين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X