fbpx
المحليات
الظاهرة تقتصر على خور العديد.. عبدالله الخليفي :

ارتفاع درجات الحرارة أهم أسباب نفوق الأسماك

الدوحة – الراية:

أكَّدَ السيدُ عبدالله الخليفي رئيسُ قسمِ جودةِ الهواءِ في وزارةِ البيئةِ والتغيُّر المُناخي أنَّه تمَّ جمع العيِّنات من خور العديد وجارٍ العمل على تحليلها وإظهار النتائج في أقرب فرصة، وذلك فيما يتعلقُ بظاهرة نفوق الأسماك في خور العديد.

وأضافَ خلالَ مداخلة هاتفية ببرنامج «حياتنا» على تلفزيون قطر: إنَّ ظاهرة نفوق الأسماك لم تظهر إلا في منطقة خور العديد، موضحًا أنَّ هذه الظاهرة تحدث منذ عدة سنوات في نفس المنطقة، وذلك بحكم أنها منطقة مُغلقة ولا يخرج أو يدخل إليها الماءُ بسهولة.

وتابعَ: إنَّ من بين أسباب نفوق الأسماك بشكل عام، ارتفاعَ درجات الحرارة ونقص الأكسجين في الماء، ولكن يظل ارتفاع الحرارة السبب الرئيسي، مُشيرًا إلى أنَّه تمَّ تشكيل فريق من إدارات عديدة بالوزارة، بالإضافة إلى جهاتٍ أخرى مثل الثروة السمكيَّة بوزارة البلدية ووزارة الصحة العامة لوضع حلول ومعالجات وسنّ قوانين وتشريعات للتعامل مع هذه الظاهرة، موضحًا أن هذه الظاهرة ليست قاصرة على دولة قطر فقط، ولكن في العديد من الدول.

وقامت وزارةُ البيئة والتغيّر المُناخي بتنفيذ حملة لتنظيف شاطئ العديد من الأسماك النافقة، وذلك حرصًا على المنظر الجمالي والمظهر الحضاري للدولة وسلامة البيئة ونظافتها.

من ناحية أخرى، أكدت الوزارةُ في بيانٍ عبر حسابها الرسمي على «تويتر» أنها تلقت بلاغًا بوجود بَقَرة بحر نافقة بشاطئ العديد، وعلى الفور قامت وحدة مُختصة من قطاع الحماية والمحميات الطبيعية بزيارة الموقع وإجراء القياسات وأخذ العيِّنات المطلوبة لتحديد أسباب الوفاة، حيث تبينَ من الكشفِ تعرضُ بَقَرة البحر لمروحة أحد المراكب بالبحر ما أدَّى إلى وفاتها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X